السبت 2020/10/24 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عساها أبختكم يـالـحــرامـيـــة
عساها أبختكم يـالـحــرامـيـــة
افتتاحية رئيس التحرير
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

 * عبد الوهاب جبار

    امس الاول وعندما كنت اراجع احد المستشفيات الاهلية في بغداد بغية اجراء فحوصات المفراس وغيرها من التحليلات لابن شقيقي استوقفني مشهد اثار فرائصي وجعلني انتفض من اعماقي والالم يعتصرني للحال الذي آل اليه العراقي .. والمشهد المؤلم كان لفتاة شابة في مقتبل العمر كانت والدتها تقوم بدفعها بـ « نقالة المرضى» حتى وصلت  الى قسم الحسابات لدفع مبلغ (275) الف دينار بغية استلام نتيجة فحص اجري للفتاة المريضة وان الطبيب المختص كان بانتظار نتيجة الفحص تلك لكن المفاجأة التي حصلت ان أُم المريضة والتي هي في الاصل موظفة لم تستلم راتبها الشهري لحد الآن وجدت نفسها في حرج بائن لأن مالديها من نقود لايكفي وان المحاسب يصّر على استلام المبلغ « كاش» كي يسلم نتيجة الفحص والطامة الكبرى ان والد المريضة متوفٍ وان الحالة المادية للعائلة لاتسر .. وازاء هذا المأزق المأساوي انتخى عدد من المراجعين حينها لرفع العبء عن والدة المريضة من خلال المساهمة بدفع المبلغ كاملاً وبالتالي استلام نتيجة الفحص .. ومنذ يومين وانا اعيش تفاصيل هذه الحالة ومنظر الشابة المريضة التي اتضح فيما بعد انها في المرحلة الاولى من الدراسة الجامعية بسبب ورم في الدماغ اشلّ جانباً من حركتها .. منذ يومين وانا اطرح عشرات الأسئلة الساخنة جداً واشهق من اعماقي وانا اتوجه الى الله العزيز المنتقم لأقول : « عساها ابختكم يالحرامية» .. نعم عساها ابخت كل من كان سببا في خراب البنى التحتية لقطاعنا الصحي وعساها ابخت كل من عرقل وفشل في بناء مستشفيات متخصصة لعلاج شتى الامراض .. لك والله عيب عليكم ايها المسؤولون فقد اهدرتم مئات المليارات من الدولارات ولكنكم عجزتم عن بناء مستشفيات يتطبب بها العراقي ولماذا يتعرض العراقي للجشع في المستشفيات الاهلية بل ويعيش حالة الاذلال جراء اسعار واجور لايقوى على تسديدها ؟! افتونا يااهل القرار.
 

المشـاهدات 245   تاريخ الإضافـة 14/10/2020   رقم المحتوى 25918
أضف تقييـم