السبت 2020/10/24 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
أحمد السقا يعتذر من تامر حسني: ما تزعلش وحقك عليا.. ما القصة؟
أحمد السقا يعتذر من تامر حسني: ما تزعلش وحقك عليا.. ما القصة؟
الأخيرة
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

اعتذر الفنان المصري، أحمد السقا، من الفنان، تامر حسني، بعدما تحدث علنا في وسائل الإعلام عن غضبه منه بسبب أحد المواقف. وعبر صفحته الرسمية على موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي، وجه السقا رسالة إلى تامر حسني جاء فيها: «رساله الى صديق عزيز صديقى وأخي العزيز تامر حسني، أنت تعلم ما بيني وبينك عيش وملح وأمور كتيرة، قد أكون أخطأت أنني تحدثت في الموضوع على الهواء، ولكن يعلم الله كم كنت مجروحا وكم كنت حزينا.. لن أطيل عليك أكثر من هذا ولو أنا غضبت قليلا وأنت غضبت قليلا نبقى خالصين يا عم». ثم أعرب السقا ل‍تامر حسني عن رغبته في أن يشاركه الغناء بحفله الغنائي المقبل قائلا له: «تامر حسنى ما بينا كتير لا تغضب مني وحقك علي... وميعادنا الحفلة القادمة».
من جانبه، رد تامر حسني على اعتذار أحمد السقا قائلا له: «حبيبي يا صاحبي حصل خير.. أنا عمري ما أغضب منك أبدا، ولا أشك لحظة في جدعنتك مع الناس كلها.. جايز كان هناك بيننا ولاد حلال كتير.. أنت السقا حبيب قلبي وهكذا سينتظرنا الجمهور الحفلة القادمة بجد.. سخّن صوتك واستعد للدويتو القادم يا أغلى وأنضف الناس».
وكان محمد هنيدي سخر من السجال الذي كان قائما بين أحمد السقا وتامر حسني موجها حديثه إليهما قائلا: «عايز رقم تامر يا سقا كلمه بدل ما انتوا فضحينا على الفضائيات والسوشيال ميديا كده؟».
وكان أحمد السقا قال خلال استضافته في برنامج «السيرة» الجمعة الماضية، المذاع على فضائية «دي إم سي» المصرية حينما سئل عن شخص مستاء منه: «تامر جاملني في مسلسلي «ولد الغلابة» وظهر فى أحد المشاهد، وقمت بنفس الأمر بالظهور فى مشهد بفيلمه الفلوس، ولكن مع طرح الفيلم في دور العرض وجدت بوسترات للفيلم منتشرة عليها صورتي ومكتوب عليها بطولة أحمد السقا».
وأعرب السقا خلال اللقاء عن استيائه من ظهوره في الأفيش وكتابة أنه بطولة مشتركة معه، وأن ذلك ضره نفسيا، قائلا: «وافقت وتفاجئت بصورتي على بوستر العمل وهذا الأمر ضايقني. لو تامر حسني قابلني وقال لي كلمتين حلوين أقبل اعتذاره، وأنا شخصيا بطبعي مسامح».
 

المشـاهدات 74   تاريخ الإضافـة 14/10/2020   رقم المحتوى 25935
أضف تقييـم