الأحد 2021/1/24 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
العراق يسعى الى اول صفقة للدفع المسبق للنفط لدعم ماليته .. والسيسي يدعو الكاظمي الى قمة رابعة في القاهرة
العراق يسعى الى اول صفقة للدفع المسبق للنفط لدعم ماليته .. والسيسي يدعو الكاظمي الى قمة رابعة في القاهرة
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

لمنع تدفق المواد المخدرة .. قائد عمليات البصرة : رئيس الوزراء وجه باغلاق بعض المنافذ المائية من ابو الخصيب حتى رأس البيشة

برلماني كردي يحذر من “ انفلات أمني” في الاقليم يستهدف الفقراء والناشطين .. وخبير اقتصادي : عمل لجنة مكافحة الفساد “سلحفاتي” 

ياحّي الله النشامى .. خلية الصقور تعتقل (11) الف متهم بالارهاب وجرائم اخرى منذ مطلع العام الحالي

العراق يدين هجوما استهدف محطة نفطية سعودية .. وعلاوي يؤكد : توحيد الأوقاف الدينية الحل الوحيد لابقائها بعيدة عن التسييس

برلمانية : جهات سياسية من مختلف المكونات تعرقل اجراء الانتخابات تخوفا من خسارة “المعركة الانتخابية”

الحكيم للسفير الامريكي : التحالف العابر للمكونات مدخلاً لحل الازمة العراقية ولا بد من تأكيد اهمية الحوار والتهدئة

كتب المحرر السياسي

قالت وزارة النفط إن العراق يسعى لإبرام أول صفقة على الإطلاق للدفع المسبق للنفط الخام لدعم ماليته في ظل سعيه لمواجهة تراجع أسعار النفط والطلب بسبب جائحة فيروس كورونا.وتسعى البلاد إلى دفع مسبق لخمس سنوات بدءا من كانون الثاني 2021 حتى كانون الأول 2025 يتم رده بشحنات من خام البصرة، بحسب رسالة أرسلتها شركة تسويق النفط الحكومية (سومو) إلى عملائها.وقال مسؤول في وزارة النفط : ان «عملية الدفع المسبق لشحنات النفط هي جزء من خطة عاجلة لتمويل ميزانية الدولة وتجاوز الأزمة المالية».واضاف: «لدينا التزامات تجاه أوبك لخفض الإنتاج، يجب دفع مستحقات شركات النفط الأجنبية وأيضا لدعم اقتصادنا وهذا هو السبب الذي يجعلنا بحاجة إلى طلب دفعات مالية تسدد مسبقا لشراء بعض من شحناتنا النفطية».وفي الشأن السياسي قال المتحدث الرسمي باسم رئاسة جمهورية مصر العربية، السفير بسام راضي، إن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قدم الدعوة لملك الاردن عبدالله الثاني، ورئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي كي تكون القمة الرابعة في مصر، وستكون في أواخر العام الجاري.وأضاف متحدث الرئاسة بحسب وسائل اعلام مصرية، أنه تم الاتفاق على إنشاء سكرتارية تنفيذية لمتابعة العمل المشترك بين الدول الثلاث، وستكون مقرها هذا العام الخارجية الأردنية.وأوضح، أنه كان هناك اهتمام كبير من الملك عبدالله والجانب العراقي بالتجربة المصرية التي تمت خلال السنوات الماضية بشكل لافت خاصة في شبكة الطرق والجسور، فضلا عن الطفرة في الطاقة الكهربائية، وتم الاتفاق على التعاون في مشاريع الربط الكهربائي. وفي الشأن الأمني کشف قائد عمليات البصرة ، اللواء الركن أكرم صدام مدنف ، عن آلية جديدة لمنع تدفق المواد المخدرة عبر المنافذ المائية . وقال مدنف في بيان  ، أن  رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وجه بغلق بعض المنافذ المائية داخل الأراضي العراقية والتي تمتد من قضاء ابو الخصيب وحتى رأس البيشة في قضاء الفاو . واضاف أن  وزارة الموارد المائية ستقوم بإنشاء جسور أو حواجز لغلق هذة الممرات وسيتم تأمينها من قبل امرية خفر السواحل لقيادة حرس الحدود المنطقة الرابعة التي بذلت جهود مميزة وقطعت شوطا كبيرا في مطاردة المتاجرين بهذة المواد السامة. من جانب آخر حذر عضو برلمان كردستان عن حراك الجيل الجديد دياري أنور ، من “انفلات أمني” في الإقليم، مؤكدا عدم وجود أجهزة أمنية مستقلة في تلك المناطق. وقال أنور إن “الأجهزة الأمنية تتبع لأحزاب السلطة وتاخذ القرارات من مسؤولي الأحزاب، ولا وجود لأجهزة مؤسساتية تعمل داخل الإقليم”.   وأضاف، “حذرنا سابقا من وجود انفلات أمني في مناطق إقليم كردستان، واعتداء على الفقراء والناشطين وانعدام للحريات. في وقت اكد الخبير الاقتصادي حازم هادي ان  عمل اللجنة العليا لمكافحة الفساد بطيء ولم تحقق الاهداف المرسومة لها . وقال هادي ،  ان  عمل اللجنة من الناحية العملية هو افضل من سبقها من لجان لمكافحة الفساد وكشف الفاسدين. و اضاف هادي ان اللجنة بطيئة في ادائها ولم تحقق الاهداف المرسومة لها لاسباب عديدة ولم تجر اي تنسيق جهات اخرى مماثلة. وفي الشأن الأمني ايضا كشفت خلية الصقور الاستخبارية في وزارة الداخلية، امس الثلاثاء، عن تفاصيل قتل ثلاثة ارهابيين منفذين للهجوم الارهابي في برج المراقبة للجيش بمنطقة الزيدان في ابو غريب، فيما أشارت إلى اعتقال 11 ألف متهم بالإرهاب وجرائم اخرى.وقال المدير العام للخلية، أبو علي البصري ، إن الارهابيين نفذوا بتاريخ 12 / 11/ 2020 عملية استهدفت برج المراقبة للجيش في منطقة الزيدان، اسفرت عن استشهاد جندي من الفرقة العسكرية الماسكة للارض في قضاء ابو غريب.واضاف البصري، انه بعد 6 ساعات من الهجوم نفذت عملية امنية بالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة وطيران الجيش وقوات من الفرقة 17 بإشراف القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي ووزير الداخلية عثمان الغانمي وتمت مطاردة الارهابيين وقتلهم في منطقة الزيدان نفسها، وعثر على جثثهم ملقاة في المستنقعات الاسنة. وفي التطورات ايضا أدان العراق، الهجوم الذي استهدف محطة ارامكو النفطية في السعودية يوم امس الاول ، داعيا الى حل الازمات بالطرق السلمية.وقالت وزارة الخارجية ، انها تدين الهجوم الذي إستهدف محطة أرامكو النفطية في المملكة العربية السعودية، وتؤكد الموقف العراقي بالوقوف ضد أي إعتداء ورفض التصعيد في المنطقة. وكانت السلطات السعودية قد اعلنت مساء امس الاول الاثنين، وقوع هجوم على محطة لتوزيع المنتجات البترولية في مدينة جدة، وقالت إنه أدى إلى نشوب حريق في أحد الخزانات من دون إصابات، وذلك بعدما أعلنت جماعة الحوثي اليمنية صباحاً استهداف المحطة بصاروخ مجنح. من جانبه عد رئيس ائتلاف الوطنية، اياد علاوي، توحيد الأوقاف الدينية بمؤسسة واحدة، الحل الوحيد لإبقائها بعيدةً عن التسييس. وقال علاوي، عبر تويتر إن توحيد الأوقاف الدينية بمؤسسة واحدة انطلاقا من وحدة المجتمع هو الحل الوحيد لإبقائها بعيدةً عن التسييس وهو ما عملنا على تحقيقه سابقاً ونكرر الدعوة اليه اليوم. وأضاف، أن ‏هذه المؤسسات ينبغي ان تبقى سندا للطبقات الفقيرة، لأن اي تلاعب بها سيعني النفخ في رماد الطائفية التي اطفأتها وحدة ابناء شعبنا. في وقت اكدت عضو مجلس النواب زيتون الدليمي , امس الثلاثاء , ان جهات سياسية من مختلف المكونات تحاول عرقلة اجراء الانتخابات المبكرة لاعتقادها بانه ستخسر المعركة الانتخابية او سوف تقل مقاعدها بسبب النظام الجديد للانتخابات , مشيرة الى ان هذه الجهات سوف لن تستطيع التاثير والعرقلة وان الانتخابات ستجري وفق تحديد موعد قريب يزيد وينقص قليلا عما حدده مجلس الوزراء . وفي الشأن السياسي بحث السيد عمار الحكيم  زعيم تحالف عراقيون خلال استقباله  السفير الأميركي لدى بغداد  امس الثلاثاء ماثيو تولير العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة مشددا على  تطويرها بما يخدم البلدين ويحفظ سيادة العراق . سماحته اكد على اهمية تطوير العملية السياسية والاستجابة للمتغيرات التي طرأت والواقع الاجتماعي في العراق مبينا ان التحالف العابر للمكونات يمثل مدخلا لحل الأزمة العراقية ومتغيرا ستراتيجيا في النظام السياسي . عن الوضع الاقليمي اكد سماحته على اهمية الحوار والتهدئة والتركيز على المشتركات مبينا ضرورة الحوار والوقوف عند المنتصف وتغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة . عراقيا اكد سماحته على اهمية استثمار الطاقات البشرية وتحفيز الاقتصاد العراقي عبر تنويع مصادر الدخل وتحريك القطاعات المتلكئة ومكافحة الفساد وضبط النفقات لتجاوز الازمة المركبة المترتبة على تراجع اسعار النفط وتفشي فايروس كورونا.

المشـاهدات 157   تاريخ الإضافـة 25/11/2020   رقم المحتوى 26613
أضف تقييـم