الثلاثاء 2021/1/19 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
مدير عام حماية المنشات والشخصيات في وزارة الداخلية اللواء الحقوقي (اسماعيل نعمة غيلان) في حوار لـ (البينة الجديدة):
مدير عام حماية المنشات والشخصيات في وزارة الداخلية اللواء الحقوقي (اسماعيل نعمة غيلان) في حوار لـ (البينة الجديدة):
حوارات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

اعداد المنتسبين المخصصين لحماية الشخصيات يصل عددهم الى (5209) هدفا في كافة المحافظات

من سياقات عمل الوزارة  الانتشار والرياضة الصباحية

حاوره / وسام نجم

تعتبر مديرية حماية المنشآت والشخصيات في بغداد مسؤولة عن حماية كافة العنوانين الوظيفية من مدير عام صعودا الى رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية، وقد صدرت (5) كتب من الأمانة العامة لمجلس الوزراء بشأن قانون توفير الحماية والتي تتعلق بتخصيص الحماية والتي تشمل مدير عام بواقع (4) اشخاص صعودا ووكيل الوزير 12 والوزير 16، علما ان توفير الحماية هي على مدار الساعة خلال الوظيفة، اما اذا يخرج من الوظيفة أي مسؤول برتبة وزير، فان حمايته سوف تتقلص الى نصف العدد لمدة (6) اشهر، وبعدها يبقى هناك (3) اشخاص ثابتين معه.وكذلك الحال نتعامل مع القضاة حسب التصنيف، قاضي صنف اول وعدد حمايته نفس حماية الوزير، وقاضي صنف ثاني وثالث ورابع وحمايته تكون مشابهة لدرجة المدير العام أي (4).وهناك فوج خارج الوصف الوظيفي، وهو فوج بسمايه والمخصص لحماية هذا المشروع ويتكون من (500) منتسب، وهناك قسم ثاني وهو قسم المهمات والواجبات، ومسؤول عن حماية البعثات الدبلوماسية (يونامي) في كل العراق ويضم حوالي (600) منتسب.
•هل تعتقد ان هذه الاعداد كافية لاداء كافة مهامكم؟
- فيما يتعلق باعداد المنتسبين المخصصين لحماية الشخصيات يصل عددهم الى (5209) هدف تقريبا في كافة المحافظات، حيث يوجد لدينا (14) قسم بواقع قسم واحد لكل محافظة ما عدا إقليم كوردستان، وتتفاوت اعداد المنتسبين في كل قسم حسب طبيعة المحافظة، وتتوزع هذه الشخصيات المستهدفة ما بين مدير مستشفى ومدير تربية ومدير ناحية وهكذا.
•وماذا عن التخصيصات المالية الخاصة بهم؟
ـ هذا الامر يتم وفق سياقات قانونية خاصة بها، ولكن أحيانا تأتي أوامر استثنائية بسبب الظرف الراهن، وهي تأتي حصرا من السيد وزير الداخلية ووفق السياقات الصحيحة.
•ماذاعن المنشآت الحيوية؟
- يبلغ عدد المنشآت الحيوية 32 الف، منها 18 قاطع في بغداد، 10 في الرصافة و8 في الكرخ.. ونحن مسؤولين عن حوالي 9 الاف هدف في بغداد تخص الوزارات والمستشفيات، بل وكل مؤسسة رسمية تحمل العلم العراقي نحن مسؤولين عنها في داخل بغداد، كالمدارس والمستوصفات والجوامع والحسينيات وامانة بغداد بكافة مفاصلها.
•ولكن الا توجد هناك شرطة خاصة بالامانة؟
- يوجد لدينا حوالي (300) منتسب في امانة بغداد، منتشرين في كل مواقع الأمانة، علما انهم يمتلكون فوج خاص بالتجاوزات، 
•هل تعرضتم الى إصابات بفايروس كورونا؟
- نحن نعتبر من اكثر المديريات التي سجلت إصابات بفايروس كورونا في منتسبيها، حيث تجاوزت اعدادهم حوالي الـ (700) ونسبة الوفيات وصلت الى (70)، والسبب الأساسي والرئيسي لذلك هو عملنا في المستشفيات العامة او الحجر الصحي، حيث من المعلوم ان المنتسبين يمتازون بالغيرة والاندفاع تجاه المرضى فيقدمون المساعدة ويجازفون بحياتهم.
•هناك بعض المؤسسات والدوائر غير حكومية ولكنكم توفرون الحماية لها، هل هناك قانون خاص بها؟
- كلا، هذه المنشأت والمؤسسات تأتي بها موافقات استثنائية خاصة، حيث يتم التعامل معها ضمن الرقعة الجغرافية ويجري التعاون أيضا مع القوى الماسكة للأرض، وهذه تأتي مراعاة للظرف الراهن الذي يمر به البلد، حيث يمكننا في أي وقت الغاء مثل هذه الاستثناءات عندما يتحسن الظرف وفق أوامر صادرة من المراجع الرسمية.
•ما هي المعوقات التي تواجهونها؟
- هناك عدد من المعوقات ومنها وجود اعداد كبيرة من المنتسبين باعمار كبيرة يصل عددهم الى (15) الف وباعمار (50 سنة فما فوق)، واغلب هؤلاء تم تعيينهم ضمن وزارات مدنية وبعقود، ولكن تم تحويلهم في عام 2008 الى وزارة الداخلية، وبمجرد وصولهم الى (60) سنة يتم احالتهم على التقاعد الوجوبي، علما اننا نحيل بين فترة وأخرى على التقاعد بواقع (5) معاملات يوميا.
•كيف تتعاملون مع هذه الاعمار الكبيرة؟
- نضع في أماكن سهلة بحسب الظرف الصحي لهم، كأن نضعهم في مدرسة او جامع، إضافة الى مشكلة العمر، هناك مشكلة العجز الذين يتجاوز عددهم (4100) وهم من جرحى المعارك، سواء كانوا في الشرطة الاتحادية او باقي مفاصل الوزارة، حيث خصص لهم قانون بان يعملوا في اقرب مكان لمحل سكنه، ومن كان لديه نسبة عجز اكثر من 35% يكون نزوله يومي.
•وماذا عن ذوي الشهداء؟
- يبلغ عدد هؤلاء (1881) شخص، وفيها تبليغات وتوجيهات من معالي الوزير المحترم، والذين أيضا يجب ان يعملوا في اقرب نقطة لمحل سكناهم، وينقلون حسب الرغبة لمرة واحدة فقط، وبالمجموع لدينا حوالي (20) الف منتسب ما بين كبار السن وعجز وذوي الشهداء.
•ماذا عن المعوقات الأخرى؟
- بسبب الاعداد الكبيرة لكبار السن والعجز، فان هناك ضغوطات كبيرة نواجهها من حيث ادارتهم والتعامل معهم، في الوقت الذي نتحمل فيها مسؤوليات جسيمة في حماية الوزارات، خصوصا في هذا الظرف ووجود تظاهرات واعتصامات في كل الوزارات.
•كيف تتعاملون مع التظاهرات؟
- وردنا توجيه من قبل معالي الوزير والسيد الوكيل بتحصين كافة الوزارات، حيث اننا وبدلا من ان نضع قوة بشرية كبيرة، نقوم بعمل تحصينات جيدة للوزارة بحيث نقلل من القوة المطلوبة الى نسبة كبيرة جدا، ونتيجة لذلك فقد قمنا بتحصين كل الوزارات بنسبة 100%.
•هل هناك تعاون ما بين الجهة المستفيدة وبينكم وهل يوفرون الاحتياجات الضرورية للمنتسبين؟
-    نحن لا نعطي اية موافقات لاي هدف لحمايته، اذا لم تخرج لجنة من المديرية لكي تطلع على مكان المنتسب ومنامه ووضعه، وبعدها نعطي الموافقة.
•أحيانا نجد ان المنتسبين يبقون لساعات طويلة في الشارع؟
- هذه جزء من سياقات عمل الوزارة طبقا لتعليمات الوزارة، ومنها الانتشار والرياضة الصباحية، وأيضا هناك انتشار في الضياء الأول والأخير والتعداد، ونحن  نعمل على تطبيق توجيهات الوزير بحذافيرها، وهناك متابعة من قبل امري القواطع وضباط الأهداف.
•هل انتم بحاجة الى اعداد إضافية؟
- الاعداد الموجودة كافية، رغم وجود واجبات كثيرة خارج الوصف الوظيفي، مثل التظاهرات، وقد وجدت ان هناك حوالي 1500 منتسب في ساحة التحرير تم سحبهم من الأهداف، لأننا لا نملك قوات احتياط، ولكن بالتنسيق مع قائد عمليات بغداد وبعد توضيح الصورة الحقيقية للأوضاع، تم تخصيص 135 منتسب فقط للساحة، وهذا لا يؤثر على عملنا.
•هل لديكم فوج طوارئ؟
- لدينا فوجين، احدهما فوج طوارئ وفوج سوات، وهو متدرب بشكل جيد ومسلح تسليح راقي، وتم اعتباره قوة طوارئ، ويملك مقر ثابت وقد قمنا بتوزيعه كقوة احتياط في الرصافة والكرخ وقوة اسناد، وكذلك قمنا بتوزيع فوج سوات على الأهداف الستراتيجية في الوزارات والمنشآت.
•هل هناك يوم محدد لمقابلة المواطنين والمنتسبين؟
- تم تخصيص يوم واحد في الأسبوع للمقابلات، وتحديدا يوم الأربعاء في الساعة الحادية عشر لمقابلة المنتسبين، اما باقي الأيام، فلكل قاطع له يوم لمقابلة منتسبيه، اما الحالات المستعصية التي لا يستطيع عليها ا، مر القاطعفيتم ارسال المنتسب يوم الأربعاء للمقابلة بشكل شخصي، علما اننا وبعد ان رأينا النسبة الكبيرة للاعمار والعجز، قمنا بعمل قسم طبابة خاص بهم، فبدلا من مراجعة المنتسب للمستشفيات الاهلية، تم جلب كادر طبي متكامل للخدمات الصحية ونقلهم الى مديرية حماية المنشآت – قسم الطبابة، وقد استفدنا كثيرا من ذلك، وخصوصا في هذه الفترة من ناحية التعفير للقواطع والمراكز ومنها مركز تدريب نموذجي يقوم بخريج الدورات، ويدخل فيه منتسبين من كافة مفاصل الوزارة، كشؤون الشرطة، وتقام فيه دورات للمفوضين ودورات تطويرية واساسية.. فالمستوصف الصحي بصراحة يقوم بعلاج الكثير من الحالات الصعبة لوجود أطباء في كافة الاختصاصات، وقمنا بعمل شعبة خاصة للاسنان فيه يضم طبيب اختصاص.وكذلك قمنا بانشاء معمل لتصليح العجلات، لأننا كنا نقوم بتصليحه في الأسواق المحلية التي تكون مكلفة كثيرا، وهذا المعمل يمثل شعبة حاليا، ولكن في حالة تطوير نفسه، سوف يصبح قسم، وتم تخصيصه للتصليح الداخلي، وقد وفر لنا الكثير من الأموال والتخصيصات المالية.
•ما هي اعداد المنتسبات؟
- يوجد لدينا حوالي (1890) منتسبة، علما ان هناك الكثير من المعاناة بسببهن نتيجة كثيرة احتياجاتهم وطلباتهن، إضافة الى الامومة والولادة، وان اغلبهن كبار في السن تم تعيينهن في عام 2003، ولذلك فاننا نقوم بوضعهن في أماكن قريبة من سكنهن وفق السياقات مراعاة لظروفهن، ونحن نوفر كافة الاحتياجات الضرورية التي تحتاجها، مثل المفتشات التي نسعى الى توفير الخيمة الخاصة وباقي الأمور كالدعم اللوجستي كالحمامات والمنامات.
•هل شاركتم في الحرب على داعش؟
- نعم، شاركنا في هذه الحرب وقدمنا الكثير من الشهداء، حيث تم تشكيل فوجين لهذا الغرض، ويتم تبديل الافراد فيها بين الحين والأخر، وقد رأينا الاندفاع الكبير لدى الشباب للتطوع.
•متى يتم غلق ملف الفضائيين؟
- لقد وضعنا عدد من اللجان التي تقوم بمتابعة هذا الامر، وتم تحميل معلومات المديرية على قرص مدمج يتضمن اسم المنتسب ووقت الواجب وانتهاءه، يتم توزيعه على الأجهزة الرقابية كمديرية الشؤون واللجان المشكلة لدينا.
•هل تعملون بمبدأ الثواب والعقاب؟
-  قمت بعمل جولات ميدانية في كل القواطع والتقيت بالمنتسبين شخصيا، حيث اختار من كل هدف منتسب معين، وكان الحوار مفتوح فيما يخص الفساد وباقي الأمور، ولن نتهاون في توجيه العقوبات لكل متجاوز ومقصر.
•ما هي العقوبات المفروضة؟
- العقوبات تفرض حسب المخالفة وحسب القانون الامن الاتحادي والجرم الصادر من قبله، وان ابوابنا مفتوحة للجميع، وتم وضع الهاتف الخاص بالشكاوى، علما اننا اكثر مديرية تقيم مجالس تحقيقية، ولكننا لا نفرض عقوبة دون دليل.
•كلمة أخيرة؟
- في البدء لابد من تقديم الشكر والامتنان لصحيفة ( البينة الجديدة ) وكادرها على جهودهم المبذولة في متابعة جميع الانشطة وما يدور على الساحة العراقية ونقلها بكل امانة وومصداقية ، ولا يسعني الا ان اكرر الشكر ثانية على هذا اللقاء ونتمنى لكم الموفقية والنجاح الدائم.
 

المشـاهدات 378   تاريخ الإضافـة 07/12/2020   رقم المحتوى 26831
أضف تقييـم