الأحد 2019/7/21 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
تعــــــــرّف عـلـــــى أنــــواع ســــــــلاح المـــدفــعــيـــة الأمـــريــــكــــــــــي
تعــــــــرّف عـلـــــى أنــــواع ســــــــلاح المـــدفــعــيـــة الأمـــريــــكــــــــــي
تقنيات عسكرية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

متابعة / البينة الجديدة
المدفع M102 105mm howitzer
تم استخدام هذا المدفع لأول مرة في حرب فييتنام والمدفع هو عبارة عن مدفع خفيف الوزن مقطور من عيار 105mm تم استخدام المدفع من قبل القوات الأمريكية في حرب فييتنام و حرب الخليج ضد العراق ويستخدم هذا المدفع جميع انواع الذخيرة الأساسية المستخدمة بالجيش الأمريكي وللمدفع القدرة على على الدوران 360 درجة ويمكن للمدفع M102 ان يتم نقلة جواً بواسطة المروحيات او يتم انزال المدفع بالمظلات الى ساحة المعركة او في عمليات النقل الروتيني وان هذا المدفع قد خرج من الخدمة عند الجيش الأمركي وأستبدل بالمدفع M119 ولكن لازال المدفع مستخدما من قبل قوات الحرس الوطني الأمريكي ويستخدم أيضاً بالقوات الجوية حيث يستخدم المدفع على طائرات «Pave Spectre»AC-130 Gunship المستخدمة للقصف والدعم الجوي القريب حيث يوجد المدفع في هذه الطائرة في الجهة الخلفية اليسرى من الطائرة وللمدفع ايضاً استخدام محدود بقوات المرينز الأمريكية أيضاً حيث يستخدم في عمليات التدريب.المواصفات: العيار: 105mm، الطول: 5.2m، العرض: 2m، الارتفاع: 1.6 m، الوزن: 4.7 ton، الطاقم: 8 أفراد، معدل الأطلاق: 10 قذائف بالدقيقة كحد اقصى اول 3 دقائق ثم بعدها المعدل الفعلي هو 3 اطلاقات بالدقيقة.المدى: 11.5 km و15.1 km عند استخدام قذائف صاروخية. ويتم سحب المدفع بشاحنة 2 ton truck or High Mobility.
المدفع M119 howitzer
بالبداية ان هذا المدفع بالأصل قد تم تطويره وتصنيعة من قبل القوات البريطانية وسمي بالبداية LL118/L119 Light Gun والمدفع لع نفس شكل وتصميم المدفع L118 وقذيفة المدفع من عيار 105mm والقذائف المدفعية والشحنات الدافعة للقذيفة كل تدخل بالمدفع بصورة منفصلة ودخل المدفع الخدمة بالجيش البريطاني لأول مرة عام 1975 للقوات المظلية والقوات الخاصة المدفعية الملكية وقد تم استخدام المدفع في حرب جزر الفوكلاند بين بريطانيا والأرجنتين والمدفع يستخدم نفس القذائف التي تستخدمها مدفعيات قوات الناتو من عيار 105mm وفي عام 1987 تم التوصل الى اتفاق لإعطاء القوات الأمريكية حق التصنيع تحت اسم المدفع M119 لاستبدال المدفع M102 وقد دخل المدفع الخدمة عند فرقة المشاة السابعة الأمريكية في كاليفورنيا عام 1989 وقد تم تطوير المدفع عدة مرات منها التطوير M119A1 منها زيادة قابلة انخفاض درجة حرارة المدفع من -30 الى -45 درجة سيليزية وإضافة نظام التحكم بالنيران رقمي US digital fire control system وأيضاً تحسين الثبات وسهولة تبديل قطع المعطوبة بقطع الغيار وثبات أكبر بالمدفع عند القصف وقام الجيش الأمريكي بعقد جديد لإنتاج هذا المدفع مع شركة J.M.T.C. of Rock Island. Illinois لحد عام 2013 والمدفع الآن مستخدم بالفرق الخفيفة بالجيش الأمركي وفرق الـ airborne وأيضاً في الحرس الوطني الأمريكي ويمكن رمي المدفع بالمظليات او حملة بواسطة طائرات الشنوك او البلاك هوك المروحية في عمليات القتحام الجوي. المواصفات: العيار: 105mm معدل الأطلاق: 6 قذائف في اول دقيقتين ثم معدل 3 قذائف لكل دقيقة. المدى: 11.4 km عند استخدام الشحنة الدافعة للقذيفة charge 7 و 19.5 km عند استخدام القذائف الصاروخية M913 rocket assisted projectile وايضاَ المدى 14km عند استخدام عند استخدام الشحنة الدافعة للقذيفة charge 8. ويستخدم بالمدفع ايضاً ناظور من الأنواع 3x M90A2 telescope, M137A1 panoramic telescope، الوزن: 4.690 باوند، الطاقم: 7 افراد، الطول: 6.15m، العرض: 1.78m، الارتفاع: 2.21 m.
المدفع M777 howitzer
والمدفع هو مدفع ميداني من الوزن الخفيف Ultralight-weight Field Howitzer (UFH) ,(UFH) تم تطويره من قبل القوات البريطانية في عام 1999 من قبل شركة VSEL للصناعة العسكرية والتجميع النهائي للمدفع كان بالولايات المتحدة وفي عام 2005 قامت شركة BAE أخذت على عاتقها تصميم المدفع و صناعته وتجميعه بالولايات المتحدة وان المدفع تم تصنيع ما يقارب 70% منه بالولايات المتحدة ومنها ماسورة المدفع والمدفع M777 مدفع صغير الحجم وخفيف الوزن وزنة 4.1 طن اي اخف من المدفع M198 بنسبة 42% وقد تم استبدال المدفع M777 بالمدفع M198 في الجيش الأمريكي. ان الانخفاض الملحوظ بالوزن كن بسبب استخدام معدن التيتانيوم titanium وبسبب هذا الأنخفاض الكبير بالوزن والحجم اصبح المدفع M777 ينقل في ساحة المعركة بسرعة كبيرة اكبر مسرعة نقل لمدفع M198 ويمكن نقل المدفع بشاحنة اعتيادية او بواسطة مروحية او بواسطة USMC MV 22 Osprey والحجم الصغير ايضاً وفر مكان كبير عند الخزن والنقل والخزن بالمستودعات العسكرية او بالنقل بالبواخر او الطائرات العسكرية وأيضاً أدى الى تقليل عدد افراد الطاقم المغل للمدفع من تسعة بالمدفع M198 الى 5 افراد بالمدفع M777 للمدفع نظام تحكم بالنيران رقمي digital fire control system هو نفس النظام الموجود بالمدافع الذاتية الحركة self propelled howitzers مثل M109A6 Paladin حيث وفر هذا النظام السرعة بالتوجيه والقصف بتحديد الأحداثيات بسرعة كبيرة اكبر من المدافع الاعتيادية المقطورة وهذا النظام يسمى أيضاً TAD اي Towed Artillery Digitization والنظام من انتاج شركة اما المدفع General Dynamics اما المدفع M777 الكندي فيستخدم به نظام آخر من نوع Digital Gun Management System (DGMS) من انتاج شركة SELEX وهذا النظام أيضاً مستخدمعلى المدفعية L118 الخفيفة البريطانية ،والمدفع الأمريكي تم تزويدة بالذخيرة Excalibur وهو ذخيرة توجه بواسطةGPS-guided munition GPS مما أدى الى دقة متناهية اثناء القصف حتى مدى 40 كيلومتر مع القذائف الصاروخية. والمدفع الجديد قادر على حراسة ضعف المساحة التي يحرسها M198 اي 5000 كيلومتر مربع وهامش الخطأ بالمدفع يصل الى من 50 الى 200 متر في مسافة تقل عن 24 كيلو تقريباً هذا عند التجارب الذي حدثت على المدفع.  
المدفع M198 howitzer
ان المدفع M198 هو مدفع متوسط الحجم مقطور يمكن انزال المدفع بواسطة المظلات او نقلة بواسطة مروحيات الشنوك CH-53E Super Stallion والمدفع يستخدم في عدد من فروع الجيش الأمريكي مثل airborne والفرق الخفيفة وفرق المدفعية وأيضاً يوجد المدفع لدى قوات المرينز الأمريكية لدعم الناري المباشر لقوات المرينز وقد تم استبدال المدفع M198 بالمدفع M777 الخفيف وأيضاً هذا المدفع يستخدم من قبل القوات الأستلرالية وعدد من الدول.

المشـاهدات 702   تاريخ الإضافـة 22/04/2018   رقم المحتوى 2702
أضف تقييـم