الجمعة 2021/2/26 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
الإصرار على التفاؤل
الإصرار على التفاؤل
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

رنيم التميمي

التفاؤل قد يصنع ماكان. مستحيلا ، والتفاؤل هو ان ترى طريقاً ممتداً امامك ولا تعرف اين ينتهي ، ومع ذلك نقدم على المشي داخله بأيجابية وبأحساس متفاؤل بأنك سوف تعبره بإذن الله ، وستتجاوز صعوبته ، اما الشخص الآخر يرى طريقاً اسهل من طريق واضح المعالم ويحتاج فقط الى الانطلاق ، ومع ذلك يتوقف ويتأكد دون ان يقدم بأن الطريق صعب ، ولم يصل الى النهاية ، وما بين النظريتين يكمن التفاؤل والتشاؤم ، فالمتفائل يرى الفرص في كل صعوبة ، والمتشائم يرى الصعوبة في كل فرصة ،لان التفاؤل يخلق الفرص مهما كانت صعوبتها ، ويجعلك تراها ، بينما التشاؤم يبدد الفرصة ، وهي في بدل ،وفي الحياة اليومية تجد احدهم يشتكي دوما من الحياة وعدم وجود امـل ، ويستصعب كل شيء حتى وان كان متاحاً امامه ، انت تراهم وهو لا يراه، تخبره ان كل شيء لديه وجهان وعليك ان تركز الى الوجه المضيء ، ولكن ليس كل عين ترى ، هذه العين التي ترى الجمال والدافع للعيش بطريقة اجمل ، وان المتفائلين بطبعهم يتقاربون ولا يحبون المتشائم الذي يغلق ابواب الحياة المفتوحة ، لذلك تجد المتفائل يشعر بالحب ويعيش الامـل ،واخيراً التفاؤل ليس فقط من اجل الصحة ولكن من اجل السعادة ومن اجل لحظات سعيدة واحساس ايجابي ، ويقول احدهم ان لم تطرق الفرصة بابك ، فإبني لك باباً هذه دعوة للتفاؤل للحياة ، ولكن رغم كل الدراسات والدعوات التي تطالبنا ان نكون ايجابيين ، ليس هناك اجمل مما علمنا به ديننا ، تفاءلوا بالخير تجدوه ، واعتقد كل من طبق ذلك جاءه الخير واحاط به.

المشـاهدات 151   تاريخ الإضافـة 03/02/2021   رقم المحتوى 27790
أضف تقييـم