السبت 2021/5/8 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
المحامون المنتدبون بين شرف الانتداب وإسقاط فرض قضائي لاجدوى منه .. محامون يتحدثون لـ (البينة الجديدة): اغلب المحامين المنتدبين يقدمون على توقيع محضر التحقيق من دون النظر في افادة المتهم
المحامون المنتدبون بين شرف الانتداب وإسقاط فرض قضائي لاجدوى منه .. محامون يتحدثون لـ (البينة الجديدة): اغلب المحامين المنتدبين يقدمون على توقيع محضر التحقيق من دون النظر في افادة المتهم
تحقيقات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

تحقيق / حوراء خلف
علي صحن عبد العزيز

حق المتهم في محاكمة عادلة من أولى الحقوق التي تقدمها الدولة تجاه المتهم للدفاع عن نفسه في حالة عدم مقدرته المالية على ذلك ، وأوجب البند الحادي -  تتكفل الدولة بتسديد اتعابه ، فقد جاء في البند ( الحادي عشر - م/19 ) من الدستور ، كما تضمن قانون المحاماة رقم ( 173 ) لسنة 1965 في المادة السادسة امكانية منح المعونة القضائية لمن كان معسرا عاجزا عن دفع اتعاب المحاماة ، أو من لم يجد من يدافع عنه من المحامين , وكذلك إذا كان المتهم حدثاُ لم يختر محاميا للدفاع عنه .جريدة (البينة الجديدة) توجهت إلى نخبة من المحاميات والمحاميين لتطرح عليهم بعض الأسئلة حول هذا الموضوع ، هل يتعامل قضاة التحقيق والأحداث والجنح والجنايات ولجان انتداب المحامين وحتى وزارة العدل مع موضوع انتداب بالمستوى والجدية الملائمين لخطورة مهمة ودور المحامي المنتدب ، إذ لايعدو بأن حضوره في محاكم التحقيق إلا مجرد إسقاط فرض تنفيذا لإجراء أوجبه القانون رغماُ عن الكلفة ، وما هو السبيل لتعزيز هذه المهمة الإنسانية المقدسة لإنقاذ بعض المتهمين.
ممارسة الدور الحقيقي 
في البداية أوضح المحامي رويد النافعي قائلا : موضوع المحاميين المنتدبين هو واحد من المواضيع المهمة والرئيسية ، حيث إن الإجراءات القضائية سواء كانت في التحقيق أو في طور المحاكمة فلا بد من وجود محامٍ لكي يدافع عن المتهم ، وحتى تكون إجراءات التقاضي سليمة، وهذه إحدى ضمانات المتهم التي اوردها المشرع العراقي لضمان الحقوق التي كفلها الدستور ، غير أن الإجراءات المتخذة بدون حضور المحامي هي غير قانونية ، إذ نصت المادة ١٢٣ من قانون أصول المحاكمات الجزائية على اولا- ان له الحق في السكوت، ولا يستنتج من ممارسته هذا الحق اية قرينة ضده ، وثانيا له الحق في أن يتم تمثيله من قبل محامي، وإن لم تكن له القدرة على توكيل محامي تقوم المحكمة بتعيين محامي منتدب له، دون تحميل المتهم اتعابه ، وكذلك على قاضي التحقيق أو المحقق حسم موضوع رغبة المتهم في توكيل محامي قبل المباشرة بالتحقيق، وفي حال إختيار المتهم توكيل محام فليس لقاضي التحقيق أو المحقق المباشرة بأي إجراء حتى توكيل المحامي المنتدب، وتكون تكاليف المنتدب على المحكمة من خلال الخزينة العامة للدولة، ومن خلال عملنا في المحاكم نجد أن الكثير من الأشخاص هم بحاجة إلى محامٍ بحكم الحالة المادية ، وبالتالي فإن المنتدب لا يقل إمكانية وعلمية عن المحامي الاخر ، ومن الأمور التي تؤخذ على البعض القليل من المحاكم ، وعند قيام المنتدب بالدفاع عن موكلهِ (المتهم) من خلال تلاوة لائحة الدفاع ، نجد هناك عدم إهتمام نوعاً ما وعدم سماع دفوعه القانونية من قبل المحكمة بشكل يليق بأسم ودور المحامي المنتدب ، وعليه فأن دوره يصبح شكلياً لا أكثر ، ناهيك عن دوره في مرحلة التحقيق ، لذا نؤكد على زملاءنا المحاميين بضرورة ممارسة دورهم الحقيقي في الدفاع عن المتهم وخاصة في طور التحقيق ، حيث أن أغلب المحاميين يقدمون على توقيع محضر التحقيق بدون النطر والتمعن في إفادة المتهم أو الشهود أو حيثيات الدعوى بشكل كامل، خاصة وأن قانون المحاماة النافذ وفي نص المادة (٦) تحديداً أعطى الحق للمحامي بإعطاء المعونة القضائية لمن كان عاجزا عن دفع اتعاب المحاماة ،وكذلك نأمل من مجلس القضاء الاعلى الموقر التأكيد على دور المحامي المنتدب ، وكذلك رفع نسبة اجوره لقاء الدعوى التي أنتدب اليها وقدم دفوعه القانونية فيها .
أتعاب محامي الانتداب 
إلى ذلك أكدت المحامية رسل الربيعي بأن دور المحامي المنتدب مهم جدا وخطر كونه قد وكِل من قبل القضاء للدفاع عن المتهم العاجز عن توكيل محامٍ ، له اذ لاشك أن مهنة المحاماة هي أحد العناصر الرئيسية التي ترتكز عليها العدالة ، حيث أنها تشارك القضاء في تحقيقها ، وهنالك جانب مهم يجب التركيز عليه هو أجور الانتداب بالنسبة للمحامي المنتدب قد لا تغطي في بعض الحالات مصاريف الخاصة بأجراءات المحامي المنتدب ، حيث من الضروري أن تكون اتعابه مجزية  تدفع له كاملة تمكنه من الإستمرار في الأمر الذي كُلف به.
اطمئنان المتهم 
غير أن المحامية وصال الربيعي لها رأيا مغايرا آخر حول هذا الموضوع إذ تقول : دور المحامي المنتدب مهم جدا وخطر كونه قد وكِل من قبل القضاء للدفاع عن المتهم العاجز عن توكيل محامٍ له ، ومما لاشك به إن مهنة المحاماة هي إحدى العناصر الرئيسية التي ترتكز عليها العدالة حيث أنها تشارك القضاء في تحقيقها ، وهنالك جانب مهم يجب التركيز عليه ، وهو أجور الانتداب بالنسبة للمحامي المنتدب قد لا تغطي في بعض الحالات مصاريف الخاصة بأجراءات المحامي المنتدب ، ولذا من الضروري إن تكون أتعابه مجزية تدفع له كاملة تمكنه من الإستمرار في الأمر الذي كُلف به.

المشـاهدات 101   تاريخ الإضافـة 28/04/2021   رقم المحتوى 29033
أضف تقييـم