الأحد 2021/6/20 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
إحباط مخطط ارهابي لاستهداف بغداد لـ(1000) كبلو غرام من المتفجرات
إحباط مخطط ارهابي لاستهداف بغداد لـ(1000) كبلو غرام من المتفجرات
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

* على خلفية "تغييرات" قيادية .. تحالف القوى يدعو الكاظمي لوقف التأثيرات السياسية والانتخابية في ملف الحشد الشعبي

* الكاظمي يبحث مع وفد امريكي انسحاب واشنطن من العراق .. وحزمة مساعدات امريكية لاعادة افتتاح مستشفى "ابن الخطيب"

* الخالدي يكشف المستور : بعذ مرشحي الانتخابات يملكون "قدرات دولة" و "خزينة مليارية"

* الصين : الاتفاقية مع العراق ستفعـّل قريبا وحجم التبادل السنوي بلغ (30) مليار دولار

كتب المحرر السياسي

أعلنت خلية الإعلام الأمني امس الاول ، إحباط تنفيذ عمليات إرهابية باستخدام ألف كلغم من المواد المتفجرة في العاصمة العراقية بغداد.وقالت الخلية إن إحدى مفارز جهاز الأمن الوطني في بغداد تمكنت من ضبط كدس للعتاد في إحدى الأطراف الغربية للمحافظة تابع إلى ما يسمى قاطع الجنوب العاملة ضمن عصابات داعش الإرهابية.ويحوي الكدس الذي تم ضبطه وفقاً لمعلومات استخبارية وتكثيفاً للجهد الميداني على 1000 كغم من المواد شديدة الانفجار والتي تدخل في صناعة العجلات والعبوات الناسفة.وأشارت الخلية إلى أن العصابات كانت تسعى لاستخدام تلك المواد في تنفيذ عمليات ارهابية داخل العاصمة؛ وقد جرى رفعها من قبل المختصين وتسليمها الى القوة الماسكة لغرض الاتلاف. وفي الشأن السياسي دعا تحالف القوى العراقية، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، بالتدخل لوقف التأثيرات السياسية والانتخابية في ملف الحشد الشعبي. وقال التحالف ، إن رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض أجرى تغييرات في قيادات ألوية الحشد الشعبي (العشائري) لصالح شخصيات حزبية بحسب قوله. من جانب آخر بحث رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في بغداد، مع وفد أمريكي برئاسة منسق البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بريت مكغورك، الانسحاب العسكري من البلاد.وضم الوفد الأمريكي مستشار وزارة الخارجية الأمريكية ديريك شوليت، ومساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى جوي هد ونائب مساعد وزير الدفاع لشؤون الشرق الأوسط دانا سترولز.وقال المكتب الإعلامي للكاظمي في بيان، إنه جرى خلال اللقاء، بحث التنسيق والتعاون المشترك في مختلف المجالات، والتأكيد على تفعيل مخرجات الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة، سيما ما يتعلق بانسحاب القوات المقاتلة من العراق وتطوير التعاون وتوسيعه. في وقت اعلنت أعلنت سفارة الولايات المتحدة لدى بغداد، عن تقديمها المساعدة المطلوبة والعاجلة لإعادة فتح مستشفى ابن الخطيب في بغداد، والذي تعرض لأضرار بالغة في حريق مأساوي وقع في الـ 24 من شهر نيسان الماضي.وقالت السفارة ، إنه ومن خلال منحة مُقَدَمَةٍ من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، شَرَعَت جمعية طلاب الطب الأمريكيين (AMSA)، فرع العراق، في تنظيف عدة طوابق من مبنى المستشفى.وأضافت، أنه في الأسابيع المقبلة ستستبدل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية المعدات الطبية وغير الطبية التي دُمرّت في الحريق، بما في ذلك أسرة المستشفيات وأجهزة مراقبة المرضى فضلاً عن معدات الحماية الشخصية اللازمة لعلاج مرضى كورونا. إضافة إلى ذلك، ستعمل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع الدفاع المدني في بغداد على تنصيب منظومَةٍ جديدةٍ للسلامة من الحرائق في المستشفى، والتي ستَشتَمِلُ على الأرجح على منظومة رش إلى جانب أجهزة كشف الدخان ومستلزمات إطفاء الحرائق وسلالم مخارج الحريق ولافتات الطوارئ، كما ستُقيمُ جمعية طلاب الطب الأمريكيين نصباً تذكارياً لتكريم ذكرى ضحايا هذه المأساة.وقال مساعد وزير الخارجية بالإنابة جوي هود نأمل أن يُعيد مشروع التجديد هذا مستشفى ابن الخطيب إلى العمل في أسرع وقت ممكن وأن تساعد المعدات الجديدة وأنظمة السلامة من الحرائق في إنقاذ أرواح الناس، مع ضمان عدم تكرار مثل هذه المأساة أبداً. في وقت دعا رئيس كتلة بيارق الخير النيابية النائب محمد الخالدي ، الى تدقيق الموارد المالية للمرشحين في الانتخابات القادمة. وقال الخالدي ، ان “المال السياسي المتدفق لبعض القوى والتيارات السياسية كبير جدا وهو يشكل عامل مؤثر في الانتخابات القادمة خاصة وان بعضهم يملك قدرات دولة من ناحية انشاء مشاريع تقدر قيمتها بالمليارات من الدنانير متسائلا من اين اتت تلك الاموال الضخمة”.واضاف، ان “عدم وضع اطار محدد للانفاق المالي بين المرشحين في الانتخابات القادمة تعني خرق لمضمون نزاهة الانتخابات وشفافيتها خاصة وان بعضهم يسخر قدرات مالية كبيرة من اجل كسب الاصوات لافتا الى ان المال السياسي الفاسد سيكون حاضرا بقوة في الانتخابات القادمة”. من جانب آخر أعلنت الصين، امس الأربعاء، ان الاتفاقية مع العراق سيتم تفعيلها قريبا، فيما اشارت الى ان حجم التبادل السنوي بين البلدين وصل الى 30 مليار دولار.وقال المستشار التجاري الصيني شو تشون، خلال مؤتمر صحفي عقده مع نائب السفير الصيني جيان فانجنينج، عبر دائرة مغلقة للتعريف بالإنجازات التنموية الصينية وتطور العلاقات الاقتصادية والتجارية بين العراق والصين، ان حجم التبادل السنوي تجاوز 30 مليار دولار سنويا، مبينا انه في عام 2019 وصل حجم التبادل الى 33 مليار و300 مليون دولار، الا انه انخفض في العام الماضي الى 30 مليار و200 مليون دولار، نتيجة انخفاض أسعار النفط العالمية.

المشـاهدات 157   تاريخ الإضافـة 05/05/2021   رقم المحتوى 29174
أضف تقييـم