الأحد 2021/6/20 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
في حوار خاص مع صحيفة (البينة الجديدة ) ..الأديب والكاتب السعودي عبدة الأسمري ..
في حوار خاص مع صحيفة (البينة الجديدة ) ..الأديب والكاتب السعودي عبدة الأسمري ..
- ثقافية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

 بين العراق والسعودية روابط عميقة ، واجتماع الكاظمي وسلمان سيؤتي ثماره وفوائده على مستقبل العلاقة للبلدين 

حاورته / تغريد العزاوي

جمع بين التأليف والشعر والصحافة معا ، إذ عمل شاعرا وكاتبا أدبيا وصحفيا ومستشارا في آن واحد ، فذاع صيته محليا وعربيا ، وبرز اسمه بين شخصيات الخليج العربي ، أنه الشاعر والكاتب والصحفي السعودي - الدكتور عبدة طالع إبراهيم الأسمري ، المولود في مدينة عسير بالمملكة العربية السعودية ، من أب وأم سعودية . 
 

حاصلا على شهادة البكالوريوس في التربية وعلم النفس من جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية ، وشهادة الدبلوم العالي في الصحة النفسية ، ويحضر حاليا لدرجة الدكتوراه في علم النفس الإعلامي ، هذا وقد بدأ عمله الصحفي في صحيفة الوطن السعودية منذ العام ٢٠٠١ م. وتنقل خلالها بين صحف سعودية وعربية كثيرة ، أبرزها صحيفة المدينة ، وصحيفة شمس ، وصحيفة الشرق ، وكان آخرها صحيفة الجزيرة السعودية ، ولا يزال يكتب فيها زاويتين أسبوعيتين وهما : زاوية « بروفايل « ، وزاوية « حياد « . له من المؤلفات الشعرية والأدبية الكثيرة ، منها كتاب قامات من ربوع الوطن ، وكتاب كلمات من الذات ، وكتاب سيكولوجية الصحافة ، وكتاب الإعجاز النفسي في القرآن ، مؤلف و ( تحت الطبع ) . كما عمل مدربا ومحاضرا في علم النفس ، ومستشارا نفسيا وسلوكيا وأسريا لعدة جهات وقطاعات في السعودية . صحيفة (البينة الجديدة )  أعدت مقابلة صحفية مع الشاعر والكاتب والصحفي السعودي - الدكتور عبدة الأسمري ، وطرحت عليه الأسئلة التالية :
* بداية نرحب بك في صحيفة (البينة الجديدة) العراقية  الشاعر والكاتب والصحفي السعودي الدكتور عبدة الأسمري .
- أهلا وسهلا بكم . 
* حدثنا أين تجد نفسك ، شاعرا أم كاتبا أم صحافيا ؟
- أجد نفسي شاعرا بالموهبة ، ومؤلفا بالخبرة ، وصحافيا بالتجربة ، وأعيش بين دروب الأدب وأبعاد المعرفة ، فالشعر لدي بطولة مستديمة تعتمد على اللعب في الميدان ، بأنفاس طويلة تعتمد على الجودة والتجويد ، كي يكون الشعر أسلوب حياة وسلوك تعايش ، وفي الرأي والبروفايل ، الأول عاهدت نفسي أن أحول مقالاتي إلى مجهر لإيضاح الخفايا ، ومظهر لتوضيح العطايا ، فقد حولت كتاباتي إلى متن ديمومة الفائدة دون الإقتران بزمان أو مكان ما ، إذ ركزت على الإنسان وما يكمن في أعماقه ، وما يتجلى في أفقه . 
* كم تبلغ نسبة إصداراتك الشعرية والأدبية ، وما اسماءها ؟
- صدر لي كتاب ( قامات من ربوع الوطن )  ، وكتاب آخر بعنوان (  كلمات من الذات ) ، كما لدي كتب أخرى تحت الطباعة وهي : كتاب بعنوان ( قامات ومقامات ) ، وكتاب بعنوان ( سيكولوجية الصحافة ) ، وكتاب بعنوان ( الإعجاز النفسي في القرآن ) ، وتلك الكتب لا تزال تحت الطباعة . كما لدي أيضا كتاب بعنوان ( بصائر ومصائر ) ، وكتاب بعنوان ( المناعة النفسية وقاية وشفاء ) ، وكتاب بعنوان ( شؤون معرفية ومتون حياتية ) ، وهذه الكتب الثلاث كذلك تحت الإعداد والطباعة . وفي الشعر لدي ديوان شعري بعنوان ( حين من الدهر ) ، وهو شعر فصيح تحت الطبع ، ورواية بعنوان ( توابيت ) ، وراوية ثانية بعنوان ( كورونا سلطنة الموت ) ، والتي لا تزال تحت الإعداد . 
* ما هي أول قصيدة شعرية كتبتها ؟
- أول قصيدة كتبتها هي توابيت الحسد . 
* من مؤلفاتك كتاب ( قامات من ربوع الوطن ) عن ماذا يتحدث ، وما مضمونه ؟
- صدر لي كتاب « قامات من ربوع الوطن « ، وهو الأول من نوعه في فن البروفايل الصحفي على مستوى الخليج العربي ، ويسرد سيرة خمسة وأربعين قامة وطنية ، واشتمل على سيرة شخصيات مهمة من ملوك وأمراء ووزراء ، ومثقفين وأطباء وأدباء وعلماء . 
 * « حين من الدهر « عنوان ديوانك الشعري القادم ، متى يرى النور ، وما هي الألوان الشعرية المستخدمة فيه ؟
- « حين من الدهر « ديواني الشعري القادم ، وهو مجموعة نصوص شعرية مكتوبة باللغة العربية الفصحى ، وبطريقة الشعر الحر ، والنصوص فيه متنوعة العناوين ومنوعة التفاصيل ، إذ تتحدث عن الإنسان والحياة والبشر ، وعن العيش والقيم وغير ذلك . 
* ما هي تطلعاتك للمستقبل الأدبي في الوطن العربي ؟
- تطلعاتي أن يتحول الأدب إلى منبع للتواصل بين الشعوب ، وإلى واجهة تضيء مسالك العتمة في البلدان المتألمة من الفوضى والدمار ، وأن تكون الثقافة واحة للعقول واستراحة للأنفس ، من خلال إنتاج أدبي يرفع مقام الإنسان ويسمو بقيمة العروبة ، وكذلك أن يكون هنالك تعاون أدبي حضاري ووصال ثقافي يسهم في استثمار الأدباء والحكماء والمثقفين ، ليكونوا منارات بشرية تسهم في نفع الشعوب ودعم الأوطان .
 

المشـاهدات 490   تاريخ الإضافـة 02/06/2021   رقم المحتوى 29500
أضف تقييـم