الأحد 2021/6/20 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
الخطوط الحمراء
الخطوط الحمراء
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

اللواء الدكـتور/ عدي سمير حليم الحساني 
تمُثل القيم الأخلاقية في مجتمعاتنا الركيزة الأساسية والمهمة في بناء مجتمع ذات قوة ورصانة في مواجهة المتغيرات الفكرية التي تسيطر على عقول بعض افراده، والذي منها ما يحمل افكار منحرفه (اجرامية او عقائدية او اخلاقية......الخ) والتي تؤثر وبشكل مباشر على استقرار وامن تلك المجتمعات.
ولعلنا اذ نتناول موضوع مهم والذي لا حياء عند تناوله لان المصلحة العامة فوق كل اعتبار الا وهو مواقع التواصل الاجتماعي هذه التقنيات العلمية التي ابدعت العقول البشرية في تطويرها خدمةً للإنسانية جمعاء والتي فتحت افاق كبيرة وجعلت العالم كله في قرية صغيرة بين احشاء الأجهزة الإلكترونية وقد ساهمت وبشكل مباشر في دعم العلم بكافة انواعه ومفرداته لمن يستخدمها الاستخدام الأمثل. 
وبذات الاتجاه نجد من يبتعد ويستغل هذا التطور التكنلوجي ليجعله سلاحاً مسموماً ضد الأخرين منها ما هو بقصد ومنها بدونه، فالمقاطع الفيديوية والصور والرسائل والإعلانات الإباحية واللاأخلاقية وغيرها التي يتم تداولها عبر صفحات الفيسبوك والتيكوتك بلا حياء ما هي الا نوع من انواع الحرب التكنلوجيا العلمية ضد بعض الفئات العمرية من اجل اشاعة الفكر المتطرف في تلك المجتمعات ونشوء جيل يختلف بعاداته وتقاليده عن الذي قبله وهكذا تتطور تلك الأفكار وتتجدد بعيداً عن القيم الأخلاقية والإنسانية والتي هي من الخطوط الحمراء التي لا يمكن التنازل عنها.
فما انتشار عمليات الترويج للخلاعة والسمسرة العلنية لدور الدعارة وبنات الليل وظهورهم بالعلن بالصوت والصورة وكذا الترويج للمخدرات وكيفية تعاطيها وبيع المنتجات الجنسية لا بل تطورت الى تقديم عروض في اسواق الأسلحة الخفية اضافة الى اختلاق القصص الوهمية ما هو الا دمار شامل للفكر من خلال الإيحاء بعدم حرمة ذلك من الناحية القانونية.
ولعل ما تقوم به الأجهزة المعنية في الاستخبارات ومكافحة الأجرام وغيرها من الأجهزة التي تحاول جاهدة للحد منها الا ان الموضوع لا يقف عندها فقط لكونه يحتاج الى تظافر الجهود ابتداءً من البيت والأسرة مروراً بالمدرسة والمجتمعات المصغرة ودور العبادة والأعلام وصولاً الى الجهات المختصة للوقوف صفاً واحداً ضد هذه الأفكار المنحرفة ومنعها من الانتشار، ضماناً للمضي بمجتمع يسوده الاستقرار الفكري والتكامل الأمني والمعرفي. 

المشـاهدات 616   تاريخ الإضافـة 02/06/2021   رقم المحتوى 29514
أضف تقييـم