أضيف بواسـطة albayyna

* اسقاط طائرة مسيرة ثانية جنوب بغداد .. والخارجية تكشف تفاصيل الاجتماع الثلاثي بشأن قمة بغداد

* بارزاني يعلن التوصل لاتفاق مع الكاظمي بخصوص موازنة (2021) وترجيح بعدم انعقاد جلسات البرلمان

* الدول السبع : ندعم سيادة العراق ونؤيد المراقبة الأممية للانتخابات المقبلة

* وصفت نفسها بأنها كانت مجرد ( طفلة غبية) .. " عروس داعش" تكشف معلومات مثيرة عن التنظيم

كتب المحرر السياسي

زار رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي أمس الأربعاء محافظة صلاح الدين وكان في مقدمة اولويات زيارته موقع حادثة شهداء سبايكر وقراءة سورة الفاتحة على ارواح الشهداء: وادلى بحديث اكد خلاله تحويل مكان جريمة سبايكر لمشروع ومتحف للذاكرة، يمجد ويخلد تضحيات العراقيين ويؤكد تلاحمهم ، وسنشرف بشكل مباشر على هذه الإجراءات. حيث شهد هذا المكان أحدى أبشع المجازر التي يندى لها جبين الإنسانية وان الدماء البريئة التي سقطت هنا أيقظت الوجدان العراقي عند كل أطياف الشعب وكانت هذه الدماء دافعا لانجاز النصر الكبير الذي حققه العراقيون أمام أعتى قوة إرهابية.وقد عززت هذه الدماء الطاهرة الهوية الوطنية العراقية ووحدت العراقيين جميعا ويجب أن نستذكر هذه الدماء البريئة دائما عبر الحفاظ على الانتصارات التي تحققت على الإرهاب والحفاظ على هويتنا الوطنية. كما يجب أن نتعلم من دروس الماضي كي نتجب تكرار هكذا مآسي ومجازر واضاف ان الفساد وسوء الإدارة والسياسات الخاطئة هي أسباب هذه المآسي. وان وحدتنا ومؤسساتنا وانتماؤنا الوطني هو من سيمنع تكرار مثل هذه المجازر. وقد وجهنا الجهات المعنية الاسراع بتوزيع استحقاقات عوائل شهداء سبايكر . وفي شأن آخر أفادت خلية الإعلام الأمني، امس الأربعاء، اسقاط طائرة مسيرة ثانية في منطقة الكرطان جنوبي العاصمة بغداد.وذكر بيان للخلية ، إن "القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد، تمكنت من اسقاط طائرة مسيرة ثانية في منطقة الكرطان جنوبي العاصمة بغداد، ضمن قاطع اللواء السابع بالشرطة الاتحادية".وكانت خلية الإعلام الأمني، قد أفادت ، بأن "قيادة عمليات بغداد تمكنت من اسقاط طائرة مسيرة في منطقة خالية قرب معسكر الرشيد ببغداد".وأضافت، أن "الطائرة كانت تحمل متفجرات".في وقت كشفت وزارة الخارجية ، تفاصيل الاجتماع الثلاثي بشأن قمة بغداد.وذكر بيان للوزارة ، أن "وزير الخارجيّة فؤاد حسين شارك امس، في اجتماع آليّة التنسيق الثلاثيّ مع وزيري خارجيّة كلّ من مصر سامح شكري، والأردن أيمن الصفدي، على هامش أعمال الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجيّة العرب المنعقد في الدوحة، لدفع مسار التعاون بين الدول الثلاث الشقيقة، والتشاور حول القضايا التي تحظى بالاهتمام المُشترَك".واضاف البيان، أن "الاجتماع شهد التأكّيد على ضرورة دفع وتطوير التعاون والتنسيق بين بغداد والقاهرة وعَمّان، والعمل على إيجاد المزيد من مجالات التعاون بما يُحقق تطلّعات الشُعُوب الشقيقة".وتابع، أن "المجتمعين اتفقوا على ضرورة استمرار التشاور وتنسيق المواقف تجاه التحدّيات المُشتركة، والتطوُّرات الإقليميّة، ولاسيّما في سوريا وليبيا، فضلاً عن تطوّرات القضيّة الفلسطينيّة".وبين، أن "الوزراء تطرقوا إلى بعض المواضيع التي تخص عمل الجامعة العربيَّة مؤكّدين أن الاستعدادات جارية لعقد اجتماع القمة القادمة بين رؤساء البلدان الثلاثة في بغداد". من جانبه اعلن رئيس حكومة اقليم كردستان، مسرور بارزاني ، التوصل إلى اتفاق مع الحكومة الاتحادية بشأن الموازنة العامة.وقال بارزاني: "تحدثتُ مع رئيس الوزراء الاتحادي، مصطفى الكاظمي، في إطار المفاوضات المستمرة والالتزام في جعل العلاقة بين أربيل وبغداد أكثر وضوحاً".واضاف "ويسرني أن أعلن عن التوصل إلى اتفاق سيتم بموجبه إعادة إرسال المستحقات من الموازنة الاتحادية إلى إقليم كوردستان وبأثر رجعي ابتداءً من كانون الثاني 2021".وتابع بارزاني انه ‏"خلال مكالمتنا الهاتفية، شكرته على قيادته، ووجّهت شكري للحكومة الاتحادية على دعمها لهذا المنعطف المهم والذي من خلاله تغلبنا سويةً على هذه العقبة الصعبة التي طال أمدها". في وقت استبعد النائب عن تحالف سائرون قصي الياسري ، إنعقاد جلسات البرلمان في الفترة المقبلة وقال الياسري، بحسب الإعلام الرسمي، إنه " يستبعد انعقاد جلسات مجلس النواب خلال الفترة القريبة المقبلة"، لافتا الى أنه " ربما تكون هناك جلسات استثنائية محدودة لمناقشة واقرار بعض القوانين المهمة أو لطرح ما مستجد على الساحة العراقية".واشار الى أن " أسباب تعطيل جلسات مجلس النواب ترجع الى عدم وجود إرادة من قبل بعض الكتل السياسية، بالإضافة الى قلة القوانين الموجودة وعدم نضوج البعض منها لدى هيأة الرئاسة"، مبينا أنه " يستبعد بأن يكون فيروس كورونا له دور في تعطيل عمل البرلمان ،لكون المجلس قد عقد جلسات سابقة في وضع صحي صعب للغاية". وفي شأن آخر أعلنت مجموعة الدول السبع حول العراق ، أن بلادها تدعم سيادة واستقلال العراق، فيما اعربت عن تأييدها للمراقبة الأممية للانتخابات.وقالت مجموعة الدول السبع حول العراق، في بيان نشرته السفارة البريطانية في بغداد، : "نشيد بقوات الأمن العراقية، بضمنها قوات البيشمركة في كردستان، وكذلك الحكومة العراقية في نجاحها ضد داعش، ونؤكد استمرار الدعم لتلك الجهود بما في ذلك تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة".واضافت انها "تدعم سيادة العراق واستقلاله ووحدة أراضيه". على صعيد آخر أعربت البريطانية، شميمة بيغوم، المعروفة بـ"عروس داعش"، عن رغبتها من جديد بالعودة إلى المملكة المتحدة، مبررة قدومها إلى سوريا والانضمام إلى تنظيم داعش بأنها كانت مجرد "طفلة غبية".وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية إن بيغوم (21 عاما)، ظهرت في صورة جديدة خلال مقابلتها الأخيرة في مخيم الهول بشمال شرق سوريا، وهي ترتدي ملابس عصرية وقبعة، وطلت أظافرها بألوان زاهية.وقالت بيغوم لأندور دوري، مخرج فيلم "منطقة خطرة"، إنها تحب حاليا الاستماع إلى أغاني نجم الراب، كاني ويست، الذي كان مرتبطا بنجمة تلفزيون الواقع، كيم كارداشيان، مضيفة: "لا أعتقد أنني كنت إرهابية. أظن أنني كنت مجرد طفلة غبية اقترفت خطأ واحدا بالقدوم إلى هنا".واعتبرت أنها ليست بحاجة إلى إعادة التأهيل، قائلة: "لكني أرغب في مساعدة الآخرين على إعادة التأهيل.

المشـاهدات 170   تاريخ الإضافـة 19/06/2021 - 20:18   آخـر تحديـث 21/09/2021 - 20:51   رقم المحتوى 29764
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Albayyna-New.net 2016