الثلاثاء 2021/9/21 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
النهضة تُمني النفس بحوار وطني وإلغاء الإجراءات الاستثنائية
النهضة تُمني النفس بحوار وطني وإلغاء الإجراءات الاستثنائية
سياسة
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

تونس / وكالات / البينة الجديدة 
جددت حركة النهضة الإسلامية اليوم الاثنين دعوتها الرئيس التونسي قيس سعيد إلى إلغاء الإجراءات الاستثنائية التي اتخذها في 25 تموز الماضي ومددها في اب الماضي إلى أجل غير مسمى وتشمل تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن كامل نوابه.  ودعا الحزب الذي يهيمن على البرلمان المجمد بغالبية ضعيفة عززها من خلال تحالفات مع أحزاب أخرى بينها حزب ائتلاف الكرامة الذي يشترك معه في الايديولوجية والمرجعية (الإسلامية) ذاتها إلى حوار وطني، مجددا وصفه للتدابير الاستثنائية التي اتخذها سعيد استنادا للفصل 80 من دستور 2014، بأنها انقلاب على الشرعية، مناديا كذلك بعودة السير العادي للمؤسسات وتكوين حكومة شرعية.وشددت الحركة الإسلامية التي يقودها رئيس البرلمان المجمد راشد الغنوشي على ضرورة إطلاق حوار وطني بشأن القضايا الخلافية وفي مقدمتها الإصلاحات المرتبطة بالنظام السياسي والقانون الانتخابي تمهيدا لانتخابات جديدة.ولم يعين الرئيس قيس سعيد رئيس حكومة جديد كما لم يعلن عن أي برنامج واضح لإدارة المرحلة، وسط ترقب لخطوته التالية بعد تفعيله مادة في الدستور لفرض التدابير الاستثنائية، من بينها إقالة رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي وتوليه السلطة التنفيذية بشكل كامل، لتوفر سبب وجود خطر داهم يهدد كيان الدولة.وتتهم حركة النهضة وأحزاب أخرى الرئيس سعيد باحتكار السلطات، بينما انتقدت منظمات حقوقية إخضاع أشخاص من بينهم رجال أعمال وقضاة ونواب ومسؤولين إلى الإقامة الجبرية وفرض قيود على السفر، ضمن إجراءات استباقية تهدف لمكافحة الفساد وتفكيك أحزمته داخل مؤسسات الدولة.ولكن سعيد الذي حقق فوزا ساحقا في انتخابات الرئاسة عام 2019 بحجم أصوات فاق عدد الأصوات التي صوتت للأحزاب مجتمعة في الانتخابات التشريعية، نفى مرارا أن تكون الإجراءات الاستثنائية انقلابا، قائلا إنه استخدم الدستور لحماية الدولة وأنه لن يكون هناك عودة إلى الوراء، لافتا في نفس الوقت إلى رغبته بمراجعة «الشرعية القائمة».وفي 23 اب الماضي مدد سعيد التدابير الاستثنائية إلى أجل غير مسمى وقال إنه سيتوجه ببيان إلى الشعب دون أن يحدد موعدا لذلك كما أوضح أن الاجراءات التي اتخذها هي لحماية الدولة من الانهيار.وجاء في بيان صادر عن المكتب التنفيذي للحركة يحمل توقيع رئيسها راشد الغنوشي، أن «البلاد تتوغّل في حالة الغموض والضبابيّة منذ الإجراءات الاستثنائية اللادستورية التي اتّخذها رئيس الجمهورية في 25 جويلية الماضي والتي مدّدها في 23 أوت الماضي إلى أجل غير مسمّى».وقال إن مكتب الحركة التنفيذي «وقف عند ما تسببه الإجراءات الاستثنائية من تعطيل لأعمال السلطة التشريعية ودورها الرقابي وبقاء البلاد طوال هذا الوقت بلا حكومة - بعد الإغلاق القسري لمقريهما في باردو والقصبة وبلا ولاة (محافظين) في كثير من الجهات».واستنكرت النهضة «ما يتعرّض له العديد من التونسيين من اعتداء على حقوقهم وحرياتهم وكرامتهم، بناء على تعليمات خارجة عن القانون ومخالفة للدستور ومن ذلك إحالة مدنيين على محاكم عسكرية»، وفق نص البيان.وانتقدت كذلك «فرض الإقامة الجبرية على آخرين ومنع كثير من النواب ورجال الأعمال ومسؤولين بالدولة وغيرهم من المواطنين من مغادرة البلاد بناء على صفاتهم وليس وفقا لقرارات قضائية والاعتداء على إعلاميين أثناء أدائهم لمهامهم وترويع متكرّر لعائلات نوّاب مطلوبين للعدالة».

المشـاهدات 415   تاريخ الإضافـة 08/09/2021   رقم المحتوى 31074
أضف تقييـم