الثلاثاء 2021/9/21 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
التشكيلي عماد نافع في حوار لـ «البينة الجديدة» : فلسفتي اللونية ..خلق تضاد بين الجمال والألـم
التشكيلي عماد نافع في حوار لـ «البينة الجديدة» : فلسفتي اللونية ..خلق تضاد بين الجمال والألـم
تحقيقات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

حاوره/ علي صحن عبد العزيز 

الحس المرهف والمشاعر النقية والوجدان والوطنية حد إنتماء الروح للأرض والتي لا يمكن الفصل بينها تجدها في أعمال التشكيلي عماد نافع ، وكذلك وما يميز أعماله الشاعرية والبلاغة اللونية الجميلة لتدخلنا في بوتقة الجمال اللوني المتدفق بالمسؤولية تجاه كل ما يدور حوله بمعالجة عميقة يتلمسها كل من يتابع أعماله التشكيلية ومحبو الفن التشكيلي الأصيل ، وكذلك تجد في أعماله انعكاسات حقيقة لكل قيم التعايش والتسامح ، يحمل همومه فينشرها تارة على اللوحة ، وتارة أخرى على خشبة المسرح مخرجا فجمع بين الاثنين تحت مسمى ( المستشكيل ) وهي أول تسمية تغوص في عمق الإنسان بحثا وتساؤلا في خطوط اللون ولغة المسرح.(جريدة البينة الجديدة ) كان لها حوار مع التشكيلي عماد نافع تناولنا فيه الكثير من القضايا التشكيلية والنقد.

 × ماذا تمثل لك اللوحة ، تحرير من ذاتك أم واحة للتعبير تلوذ بها؟
- اللوحة هي التي تحتوي صرختي وكلماتي وتمتص  غضبي , وتهدئ انفعالاتي  , وتنشف دمعتي بعد انكساراتي , هي بعض فرحي وكل انتصاراتي  ، إذن هي ذاتي  ،فكيف لي إن أتحرر من ذاتي ؟.
× عامل التحدي مطلوب في تناول مواضيع اللوحة ، ما الموضوع الذي تسعى إليه؟ 
- لم أجدني يوما غير متحد وبطبعي لا  أميل للسكون, ولوحتي ثورة السكون أو «ثورة  الرقود» ,من معرض «حمى فوق 40 م» خير شاهد على ما أقول ,  ولا أميل قط للسواحل الهادئة, بل يغريني الإبحار العميق , والتحليق العال في فضاءات لا يدركها سواي ، ومن هنا تأتي سخونة  مواضيعي , وخذ مثلا معرضي الأول « انتبهوا  ،انه الإنسان» عام 1991- قاعة التحرير في بغداد , هذا العنوان الخطر جدا في زمن  يخشى فيه الإنسان ظله , ونحاذر حتى من الجدران أطلقت دعوتي بتحد لافت ،لأن مايهمني هو الإنسان ولا شيء غيره ، وتكررت التحديات ، بالفضاء السابع  وهو الأكثر جرأة والأكثر خطورة  ،كيف لا وهو يحدد مكان ولادة ونهاية الجبابرة الطغاة ، ويرسم أروع صورة للأستنساخ البشري قبل استنساخ  النعجة دوللي ،  وهكذا معرض صمت الطبيعة وضجيج السكين  عام 1995 في قاعة نادية للفنون التشكيلية في بغداد .
  × خضت تجربة يصفك بها الكثير بأنك الرائد الأول فيها وهي المزج ما بين المسرح والتشكيل ، بأسلوب فني سمي ب «المستشكيل» ، حدثنا عنها ؟
- أسلوب «المستشكيل» بدأ بمحاولة ناجحة عام « 1993» وتحديدا في معرض «حمى فوق 40 م» ..حيث خروج « الفكر « أو شخصيات اللوحة عن طريق نصب خشبي يحمل ذات الملامح بعد أن حطم إطار اللوحة التقليدية ، وتطور الأسلوب ليصل حد تحريك « الفكر « وهذا هو الأمر الصعب جدا ، لتتحول اللوحة التشكيلية إلى بطل مسرحي من خلال الجسد البشري ، والحديث عن هذه التجربة يطول ، سأتطرق له بالتفصيل في كتاب يحمل نفس العنوان « المستشكيل» قريبا ان شاء الله ، أما الذين أكدوا ريادتي لهذا الأسلوب فهم كثر , ومنهم رواد الفن التشكيلي مثل   نوري الراوي - شاكر حسن ال سعيد والناقد العالمي عز الدين نجيب   ، ومن المسرحيين د ميمون الخالدي , د ليلى محمد , د مرسل الزيدي - و شفيق المهدي وآخرون .
× ما هو تأثير البيئة على مجمل أعمالك ؟
- الفنان والشاعر والروائي إبن بيئته    ينطلق منها نحو العالمية لو كان يمتلك هذا الطموح , ومايتعلق  بأعمالي التشكيلية , فإن أغلب مواضيعها مستمدة من البيئة العراقية وأقصد بالبيئة الموروث الشعبي العراقي , أو الواقع المؤلم والحزين ، حيث اللافتات السوداء التي تحمل أسماء احبتنا من الشهداء على مدى اكثر من أربعة عقود ، وبما إني خرجت من بيت شيعي يرث الفاجعة - حسب أدونيس , ترى لوحتي محتدمة حد البكاء , ولو كانت الوانها الربيع    وهذا ماحصل بمعرضي العالمي «أخضر - ياعراق « الذي أقيم في طهران , وبيروت وبغداد , حيث الاخضر « خيرات العراق « ذبحت شعب العراق !! ، وهكذا جعلت من بيئتي منطلقا نحو العالمية, كما هي رسالتي مع أعمال واقعة الطف ، من التراث الشعبي المهم للعراق , حيث كان همي إن تصل هذه الأعمال لأغلب شعوب العالم, وبالتالي إيصال مظلومية إبن خاتم الأنبياء والمرسلين , ابي الاحرار ,  لجميع أحرار العالم .
× ما الخطوات التي يمكنها أن تدفع بعجلة التشكيل العراقي نحو العالمية ، وخصوصا بعد حالة النكوص ما بعد عام 2003؟ 
- من أهم الخطوات التي يمكنها أن تعيد الحركة التشكيلية إلى القها وهيبتها السابقة , هي وضع الشخص المناسب في المكان المناسب , التخصص , والولاء الحقيقي , ونكران الذات , والاستعانة بالأسماء التشكيلية المؤثرة بالساحة العالمية , لوضع خطة عمل جديدة , ووضع برامج تخدم اللوحة التشكيلية والفنان والمتذوق الفني , أكثر مما تخدم المسؤول بكل عناوينه.

المشـاهدات 321   تاريخ الإضافـة 12/09/2021   رقم المحتوى 31136
أضف تقييـم