الثلاثاء 2021/9/21 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
في الذكرى العاشرة لوفاته.. وزير الثقافة يستذكر النحات محمد غني حكمت
في الذكرى العاشرة لوفاته.. وزير الثقافة يستذكر النحات محمد غني حكمت
الأخيرة
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

بغداد / البينة الجديدة
تحلعلينا  الذكرى العاشرة لرحيل النحات المعروف محمد غني حكمت.  
وعلق وزير الثقافة حسن ناظم، بشأن ذلك، قائلاً: «في الذكرى العاشرة لرحيل الفنان الكبير محمد غني حكمت، نحتفي بالسيرة الفنية الفذّة لهذا الفنان الذي ترك لنا وفرة من الأعمال والتخطيطات والمشاريع».   وأضاف في تغريدة على «تويتر»، «لم يكن حكمت مجرّد نحات، كان منظومة جمالية عراقية خالصة تركت أثرها في الذاكرة والهوية العراقية الجامعة. تحية لإبداعه الكبير».  وحكمت الذي ولد في 20 نيسان/ أبريل عام 1929 وتوفي في الـ12 من أيلول/ سبتمبر 2011، يعد أحد أهم النحاتين العراقيين في التاريخ الحديث.   تخرج حكمت في معهد الفنون الجميلة في بغداد عام 1953، وحصل على دبلوم في النحت من أكاديمية الفنون الجميلة عام 1959 ليشد الرحال إلى عاصمة الفن روما لإكمال دراسته الفنية.  
ولهذا الفنان نصب وتماثيل تعد من أهم معالم مدينة بغداد، وهي مقتبسة أحيانا من قصص ألف ليلة وليلة.  
ومن بين تلك الأعمال تمثال الملك شهريار  وشهرزاد في شارع أبو نواس، إلى جانب تمثال كهرمانة في ساحة تحمل اسمها،  فضلا عن تمثال حمورابي، ونصب السندباد البحريّ، والمتنبي.  
   وتخصص حكمت في ثمانينات القرن الماضي في نحت الأبواب الخشبية، وأنجز إحدى بوابات منظمة اليونسكو في باريس وثلاث بوابات أخرى لكنيسة تيستا دي ليبرا في روما، إضافة إلى أعمال تشكيلية أخرى، منها 14 لوحة جدارية في إحدى كنائس بغداد تمثل درب الآلام للسيد المسيح.   

المشـاهدات 92   تاريخ الإضافـة 14/09/2021   رقم المحتوى 31195
أضف تقييـم