الثلاثاء 2021/10/19 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
المرأة والانتخابات .. كوادر نسوية قادرة على صنع القرار السياسي
المرأة والانتخابات .. كوادر نسوية قادرة على صنع القرار السياسي
تحقيقات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

تميزت المرأة العراقية في كل مجالات العمل، فأصبحت تأخذ دورها الريادي في الحياة الاجتماعية والثقافية والسياسية، ففي الدورة الانتخابية الحالية نرى الكثير من النساء ترشحن لأخذ دور برلماني ليبلغ عدد النساء المرشحات بنسبة تصل إلى 30% من المرشحين، وصنع القرار السياسي لا يكتمل إلا بوجود النساء، فقد يواجهن تحديات ومصاعب كبيرة، لذلك أصدر القضاء العراقي قرارات تحد من تعرضهن للعنف،وشددت الأجهزة الأمنية على اتخاذ التدابير اللازمة لحمايتهن.  تحدثت لـ (البينة الجديدة) رافعة محمد سعيد، مدير قسم تمكين المرأة في محافظة نينوى، فقالت : «لقد أقمنا الكثير من الدورات التدريبية والورش لتمكين المرأة سياسيا، لأنها تعتبر ركيزة أساسية في قبة البرلمان». مضيفة : « تمكنت المرأة اجتماعيا وثقافياً وسياسيا فأصبحت تنافس الرجل في كافة المجالات، وعلى الأرجح ستكون المرأة هي الواجهة السياسية البارزة في الحكومة المقبلة»، وأشارت إلى أن الدورة الانتخابية الحالية تختلف عن سابقاتها لأنها تشهد إقبالا واسعا من النساء   لأخذ دور برلماني يمثل شريحة النساء والدفاع عن حقوقهن.

تحقيق / مصطفى منير

 

حضور لافت 
وتشاطرها الرأي، الصحفية نور اللامي إذ قالت : « تمكنت المرأة من تسجيل حضور لافت في كافة المجالات الحياتية والاجتماعية بما في ذلك الحياة السياسية». وأردفت اللامي إلى أن « الاستقلال والنزاهة والذكاء السياسي مفاتيح تفوق المرأة المرشحة، وأحد أسباب زيادة حظوظها لنيل الفوز في الانتخابات». وأما عن السبل إلتي تمكن المرشحة في تعزيز الثقة لديها فقد تحدثت الصحفية المغتربة فريدة الحسني فقالت : «إشراكها في عملية صنع القرار من خلال تفعيل دورها السياسي في البرلمان، ودمجها في القضايا السياسية وتعزيز مساهمتها  بكل مفاصل العملية السياسية ، كلها أمور ستساعد على تغيير الصورة النمطية تجاه المرأة».
مشاركة فعالة 
وأوضحت الدكتورة تماضر الفياض،أستاذة اللغة العربية في كلية التربية بجامعة بغداد، قائلة: «المرأة هي نصف المجتمع كما يشاع وكما يقال، لكنني اقول بأنها ليست نصفه بحسب، بل هي مربية للنصف الآخر وهي نواة المجتمع، وعلى المرأة اخذ دورها وحقها في التصويت والترشيح على محمل الجد، ولا يحق لأي أحد أن يمنعها من إبداء رأيها». وتكمل حديثها بالقول : «يجب علينا حثهن على المشاركة الفعالة في الانتخابات من خلال زيادة تثقيفهن عن طريق برامج توعوية وندوات وورش تدريبية لكي يكنّ عناصر فعالة في المشهد السياسي». 
قرار سياسي 
ويذهب الباحث الاجتماعي ولي جليل الخفاجي، الى القول بأن : «مشاركة المرأة في الانتخابات تعد ضرورة ملحة من ضروريات الحياة لا سيما السياسية، ودخول المراة في المعترك السياسي اخذ صداه في المرحلة الجديدة بعد ان كانت تقبع خلف ( كواليس المجتمع)،وزاد بأنّ : « على الجهات المعنية بث روح الوعي لدى كافة ابناء وفئات المجتمع باهمية دور المرأة بأنها قادرة على صنع القرار السياسي ومساندة الرجل في ذلك». وأستدرك الخفاجي بأن « المرأة بحاجة الى اثبات نفسها بصورة اكثر فعالية من خلال تكثيف دخولها ومشاركتها في مختلف المجالات، لغرض التسلح بسلاح الكفاءة والمهنية والعلمية لأخذ حيز كبير في المجتمع».
احتياجات المجتمع 
في حين تجد الصحفية آيات حاتم بأن : «مشاركة النساء في السياسات المحلية، هو مدخل لخلق كوادر نسوية سياسية، قادرة على التلامس مع احتياجات  مجتمعها المحلي وخصوصا النساء اللواتي يتعرضن إلى التهميش،لتكوين روابط ومراكز لتبادل المساعدة والدعم،لتمكين المرأة وتغيير نظرة المجتمع لها». وتسرد حاتم بأن : «لا أحد يستطيع أن ينكر ظاهرة التمييز المنتشرة بين الرجال والنساء مع اختلاف الدرجات، ولكن في النهاية نرى أن الأمر بات ينخفض بشكل تدريجي، بسبب ظهور منظمات ومؤسسات تدعم المرأة لأخذ دورها الريادي». وتضيف :» فبالرغم من محدودية تمثيل النساء في السياسات المحلية الرسمية، إلا أن وجودها في مواقع صنع القرار يؤدي إلى فارق واضح في الأداء». 
دور المرأة 
«والنساء اللواتي تبوئن مناصب رفيعة المستوى في الحكومات السابقة، فقد ساهمنّ بتعزيز دور المرأة بالمجتمع والاهتمام بقضايا النساء لزيادة وعيهن بحقوقهن كونهن يمثلن نصف المجتمع» هذا ما تحدثت عنه الإعلامية هويده الحسني،مستدركة بحديثها بأن : « المرأة لديها إمكانات ثقافية واجتماعية وسياسية، فقد دخلت السلك العسكري والإعلام والقانون وحتى المهن التي كانت للرجال فقط، لكنها لا زالت بحاجة إلى دعم لتعزيز نتاجها الفعّال في المجتمع».

المشـاهدات 473   تاريخ الإضافـة 06/10/2021   رقم المحتوى 31457
أضف تقييـم