الثلاثاء 2021/10/19 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
إعلان نتائج الانتخابات الأولية يثير ردود أفعال ساخنة وغاضبة من قوى سياسية (متضررة)
إعلان نتائج الانتخابات الأولية يثير ردود أفعال ساخنة وغاضبة من قوى سياسية (متضررة)
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

العامري : “لا” نقبل بنتائج انتخابات ( مفبركة) مهما كان الثمن .. وأبو علي العسكري يدعو فصائل المقاومة للوقوف بوجه (أكبر عملية احتيال) !!

الصدر يحذّر من التدخل في عمل المفوضية ويؤكد : لا مكان للفساد والسلاح المنفلت يجب حصره بيد الدولة

استمرار اغلاق المنطقة الخضراء .. والإطار التنسيقي للقوى الشيعية يرفض القبول بنتائج الانتخابات

إشادة أممية بانتخابات العراق .. وصالح والكاظمي يتطلعان لـ “برلمان” يعمل لبناء الدولة 

كتب المحرر السياسي

علّق رئيس تحالف الفتح هادي العامري، امس الثلاثاء، على نتائج الانتخابات النيابية2021.وقال العامري ، لا نقبل بهذه النتائج المفبركة مهما كان الثمن.وأضاف، سندافع عن اصوات مرشحينا وناخبينا بكل قوة.وجاء اعتراض العامري، بعد حصول تحالف الفتح على 14 مقعدا في البرلمان بحسب النتائج الأولية للانتخابات المعلنة امس الاول. في حين دعا المتحدث العسكري باسم كتائب حزب الله « ابو علي العسكري» فصائل المقاومة للاستعداد للوقوف بوجه ما اسماه أكبر عملية احتيال. واضاف في تغريدة له «ان ما حصل في الانتخابات التشريعية بواقع الحال يمثل اكبر عملية احتيال والتفاف على الشعب العراقي في التاريخ الحديث والتي لا تقل سوءاً عن الاستفتاءات التي اجراها النظام المقبور ، ومن منطلق العهد الذي قطعناه لأبناء شعبنا وامتنا نقول : اننا سنقف بكل حزم واصرار لإعادة الامور الى نصابها الصحيح ولن نسمح لأي كان ان يضطهد او يحاول اذلال ابناء العراق ونوصي بالآتي :
اولاً : على الإخوة في المقاومة العراقية الاستعداد لمرحلة حساسة تحتاج منا الى الحكمة والمراقبة الدقيقة .
ثانياً : الاخوة في الحشد الشعبي هم المستهدفون الأساسيون ، وقد دفع عربون ذبحهم الى من يريد مقاعد في مجلس النواب ، وعليهم ان يحزموا امرهم وان يستعدوا للدفاع عن كيانهم المقدس .
ثالثاً : وللاخوة المشاركين في الانتخابات ، وأخص بالذكر منهم تحالف الفتح بقيادته الشجاعة والحكيمة ، وتحالف قوى الدولة وسيدهم الحكيم ، والاخوة في العقد الوطني وحركة حقوق ورئيسها العزيز حسين مونس وبقية الاخوة المخلصين الذين سرقت جهودهم، اقول : تيقنوا لن يضيع حق وراءه مطالب ، فلا تكلّوا ولا تملّوا ولا تهادنوا وسيكون الظفر حليفكم بعونه تعالى والسلام على عباد الله الصالحين» . وفي السياق ذاته حذر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، من حصول تدخلات بعمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات. وقال الصدر في تغريدة على تويتر أن ما يميز هذه الانتخابات أنها جرت تحت غطاء وإشراف أممي ودولي وعربي وقد تم إقرارها منهم، مشددا على ضرورة عدم التدخل بقرارات المفوضية او تزايد الضغط عليها لا من الداخل ولا من بعض الدول الاقليمية والدولية، مؤكدا أنه يتابع بدقة كل التدخلات الداخلية غير القانونية، وكذلك الخارجية التي تخدش هيبة العراق واستقلاليته. وقال زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ، إنه لا مكان للفساد والفاسدين بعد اليوم، وفيما شدد على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة، دعا الى الاحتفال بالكتلة الأكبر.وقال الصدر في كلمة له، إن هذا اليوم يوم انتصار الاصلاح ولا مكان للفساد والفاسدين بعد اليوم. وأضاف أن كل السفارات مرحب بها ما لم تتدخل بالشأن العراقي او تشكيل الحكومة، داعياً الى حصر السلاح بيد الدولة. وشدد الصدر بالقول سيحاسب كل فاسد مهما كان وسنزيح الفساد ولن نحيد عن ذلك وسنعمل على رفع مستوى الدينار العراقي.  وتابع ليكن احتفال الشعب بالكتلة الأكبر بلا مظاهر مسلحة ودون إزعاج الاخرين. وأفاد مصدر أمني، امس الثلاثاء، بأن مداخل المنطقة الخضراء وسط بغداد ما تزال مغلقة إلى الآن.وقال المصدر إن جميع مداخل المنطقة الخضراء ما تزال مغلقة، والسماح فقط لحاملي الباجات والاستثناءات بدخولها.هذا وكانت القوات الأمنية قد أغلقت مداخل المنطقة الخضراء، تزامانا مع إعلان نتائج الانتخابات التشريعية . من جانبه أعلن الاطار التنسيقي للقوى الشيعية، امس الثلاثاء، عن عدم قبوله بنتائج الانتخابات البرلمانية المبكرة، مؤكداً طعنه بها. وجاء في بيان للقوى، أنه حرصاً من الاطار التنسيقي على المسار الديمقراطي وصدقيته ولتحقيق موجبات الانتخابات المبكرة التي دعت اليها المرجعية الدينية والتي اكدت على ان تكون حرة امنة ونزيهة ومن اجل تجاوز الشكوك والاشكالات الكبيرة التي رافقت انتخابات ٢٠١٨ وادت الى انسداد سياسي تطور الى احداث مؤسفة عام ٢٠١٩ ومن اجل دعم العملية الديمقراطية ونزاهة الانتخابات قدمنا جميع الملاحظات الفنية الى مفوضية الانتخابات.وأضاف البيان أن المفوضية تعهدت بمعالجة جميع تلك الاشكالات بخطوات عملية ولكنها لم تلتزم بجميع ما تم الاعلان عنه من قبلها من اجراءات قانونية.  وتابع وبناء على ذلك نعلن طعننا بما اعلن من نتائج وعدم قبولنا بها وسنتخذ جميع الاجراءات المتاحة لمنع التلاعب باصوات الناخبين. وقد أثنى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على الانتخابات العراقية قائلا إن المنظمة الدولية تجدد التأكيد على التزامها الكامل بدعم العراق حكومة وشعبا.وذكرت صفحة المنظمة الدولية عبر فيسبوك أن غوتيرش أثنى في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، على نساء ورجال العراق لتصميمهم على إسماع أصواتهم من خلال صناديق الاقتراع.وحث الأمين العام في البيان، جميع أصحاب المصلحة على التحلي بالصبر والاحترام للجدول الزمني للانتخابات بينما تقوم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بجدولة النتائج، وذلك لحل أي نزاعات انتخابية قد تنشأ من خلال القنوات القانونية المعمول بها، وإكمال العملية الانتخابية من خلال تشكيل حكومة في أقرب وقت ممكن. كما اعرب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ، عن أمنيته أن يكون البرلمان المقبل مجلس عمل وبناء ودعم للدولة.وقال الكاظمي في تغريدة في تويتر، اقدم التهنئة الخالصة لكل النواب الفائزين في الانتخابات. وأضاف كما اهنئ القوى السياسية التي ستشكل مجلس النواب المقبل الذي نتمنى ان يكون مجلس عمل وبناء ودعم للدولة. وهنأ رئيس الجمهورية برهم صالح، جميع الفائزين في الانتخابات، فيما أكد تطلعه بقوة لمجلس نواب يُعبر عن إرادة الشعب.وقال صالح في تغريدة على منصة تويتر ، اتقدم باحر التهاني الى جميع الفائزين في الانتخابات والكتل المُتصدرة منها، ونتطلعُ بقوة لمجلس نواب يُعبر عن إرادة الشعب ويستجيب لتطلعاته في الاصلاح.وأضاف ويعملُ على تشكيل حكومة فاعلة تحمي المصالح العليا للبلد بترسيخ دولة مقتدرة خادمة للشعب وحامية لسيادته.

المشـاهدات 230   تاريخ الإضافـة 13/10/2021   رقم المحتوى 31507
أضف تقييـم