الثلاثاء 2021/10/19 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
«البينة الجديدة» تستطلع آراء الناخبين والناخبات في الإنتخابات البرلمانية
«البينة الجديدة» تستطلع آراء الناخبين والناخبات في الإنتخابات البرلمانية
تحقيقات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

وأخيرا جاءت ولادة الإنتخابات البرلمانية بعد مضيّ أكثر من عام على انتفاضة تشرين السلمية ، حيث شاركت اعداد غفيرة من الناخبين والناخبات في هذه الإنتخابات ، ومنهم الضرير والمعاق وكبار السن على أمل التغيير والإصلاح وبناء دولة للحفاظ على السلم المجتمعي وتقديم أفضل الخدمات ، 
تحقيق / علي صحن عبد العزيز

 

عهد جديد 
أول المتحدثين كان الضرير ياسين حمادي ، وهو يتوجه إلى المركز الإنتخابي ، فسألته لمن تدلي بصوتك؟
- صحيح أنني ضرير ولكن صوتي أمانة في رقبة كل مرشح نزيه يتحمل مسؤوليته أمام الله والوطن ، نأمل من النواب الجدد صياغة دستور جديد وبرلمان يضم بين صفوفه كل القوميات العراقية ، وكذلك بناء نظام سياسي ديمقراطي تسوده أجواء العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص ، وأطالب بأن يكون لنا نحن المكفوفين والصم ممثلا هنا في الدورة البرلمانية القادمة.
إنتخابات حرة ونزيهة 
 سعاد هاشم /معلمة متقاعدة : هذه المرة الثانية أشارك في الإنتخابات ، وإنني على أمل بأن تكون النتائج يرضى بها الجميع ، وكذلك يحدوني التفاؤل بالمرشحين لأن يكونوا بمستوى الوعي والثقة التي منحناها إليهم ، من أجل خدمة الشعب في الدرجة الأولى وتغليب المصلحة العامة على مصالحهم الشخصية ، وكما تشاهد فإن هنالك الكثير من الناخبين والناخبات أدلوا بأصواتهم إلى من يرونه أهلا للمسؤولية ، وأرى أن توجيهات مرجعية الدينية في النجف الاشرف خير دليل عمل وطريق واضح لتحديد هوية المرشحين.
نسيج واحد 
غلام حامد / كردي / افيلي : بصراحة لا فرق بين أطياف الشعب العراقي فنحن اخوة وتجمعنا هوية العراق الواحد ، ومصيرنا وشرياننا واحد من الفاو إلى زاخو ، ونحن الأكراد نصوت  للمرشحين النزيهين ، والذين ينذرون أرواحهم شمعة ترسم نسيج العراق والعراقيين ، إننا نطالب المرشحين بما ألزمو أنفسهم به من عهود ومواثيق لقيادة المرحلة المقبلة في العراق ، ومثلما منحنا لهم أصواتنا فأنهم يقينا سيلتزمون بما وعدوا شعبهم وأبناء مناطقهم في هذه الدورة للبرلمان العراقي الجديد.
الأمانة و العهد
مقداد كريم / عامل أهلي : لابد لنا أن نذكر في بادئ الأمر الذين انتخبناهم من خلال هذه الإنتخابات ، بأن يكونوا محط ثقة هؤلاء المشايخ والشباب وهم يتوافدون على صناديق الاقتراع لرسم ملامح مستقبلهم ، ولكن ما يزيد من تحديات هذه المرحلة هو وجود فساد إداري ومالي في أغلب وزارات الدولة ، ولذا على اعضاء البرلمان الجديد التخلّي عن مطالبهم المختلفة، والتواصُل مع أبناء الشعب وعدم الاعتكاف داخل قبة البرلمان ، لأن موقعه ومنصبه في خدمة شعبه.
مرحلة بناء الوطن 
صادق الازيرجاوي / معاق : الإحساس بالهوية العراقية هو أولى الخطوات الرئيسة التالية التي يتعيّن السعي بها من قبل النواب ، وكذلك صياغة دستور الجديد بما يضمن حقوق جميع الأقليات الدينية، مع  إنشاء مؤسسات دولة ديمقراطية تحترم تلك الأقليات مهما كانت أعدادهم ، مع تنفيذ القرارات الخاصة بتوزيع العائدات الوفيرة من نفط العراق ، والتي إذا تمّ  توزيعها بشكل عادل يمكنها أن تساعد في إعادة بناء الدولة والمواطن في آن واحد.
كوادر جديدة
قيس محمد : لابد لنا التوصل لبناء دولة لابد وخروج كوادر جديدة لقيادة المرحلة المقبلة ، لأن ذلك يتم إلا من خلال إجراء انتخابات سواء برلمانية أو رئاسية حسب ما أعتقد ، وهذه الانتخابات البرلمانية هي الحل الأمثل على أن تكون نتائجها ضمن المعايير الدولية ومنظمات المجتمع المدني ، لإنهاء عقود من الفوضى والفساد السياسي والمالي ، لا أن تكون مجرد محاولة فاشلة يكون ضحيتها المواطن العراقي ، وكذلك لابد لنا أن نشكر القوات الأمنية والجيش وكافة العاملة معها من أجل حماية المراكز الانتخابية ، والتي أكد عليها رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي.
مشاكل متفاقمة 
محسن خليل : اعتقد أن اجراء الانتخابات في موعدها يمثل الحل النموذجي لما يعاني منه البلد من مشاكل متفاقمة إقتصادية بالدرجة الأولى ، ولكن لابد من إجرائها لأنها السبيل الأفضل للتمهيد لحل جميع المشاكل في البلاد ، ولذا أدعو إلى المشاركة فيها بصورة فعالة وكبيرة وخصوصا نحن جيل الشباب.
برامج تثقيفية 
الشيخ علي الدراجي : لا يخفى على الجميع ما تتطلبه المرحلة التي يمر بها شعبنا العراقي ، ولذا كانت دورات لنا  تثقيفية للتوعية بشأن المشاركة بهذه الإنتخابات البرلمانية فهنالك الكثير من الشباب العاطلين عن العمل ، بالإضافة إلى انتشار البطالة والفقر والجهل ، وهذه الأمراض تمثل آفة تنخر في فكر شبابنا الواعي ، ولذا قمنا وفريق معنا بحملة تثقيفية بضرورة المشاركة في هذه الإنتخابات ، إننا نأمل بأن يكون ابناء مناطقنا أهلا للمسؤولية ، وبارك الله بهم لأنهم عماد الوطن.

المشـاهدات 258   تاريخ الإضافـة 13/10/2021   رقم المحتوى 31537
أضف تقييـم