الأربعاء 2021/12/1 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
وقُضيَ الأمر الذي فيه تستفتيان .. المحكمة الاتحادية : حسم قضية الغاء الانتخابات قبل المصادقة على نتائجها
وقُضيَ الأمر الذي فيه تستفتيان .. المحكمة الاتحادية : حسم قضية الغاء الانتخابات قبل المصادقة على نتائجها
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

الشابندر يفجّرها مدوّية : الصدر “لعبها صح” عندما طرح حكومة الأغلبية الوطنية والأحزاب الخاسرة انتهت سياسياً!!

 امريكا تنصح رعاياها بتجنب السفر الى العراق .. وتحالف الخنجر : “ لا” توجد حوارات لتشكيل الحكومة الجديدة

انطلاق عملية “برق السماء” مسنودة بطيران التحالف لمطاردة الارهابيين في العراق

احتجاجات السليمانية تضرب بقوة لليوم الثالث .. قطع طرق وآلاف العناصر الأمنية تتدخل

كتب المحرر السياسي

كشف مصدر مسؤول في المحكمة الاتحادية العليا عن موقف المحكمة من المصادقة على نتائج الانتخابات البرلمانية المبكرة، التي أجريت في الـ10 تشرين الأول الماضي.وقال المصدر ، ان المحكمة الاتحادية العليا، سوف تصادق على نتائج الانتخابات البرلمانية المبكرة واسماء الفائزين فيها، بعد انتهاء كامل عمليات الطعون من قبل الهيئة القضائية، وبعد ذلك سيتم ارسال تلك النتائج بشكل نهائي من قبل المفوضية لغرض المصادقة عليها، ولهذا لا يوجد وقت محدد، فهذا الأمر يعتمد على اكمال تدقيق الطعون.وبشأن وجود دعوى لغرض الغاء نتائج الانتخابات البرلمانية المبكرة، بين المصدر المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن هذه الدعوى تأخذ وقتاً لغرض دراستها وتدقيق ما جاء فيها، وايضا لا يوجد وقت محدد لحسمها من قبل المحكمة الاتحادية، لكن بكل تأكيد حسم القضية سيكون قبل المصادقة على النتائج وأسماء الفائزين. على صعيد ذي صلة قال المفكر العراقي غالب الشابندر اِن الطبقة السياسية في العراق تفتقر الى الوعي الديمقراطي واِن على السياسيين تثقيفَ انفسهم بما يتناسب مع حجم التحديات التي يواجهها البلد واكد الشابندر في حديثه لبرنامج لعبة الكراسي أن معظم السياسيين في العراق لا يقرأون الفكر المغاير لطروحاتِهم المذهبية والسياسية وبالتالي فإن ذلك لا يجعل منهم لاعبين فاعلين في المشهد السياسي، واكد ان السيد مقتدى الصدر لعبها بشكل صحيح عندما طرح حكومة الأغلبية الوطنية وان الأحزاب الخاسرة انتهت سياسياً وان منطق المعترضين على نتائج الانتخابات مرتبك وان حكومة التوافقات ستعيدنا الى المربع الأول وان القوى السياسية متفاهمة خلف الكواليس وانه لابد ان يكون هناك ولاء للوطن . وفي التطورات نصحت الولايات المتحدة الامريكية، امس الثلاثاء، رعاياها بتجنب السفر إلى ثلاث دول  بسبب تفشي الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وإلى العراق تجنباً لعمليات الخطف والارهاب وأعمال العنف. وأكدت وزارة الخارجية الأميركية عبر موقعها الخاص بتحديثات السفر للمواطنين والمقيمين الأميركيين أنها رفعت درجة تصنيف السفر لأربعة دول إلى الفئة الرابعة، لا تسافر. وتضم الدول التي خضعت للتحديثات، كلا من العراق وألمانيا والدنمارك وبوروندي. وذكرت الخارجية أن رفع التصنيف في العراق يعود إلى أسباب الإرهاب والاختطاف   وكوفيد-19، والقدرة المحدودة لدى بعثة العراق لتقديم الدعم للمواطنين الأميركيين. وأكدت الوزارة أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) أصدرت إشعاراً صحياً للسفر من المستوى 4 للعراق بسبب كوفيد-19.مما يشير إلى مستوى مرتفع جدا من المرض في البلاد. وأضافت أن المواطنين الأميركيين في العراق يتعرضون لخطر العنف والاختطاف، مشيرة إلى أن الجماعات الإرهابية والمتمردة تقوم بمهاجمة كل من قوات الأمن العراقية والمدنيين بشكل منتظم. في وقت أكد تحالف عزم، بزعامة خميس الخنجر، امس الثلاثاء، عدم وجود اي حوارات مع القوى السياسية بشأن تشكيل الحكومة العراقية الجديدة. وقال المتحدث باسم التحالف محمد العبد ربه ، إنه لا توجد اي حوارات مع جميع الاطراف السياسية  بشأن تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، مبيناً أن اللقاءات التي تعقد مع الكتل تهدف إلى ايجاد حلول للخروج من الأزمة السياسية، التي وصلت الى مرحلة الانسداد السياسي بسبب نتائج الانتخابات البرلمانية المبكرة.وأضاف العبد ربه أن حوارات واجتماعات تشكيل الحكومة الجديدة، بين القوى السياسية، سوف تنطلق بعد مصادقة المحكمة الاتحادية العليا على نتائج الانتخابات البرلمانية المبكرة، موضحاً أن هذه المصادقة تنتظر حسم الطعون، خصوصاً أن هذه الطعون بدأت بتغيير حجم بعض القوى السياسية من حيث عدد المقاعد البرلمانية. وفي الشأن الأمني اعلنت خلية الاعلام الامني عن انطلاق عملية برق السماء مسنودة بطيران التحالف لتعقب العناصر الإرهابية في العراق.وقالت الخلية في بيان صادر ، إنه انطلقت صباح امس وبإشراف قيادة العمليات المشتركة المرحلة الأولى من عملية (برق السماء) في جميع قواطع المسؤولية. ووفقا للبيان، شرعت كتائب الاستطلاع لفرق وقيادات العمليات في الجيش العراقي ضمن قواطعها كافة وافواج وسرايا المغاوير لفرق الشرطة الاتحادية والقوة التكتيكية التابعة لوكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية بعمليات استطلاع مسلح مكثفة بإسناد جوي من طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي. وتأتي هذه العملية لتعقب العناصر الإرهابية ومنع كل من تسول له نفسه العبث بالأمن وتدمير أوكار الإرهابيين ومنع حالات التسلل وتطهير الأراضي ضمن قاطع المسؤولية. وأكدت خلية الاعلام الامني ان قواتنا الأمنية عازمة على ملاحقة العناصر الإرهابية وفق جهد استخباري مكثف ومعلومات دقيقة عن أماكن تواجدهم وإنزال القصاص العادل بحقهم أينما كانوا. على صعيد آخر أقدم مئات الطلبة المتظاهرين في محافظة السليمانية، امس  الثلاثاء، على قطع طرق رئيسة في المحافظة، في تصعيد لاحتجاجهم الذي دخل يومه الثالث.وقال مصدر مطلع إن “مئات المحتجين قطعوا أغلب شوارع مركز مدينة السليمانية، في وقت وجهت فيه مديرية المرور نداءً إلى سائقي المركبات باختيار طرق غير التي يتظاهر فيها المحتجون، لافتة إلى أن المحتجين أقدموا أيضًا على إغلاق طرق أخرى شملت، طريق (السليمانية-طاسلوجه كركوك”، و(بينجوين-السليمانية)، و(كلار-دربنديخان)، وطريق (رانيه-جوار قرنه)، و(أربيل --كركوك)، و(السليمانية-أربيل)، بالإضافة إلى طريق (السليمانية  ـ رانيه)”.وتتواصل تظاهرات طلبة الجامعات والمعاهد في محافظة السليمانية أمام بوابات الجامعة، لليوم الثالث على التوالي، للمطالبة بصرف المنح المستقطعة من قبل “وزارة التعليم” في حكومة الإقليم، في وقت اتهم فيه متظاهرون، بعض الأحزاب بـ”دس أشخاص يحاولون الإساءة إلى سلمية التظاهرات”.وتظاهر المئات من طلبة المعاهد والكليات، في خانقين شمال شرقي ديالى، للمطالبة بصرف منح مالية مقطوعة.وأضاف المصدر، أن الطلبة تظاهروا أمام مبنى “كلية العلوم الإنسانية” للمطالبة بصرف المنح الشهرية المستقطعة من قبل ““وزارة التعليم العالي والبحث العلمي”، في كردستان. ودعا الطلبة إلى صرف المنح المقطوعة لتلبية جانب من احتياجاتهم الجامعية والمعيشية.وتبلغ المنح المقدمة لطلبة “المعهد التكنيكي”، من قبل حكومة “إقليم كٌردستان”، 50 ألف دينار للطلبة ممن يسكنون “السليمانية”، و100 ألف دينار للطلبة الذين يسكنون خارج “السليمانية”.

المشـاهدات 182   تاريخ الإضافـة 24/11/2021   رقم المحتوى 32384
أضف تقييـم