الأربعاء 2021/12/1 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
مدربو منتخبات المجموعة الثانية لبطولة غرب آسيا للشباب يتطلعون لخطف اللقب
مدربو منتخبات المجموعة الثانية لبطولة غرب آسيا للشباب يتطلعون لخطف اللقب
رياضة محلية وعالمية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :


أكد مدربو منتخبات المجموعة الثانية لبطولة غرب آسيا للشباب، الاثنين الماضي ، مواصلة التدريبات استعداداً لمباريات البطولة والفوز بها.
وعقد مدربو منتخبات سوريا ولبنان والإمارات والأردن، مؤتمراً صحفياً في عاصمة إقليم كردستان أربيل،  وقالَ مدرب المنتخب السوري، محمد أنيس مخلوف، إن تدريبات فريقه كانت لائقةً تحضيراً لبطولة كأس غرب آسيا الثانية، «ونتطلع للظهور بشكلٍ جيدٍ خاصة ان هناك اهتماماً جيداً بفرق الفئات العمرية». وأضافَ «هذه البطولة مهمة بالنسبة لنا مع التأكيد على صعوبة مبارياتها والندية التي تملكها فرق المجموعة، بل ان المباريات أقرب لان تكون ديربيات مُصغرة»، مؤكدا «نتمنى أن نكون عند حُسن ظن الواقفين والداعمين لنا».
من جانبه، ذكرَ مدرب منتخب الإمارات، الاسباني دانيال اورتيغا، أن «هدفنا هو إعداد جيل جديد من الشباب وتطويره للمستقبل»، مضيفا «تم تجهيز المنتخب منذ فترة جيدة للدفع بلاعبين جدد لصفوف المنتخب الوطني الإماراتي الأول». وتابع «من خلال البطولة سنتمكن من مشاهدة اللاعبين على أرض الواقع، وستكون الصورة أوضح خاصة ان البطولة تضم منتخبات قويةً ولها باعٌ طويل».
بدوره اعتبر مدرب منتخب شباب الاردن، اسلام الذيابات، مهمة فريقه فرصة ممتازة تحضيراً لبطولة آسيا المقبلة، وقالَ ان «هناك اهتماماً كبيراً من اتحاد اللعبة بفرق الفئات بدليل حصول منتخب الاردن الأولمبي على كأس غرب آسيا في السعودية دون 23 عاماً».
وأضافَ «نشكر العراق وتحديداً مدينة أربيل على حُسن الضيافة والاستقبال»، مشيرا الى ان «مشكلة جائحة كورونا كان لها تأثير سلبي على الجميع، مع التأكيد اننا لم نشارك في بطولة العرب التي أقيمت في مصر».
وأردف الذيابات «تحضيراتنا للبطولة اقتصرت على تدريبات في الأردن وخوض مباراتين أمام فلسطين ولم نجرِ أي معسكر خارجي، ومع ذلك فإن ثقتنا كبيرة بلاعبينا، وعلينا أن نعطيهم الثقة والحافز في البطولة».
أما مدرب منتخب لبنان، بلال فليفل، فقال «رغم الظروف الاجتماعية والاقتصادية التي تعيشها لبنان فإن علينا أن نعتبر الرياضة وجهاً مشرقاً لتقديم المزيد من النجاحات وزيادة أواصر الترابط».
وأكد «نشكر القائمين على إقامة بطولة من هذا القبيل كونها فرصة مهمة وايجابية تحضيراً للاستحقاقات المقبلة، مع التأكيد ان هذه البطولة مهمة ومصدرٌ لتأسيس لاعبين جدد لدفعهم لصفوف المنتخبات الوطنية».
واختتمَ «علينا أن نساهم ونطور فرق الفئات العمرية، وعلينا أيضا أن نظهر بشكل أفضل».

المشـاهدات 176   تاريخ الإضافـة 24/11/2021   رقم المحتوى 32400
أضف تقييـم