الجمعة 2022/1/21 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
افكار شيطانية
افكار شيطانية
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

اللواء الدكـتور
عدي سمـــــير الحســانـــي

يعتمد استقرار الوضع الاجتماعي على المستوى الثقافي والعلمي والتعامل الانساني بين افراد المجتمع، وهذا بطبيعة الحال يؤدي الى استقرار جميع نواحي الحياة المختلفة.كذلك حكم القانون وقوة تنفيذه من خلال ادواته يساهم بشكل مباشر في المحافظة على الامن المجتمعي وهو الغاية الاساسية التي تنطلق منها الفعاليات الاخرى المساندة.وقد تسود بعض الافكار المنحرفة والمشوهة وتُسيطر على فئات معينة داخل المجتمع مما يؤدي معها الى احداث ثغرات في الاطار المجتمعي تؤدي الى اخلال التوازنات الفكرية وتولد مسارات منحرفة تجر معها اصحاب النفوس الضعيفة.وهذه الافكار عادة ما تكون دخيلة واخرى تنشأ مع الشخص ذاته وضمن تكوينه النفساني، فأما الدخيلة والتي غالباً ما تدخل العقول التي تكون في بواطنها ازمات نفسية عادة ما تكون مستقبلة لكل موضوع من شأنه يُشبع رغبات داخلية، ونخص منها هنا ما احدثته بعض المواقع والقنوات غير المسيطر عليها والتي تُعتبر ذات وقع كبير على انحراف من يُتابعها، لا بل حتى بعض الالعاب الالكترونية التي قتلت روح الطفولة وخلقت افكار عدائية لا تبالي عندما ترى الدماء تتناثر في لعبة (البوبجي) اي ان هناك تنمية للنفس الاجرامية بطريقة محترفة.واما التي تكون ضمن التكوين النفسي فهذه في التفسير العلمي تُعتبر حالات مرضية تحتاج الى علاجها او استئصالها وبما يُساهم في حماية المجتمع من مخاطرها المستقبلية.ان التطورات الفكرية الشيطانية التي تزايدت ونمت داخل المجتمعات والتي ادت الى حدوث جرائم من نوع اخر واحدثت حالة من الاشمئزاز وغضب جماهيري عارم، ومنها حالة شاذة في اغتصاب طفلة بريئة، وكذا في اتفاق عشيقين لقتل زوج عشيقته او حرق اب لعائلته او الصاق التهم من صديق لصديقه بسبب خلافات بسيطة تؤدي في نهايتها الى كارثة.الموضوع في حقيقته يحتاج الى مساهمة مجتمعية مشتركة مع الدولة في وضع الحلول التي تُساهم في استئصال اصحاب هذه العقول، وتنفيذ القانون العقابي بأقصى فقراته ليكونوا عبرة لغيرهم.كذلك نحتاج الى تجديد الثقافات المجتمعية بما يتناسب والوضع الحالي للأجيال الجديدة تتناسب واسلوب تفكيرهم.طبعاً هذا يعتمد في اساسه على خلق روح المسامحة والتعاون وذلك من خلال اقرار قانون التسامح المجتمعي والذي معه سنخلق افكاراً متجددة تساهم في السلم والامن المجتمعي.

المشـاهدات 280   تاريخ الإضافـة 09/01/2022   رقم المحتوى 33177
أضف تقييـم