الأربعاء 2022/5/18 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
اليوم .. المحكمة الاتحادية تقول كلمتها الفصل بشأن جلسة البرلمان الاولى .. وحرب يطلق توقعاته
اليوم .. المحكمة الاتحادية تقول كلمتها الفصل بشأن جلسة البرلمان الاولى .. وحرب يطلق توقعاته
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

اجراءات أمنيّة مشدّدة في بغداد .. تكثيف التفتيش في مداخلها والتوصل الى خيوط أولية بشأن تفجيري الكرادة

موجّهاً بمحاسبة المقصّرين أمام الخروقات .. الكاظمي : لن نسمح بالمساس بالسلم الأهلي في البلاد

انفراج سياسي في الأفق .. عضو في دولة القانون يتحدث عن “ بوادر” لحل الأزمة مع التيار الصدري

الاتحاد الوطني : الحوارات مع “الديمقراطي” بشأن “كرسي الرئيس” مستمرة وسنتوصل الى نتائج ايجابية قريباً

كتب المحرر السياسي

تتجه الأنظار السياسية والجماهيرية اليوم الى المحكمة الاتحادية ، بانتظار ما سيخرج منها حول شرعية جلسة مجلس النواب الاولى وما تم فيها من انتخاب هيئة رئاسة مجلس النواب، ففي الوقت الذي رجح فيه خبير سياسي ان يتم البت واصدار الحكم في نفس الجلسة دون تأجيل، أشار آخر إلى أهمية ان يكون القانون هو السائد والكلمة الفصل للدستور وان لا يتم التعامل معه بمزاجيات. الباحث بالشأن السياسي ضياء الشريفي، رجح ان تذهب المحكمة الاتحادية الى البت بالحكم في شرعية جلسة البرلمان الاولى او التأجيل ليومين كحد أقصى.وقال الشريفي ، إن جلسة المحكمة الاتحادية اليوم، بشأن شرعية جلسة البرلمان الاولى من عدمها جميع الخيارات مطروحة فيها سواء بالبت في الحكم او التأجيل ليوم او اثنين، لا أكثر على اعتبار ان المعطيات الموجودة في الساحة تشير جميعها الى وجود تفاهمات وايضاح للصورة بين اغلب القوى السياسية خصوصا الإطار والتيار الصدري.واضاف الشريفي، ان الجميع بانتظار المخرجات النهائية للاجتماعات المكوكية الجارية ما بين الإطار والتيار الصدري اضافة الى اجتماعات الإطار والقوى الكردستانية، اضافة الى لقاءات اخرى من هنا وهناك ما يعطي انطباعا واضحا بأن هناك تغييرا واضحا في المواقف وستكون هناك حلحلة للازمة وقرار موحد تمهيدا لولادة حكومة شراكة بين الجميع، لافتا الى ان هنالك توجها ورغبة الى ان تكون هنالك حكومة توافقية على اعتبار ان حكومة الاغلبية لا ينبغي ان يكون فيها إقصاء جزء من مكون فقط كما أنه ضمن رؤيتنا فلن تكون هناك كتلة اكبر بل تفاهمات تخرج منها حكومة توافقية وكما حصل بالدورة البرلمانية السابقة. من جانبه استبق الخبير القانوني طارق حرب،  امس الثلاثاء، قرار المحكمة الاتحادية بشأن الدعوتين المقامتين من قبل نائبين ضد اجراءات الجلسة الأولى التي شهدها البرلمان في دورته الخامسة. وقال حرب ، إن رفع الحظر عن اعمال هيئة رئاسة البرلمان التي انتخبت يوم التاسع من الشهر الحالي   واطلاق يد الهيئة المنتخبة لرئاسة مجلس النواب هذه حتماً سيكون اليوم أو بعده بيوم أو يومين عند نظر المحكمة الاتحادية العليا في الدعويين المقامتين من النائبين محمود المشهداني وباسم خشان، اللذان طالبا بابطال ما جرى من انتخاب لهيئة رئاسة مجلس النواب.  وأضاف حرب، أن مصير الدعويين سيكون الرد ونتيجتهما الرفض ولا يؤثر في ذلك اصدار المحكمة العليا لأمر ولائي بهذا الخصوص كون الادلة المقدمة من المدعيين المشهداني وخشان لا ترقى الى مستوى الادلة القانونية التي يمكن ان تؤسس لحكم تصدره المحكمة العليا لصالح المدعيين المشهداني وخشان ضد هيئة رئاسة مجلس النواب وبذلك سيكون مصير دعوى المشهداني ودعوى خشان الخسران.وتحدث النائب محمود المشهداني، في وقت سابق ، عن الاحداث التي رافقت الجلسة الأولى للبرلمان، يوم الأحد الماضي.  وقال المشهداني خلال حوار متلفز إن مسألة الكتلة الاكبر التي قدمها الاطار التنسيقي، أثارت استياء الصدريين، رغم أنني كنت بانتظار تقديم الكتلة الأكبر منهم، من أجل المقارنة.  واضاف المشهداني، عند وقوفي للذهاب إلى المشاور القانوني من أجل تدقيق الكتلة التي تقدم بها الإطار، تفاجأت بصعود أعداد كبيرة من نواب التيار الصدري نحو المنصة، وفي ذلك الوقت كنت أعاني من إرهاق كوني لم آكل شيئا ولم أتناول علاجي، وكنت أشكو من إرهاق كذلك.  ولفت إلى أن الكتلة الصدرية أحست بالمباغتة بعد تقديم الإطار ورقة الكتلة الأكبر. وفي الشأن الأمني أعلنت وكالة الوزارة لشؤون الشرطة، امس الثلاثاء، القبض على عدد من المتهمين بقضايا القتل والخطف والسرقة والمخدرات في العاصمة بغداد . وقالت الوكالة ، انه تم القبض على متهم لارتكابه جريمة قتل واخرين بالخطف وسرقة مبالغ مالية ومنازل سكنية ودراجات نارية. واضاف البيان انه ومن جهة اخرى القبض على متهمين بحوزتهم اسلحة غير مرخصة لقيامهم باطلاق النار بالفضاء اثر نشوب مشاجرة واثنين اخرين بحوزتهم مواد مخدرة نوع كرستال واجهزة تعاطي المخدرات و 66 متسولاً في بغداد. وتابع انه تم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية بحقهم اصولياً لينالوا جزاءهم العادل. كما أعلنت قيادة عمليات بغداد، امس الثلاثاء، القبض على 57 متهما بحيازة الاسلحة غير المرخصة والمواد المخدرة.وذكرت القيادة ، إن المفارز المشتركة في قيادة العمليات ومن خلال دورياتها المنتشرة في جانبي الكرخ والرصافة خلال (72 ساعة الماضية)، تمكنت من القاء القبض على (31) متهماً بحيازة ومتاجرة المواد المخدرة فيما القت القبض على (26) متهماً بحيازة الاسلحة والاعتدة غير المرخصة.وأضاف، إنه تم ضبط اسلحة واعتدة مختلفة، بنادق مختلفة عدد (٨) مسدسات (15)، صواريخ (قاذفة RPG) (11)، رمانة دفاعية (18) مع (3) باجات مزورة.وأشار البيان الى انه تم ضبط مادة الكريستال (15) غرام، واجهزة تعاطيها مع ضبط كمية من الحبوب المخدرة وادوية متنوعة غير مرخصة. وتابع، تم إحالة الملقى القبض عليهم والمواد المضبوطة الى الجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم.  في وقت توصلت الاجهزة الامنية في بغداد الى خيوط اولية حول منفذي التفجيرين الاجراميين في منطقة الكرادة وسط بغداد حسبما افادت خلية الاعلام الامني واكد بيان للاعلام الامني اصابة مواطنين اثنين اثر إنفجار عبوة صوتية على مصرف جيهان قرب المسرح الوطني وعبوة ثانية على مصرف كردستان بالقرب من ساحة الواثق وتسببا ايضا باضرار مادية جسيمة. وفي السياق ذاته أصدر المجلس الوزاري للأمن الوطني ، (4) توجيهات لضبط الأمن في بغداد والمحافظات في الجلسة الطارئة التي عقدت برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء ، إن رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي ترأس، امس الاول الإثنين، اجتماعاً طارئاً للمجلس الوزاري للأمن الوطني، جرت فيه مناقشة الأوضاع الأمنية التي شهدتها العاصمة بغداد خلال الساعات الماضية.وأكد المجلس الوزاري بحسب البيان، أن العمليات الإرهابية التي شهدتها العاصمة في الساعات الماضية تهدف إلى زعزعة الأمن والسلم المجتمعي، مشيرا الى انه سيتم اتخاذ إجراءات مشددة ووضع خطط أمنية من شأنها أن تضع حدّاً لمثل هذه الأعمال التخريبية التي تهدّد الأمن العام في البلاد، وستتم إعادة النظر بالقيادات الأمنية التي شهدت قطعاتها خروقات أمنية، وستكون هناك محاسبة لمن يثبت تقصيره في أداء مهامه الأمنية.ووجّه الكاظمي، القيادات الأمنية كافة بأن تكون خططهم الأمنية والإجراءات المتبعة ملائمة مع الوضع الذي يشهده البلد، وأن لا تقتصر مهامهم على ردّ الفعل للحدث بعد وقوعه.ووجّه الكاظمي بإعادة توزيع مساحات العمل للأجهزة الأمنية والاستخبارية، مشددا على ضرورة تفعيل الجهد الاستخباري، وأن يكون دوره أساسياً في المواجهات الأمنية، وفي ملاحقة المجاميع الإرهابية وعصابات الجريمة.وأصدر المجلس الوزاري للأمن الوطني توجيهات أمنية عدة من شأنها ضبط الأمن في العاصمة بغداد وبقية مدن العراق، وهي كالآتي: 1- التأكيد على التوجيهات السابقة بخصوص الدراجات النارية بمنع حملها لأكثر من شخص، وكذلك تقييد حركتها في الشارع ابتداءً من الساعة 6 مساءً وحتى الساعة 6 صباحاً. 2- تقييد حركة السيارات الحكومية ومنعها من الخروج بعد ساعات الدوام الرسمية إلا بورقة عمل. 3- وضع مكافآت مالية للمواطنين للتبليغ عن أي عنصر مشبوه. 4- إلزام جميع أصحاب المحال التجارية بوضع كاميرات مراقبة في أماكن عملهم. وفي الشأن السياسي أوضح الإطار التنسيقي، امس الثلاثاء، حقيقة وجود اتفاق بينه وبين التيار الصدري بشأن منصب رئيس الوزراء.وقال عضو الإطار رسول راضي ، إن كل الاسماء المطروحة بشان منصب رئيس الوزراء ليست رسمية ومبنية على تسريبات ومصادر بعيدة عن الواقع.وأضاف راضي، إن هنالك مفاوضات بشأن المنصب وجولات بين القوى السياسية الى شمال العراق فضلا عن وجود تدخلات للجانب الإيراني لتوحيد صف الاطار مع التيار. من جانبه تحدث عضو ائتلاف دولة القانون محمد الزيادي ، عن بوادر لحل الأزمة مع التيار الصدري.وقال الزيادي، إن بوادر حل الازمة مع التيار الصدري ظهرت عبر تصريحات تحالف عزم والحزب الديمقراطي الكردستاني حول ضرورة تشكيل حكومة توافقية، ومن هنا نلمس بوادر حل الازمة.وأضاف الزيادي ، أن مصير الجلسة الثانية لمجلس النواب يعتمد على قرار المحكمة الاتحادية. وفي التطورات السياسية ايضا أكد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني محمود خوشناو، امس الثلاثاء، أن الحوارات مع الديمقراطي مستمرة بشأن مرشح الرئاسة وقريبا سيتم التوصل إلى نتائج إيجابية.وقال خوشناو ، ان الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي يعدان من القوى الفاعلة على الساحة السياسية، وان هنالك اتفاقات مشتركة لادارة اقليم كردستان، موضحا أنه لا يمكن ان نطلق على اي اتفاق تسمية تنازل انما هو تفاهمات سياسية بين الحزبين.واضاف انه لاضير من تحقيق التفاهم بين الاطراف الكردية حول مرشح الرئاسة كما يكون الحال مع باقي المكونات السياسية، مشيرا إلى أن الحوارات السياسية بين الاتحاد والديمقراطي ما تزال جارية وان الساعات المقبلة ستشهد اعلان نتائجا ايجابية.

المشـاهدات 273   تاريخ الإضافـة 19/01/2022   رقم المحتوى 33439
أضف تقييـم