الأربعاء 2022/5/18 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
خبير التجميل علي اسماعيل: داعمون لتجميل الانسان وشعوره بالارتياح النفسي
خبير التجميل علي اسماعيل: داعمون لتجميل الانسان وشعوره بالارتياح النفسي
حوارات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

حاوره / حسين كامل

عمليات التجميل اصبحت ظاهرة شائعة هذه الايام حيث يلجأ الكثير من الناس الى تجميل الوجه ومناطق من الجسم والامر لم يعد حكرا على النساء بل يقوم الكثير من الرجال بعمليات مماثلة . مراكز التجميل اخذت بالانتشار والتوسع منها المرخّص وغير المرخّص..التقينا خبير التجميل الدكتور (علي اسماعيل) لنحاوره بشأن كثير من المواضيع المتعلقة بالتجميل..
*ماهو سبب انتشار مراكز التجميل بكثره في وقتنا الحالي ؟
_ ان   انتشار مراكز تجميل بكثرة في وقتنا الحالي له عدة اسباب السبب الاول الرغبة بالحصول على الشكل الجميل من جهة الناس وكسب الارباح لاصحاب تلك المراكز .للاسف البعض يقلد النجاح ويحبون افتتاح مشاريع بدون دراسة أو علم في هذه المهنة والامر الثاني نحن في زمن المظاهر حيث الناس تلجأ للتجميل والكمال والجمال .وهناك انتشار البلوكرز والناس المهتمة بموضوعات الجمال على الانستغرام او سوشل ميديا ادى لاستسهال هذه المهن .
* الكثير من الشباب لجأوا الى عمليات تجميل الوجه تكساس فلر حقن نضارة ؟
_ في الحقيقة نحن مع عمليات تجميل لكن ضد عمليات التجميل المبالغ فيها عندما يحس الانسان بنقص في احد معالم الجمال في وجهه او في جسمه او في شعره ليس من الخطأ اللجوء الى التجميل لكن بطريقه فعلا تجميلية وليس كما نرى القبح في الملامح المبالغة في التعبئة من خلال الفلر والبوتكس وحسب تقرير الاكاديمية الامريكية للتجميل والليزر من سنة 2011 فقد اعتبر الفلر والبوتكس حالة علاجية وليس جمالية لكن في بلادنا العربية نعتبرهما حالة جمالية وليس علاجا.
* ما الذي يدفع الانسان للهوس بالتجميل ؟ هل هو انعدام ثقة بالنفس ام تقليد للاخرين ؟
_ ربما انعدام الثقة بالنفس خصوصا اذا عانى الانسان من عيب في الوجه او الجسم خصوصا الانف لان الانف يشكل مشكلة كبرى ويعدم الثقة والجمالية في النفس اكثر الناس يلجأون الى تكبير حجم الانف او تصغيره او رفعه او تغيير شكله بالكامل او في بعض الاحيان تقليد الاخرين عندما يرون شخصا جميلا او فيه صفات جمالية كبيرة يقلدونه وخاصة اذا كان شخصية مؤثرة انا مع اللجوء لعمليات التجميل من اجل اعادة الثقة في النفس لكن الهوس فيها يعتبر مرضا ويجب اللجوء الى طبيب نفسي.لكننا ندعم القيام بعمليات تجميل للراحة النفسية واستكمال ملامح الجمال وابعاد ثغرات او خلل يظهر هنا وهناك.
*نلاحظ ان الكثير ليس لديه شهادة ممارسة لكنه فتح مركزا تجميليا كاملا ويعمل به ؟
_ هذه مشكلة انا مستشار في النقابة العامة للحلاقين في العراق ناشدت اكثر من مرة المسؤولين في وزارة الصحة الى غلق المراكز التي لم تصرح طبيا لاننا كنقابة في تواصل مع وزارة الصحة طالما اننا في مجال واحد وهو.مجال الجمال والتجميل سواء الجراحي او التجميل الشكلي.البعض بات يفتح مراكز وياخذ شهادات في الدورات التي تقام في الدول العربية سواء في مصر او لبنان او تركيا او في سوريا ، دورات بعضها لمدة عشرة او خمسة عشر يوما ويعود بشهادات هذه الشهادات غير معتمدة دوليا لكن هي معتمدة من المركز او المعهد الذي قدمها لكن هي غير مجازة الا اللهم يوجد في الوطن العربي اكاديمية او اثنتين فقط هي الي تمنح شهادة الخبرة لكن ليس بوقت قصير بل بوقت طويل وممارسة وباختبارات لمنح شهادة ممارسة الخبرة في كافة العالم الشهادة مصدقة دوليا ومن وزارة خارجية ذلك البلد ، مايحدث الوساطات التي تحصل في استحصال الموافقات من الجهات الرسمية فيفتتح البعض مراكز مع شهادة ممارسة بسبب الوساطات الداخلة وهذا الشيء غير صحيح تماما.ولابد لوزارة الصحة من مراقبة مراكز التجميل وهي تتزايد كل يوم بالتدقيق في عملها وطبيعة مايجري فيها.
 

المشـاهدات 189   تاريخ الإضافـة 24/04/2022   رقم المحتوى 35321
أضف تقييـم