الأربعاء 2022/5/18 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
معركة الفوز بثقة الصحفيين
معركة الفوز بثقة الصحفيين
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

فراس الغضبان الحمداني
جرت وبسلاسة وبرقابة قضائية وإشراف دولي إنتخابات نقابة الصحفيين العراقيين في العاصمة العراقية العظيمة بغداد حيث حضر آلاف الزملاء من محافظات البلاد المختلفة ليشاركوا في العرس الإنتخابي الكبير  ويفتحوا باباً للمستقبل بأصابعهم التي غمسوها بالحبر البنفسجي ليختاروا من زملائهم من هو جدير بثقتهم ليمثلهم في رئاسة النقابة والنيابة والمجلس ولجنتي الإنضباط والمراقبة. وفي أجواء ودية وفي موعد يلتقي فيه صحفيو البصرة بزملائهم القادمين من الموصل وأبناء ميسان بإبناء الأنبار وأبناء النجف بديالى ويكون الجميع عنواناً للمحبة والتواصل والتعبير عن الوجود الحقيقي في مهنة شاقة وصعبة تتطلب الجهد والمثابرة والعمل المضني والإنطلاق اليومي نحو المعلومة والخبر والتواصل مع المجتمع والأحداث وتوثيق المعارف المختلفة. 
الصحفيون العراقيون صوتوا لزملائهم الذين هم محل ثقتهم دون ضغوط ودون مغريات فليس هناك مغريات ولا ضغوط إنما كان هناك كبرياء الكلمة الحرة التي تجسدت بإختيار حر وناضج أفضى إلى إنتخاب تشكيلة صحفية قيادية تمتلك الرؤية والتصور والإبداع والقدرة على الإدارة الواعية وتوجيه دفة السفينة الى حيث بر الأمان ومراسي النجاح والتفوق وخدمة المجتمع والمساهمة في بنائه وترسيخ الديمقراطية بأبهى صورها وتجلياتها ليكونوا عنواناً للإيثار والعمل الصادق من أجل وطنهم وشعبهم . 
لقد جسد الصحفيون أنقى مفاهيم النجاح والتعبير عن الموقف الحقيقي في العمل الصحفي من خلال التصويت للأكفأ والأجدر بالثقة وهذا ما لمسناه من خلال أوراق الإقتراع التي حددت ملامح المرحلة الجديدة والتي هيأت لتحرك متصاعد نحو خدمة الأسرة الصحفية التي تتطلع إلى المزيد من النجاح والتوفيق وتأكيد مكاسب المراحل السابقة التي تراكمت فيها النجاحات والحضور والتأثير في الداخل العراقي وفي الوطن العربي والعالم فالذي يرى ما تحقق للصحفيين العراقيين يشعر بالفخر بعد تشريع قوانين ووضع الصحفيين في قمة الإهتمام وتطوير مؤسسات النقابة في بغداد والمحافظات ونجاح فروع النقابة في ترسيخ الديمقراطية والإنتخاب الحر لرئيس وإدارة الفرع ، وتم بناء مبنى النقابة في بغداد بأقل التكاليف وفق طرز معمارية حديثة تحاكي التراث الوطني العراقي والثقافة المحلية كما تمكن العراق من الحصول على رئاسة إتحاد الصحفيين العرب وعضوية المكتب التنفيذي للإتحاد الدولي للصحفيين، وبشكل أكد حضور العراق وحجم تأثيره من خلال شخص نقيب الصحفيين الأستاذ مؤيد اللامي الذي استطاع تحقيق مكاسب غير مسبوقة للصحفيين وللعراق ورفع من مكانة بلده في المحافل الدولية . 
شكراً لزملائنا الذين جددوا الثقة بنا ووضعونا في مكانة تجعلنا أكثر حرصاً على رعاية مصالحهم وحضورهم وما يتطلعون إليه من قدرة على العمل والتعبير عن وجودهم وأثرهم وإمكاناتهم .    

المشـاهدات 169   تاريخ الإضافـة 25/04/2022   رقم المحتوى 35363
أضف تقييـم