الإثنين 2023/3/27 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
اعـتــــــرف انـهـــم افـضـل مـنـــــــــــــــــــــــي
اعـتــــــرف انـهـــم افـضـل مـنـــــــــــــــــــــــي
شؤون عراقية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

عبد المحسن عباس الوائلي

أنهم اناس تعرفت عليهم فوجدتهم افضل مني ولكن لا استطيع العمل مثلما يعملون والحكم لمن عاشرني كثيرا.. ربما يعطوني العذر ليرتاح ضميري المتعب..ومن المتعارف عليه في جميع انحاء العالم انه عندما يعشق  القلب ويحب يصبح العقل عاجزا عن التفكير بطريقة سليمة ويصبح اسيرا للهوى والغرام الذي اشتغل به هذا القلب، وقد يكون الحب الذي نتكلم عنه دافعا وحافزا لأنشاء علاقة زوجية بين رجل وامرأة، ومثلما البعض يتزوج من أجل الحب، هناك من يتزوج لأنها سنة الحياة ونصف الدين كما يقولون وايضا من يتزوج لتجنب الوحدة عند تقدم العمر، واخرون يتزوجون من اجل التكاثر والذرية، ومهما كان السبب فالزواج هو رباط مقدس ودائم، الزواج هو ان نعيش معا حياة مستقرة ثابتة مستمرة، كل منا يكمل الاخر، كل منا يحتاج لوجود الاخر، كل منا لا يستطيع ان يعيش بدون الاخر، كل منا يحترم دور الاخر في حياته.. ولابد من أن يقر في ضمير كل منهما ووجدانه انه لا سعادة ولا اشباع ولا رضا ولا طمأنينة ولا استقرار الا في وجود الاخر، ولا ان يشعر احدهما انه متميز على الاخر ولا يشعر احدهما بالنقص عن الاخرـ ولكن في زمن قلت فيه فرص الوظيفة، وتدنى فيه مستوى المعيشة، وزاد فيه مستوى البطالة، فقليل من الشباب الجامعي من يجد وظيفة، فضلا عن لا يملك الشهادة الجامعية، وان وجدت الوظيفة فالراتب لا يفي بالغرض منه، الايجار مرتفع ومعيشة غالية، ومهر باهظ، والشاب لا يستطيع الاتيان بكل تلك التكاليف، لذلك اضطر بعض الشباب للبحث عن زواج اسهل من ذلك عن طريق البحث عن امرأة غنية، او موظفة. حتى لو كانت كبيرة في السن، فلهذا الزواج فوائد بالنسبة للمرأة والرجل، فهي استطاعت التخلص من لقب عانس الذي تشتكي منه الكثيرات، اما هو فقد يكون قد حقق طموحه المادي عن طريق امرأة استغل عيوبا معينة فيها، فيشعرها بانه رضي بالزواج منها بالرغم من هذه العيوب وعليها ان تسدد الفرق من مالها، كأن تكون اكبر منه سنا بدرجة كبيرة، او تكون متواضعة الجمال ويتاجر هو بشبابه وقوته ووسامته معها.. اذن هو زواج مقايضة، وزواج طمع، زواج يعتقد فيه أحد الطرفين انه هو الاقوى وان الطرف الاخر هو الاضعف او هو المحتاج المضطر، انه زواج المنفعة وزواج الاضطرار وزواج الحاجة، وهو محكوم عليه بالفشل منذ البداية، زواج يسبب جرحا ويزداد فيه الالم والمرارة كل يوم، زواج له انعكاسات سلبية تتركز على الاسرة التي يصبح مصيرها في مهب الريح، وبعد انتهاء الزواج بالفشل يلجأ غالبية الرجال الى الزواج من نساء اصغر سنا، فيما تنضم الزوجات الى قائمة المطلقات التي يزداد عددها يوما بعد يوم وما ينجم عن ذلك من توترات واختلالات اجتماعية.أردت من خلال عمودي ان اطرح عليكم ظاهرة تفشت في مجتمعنا واصبحت من الظواهر الغريبة التي يقبل عليها شباب اليوم، ولكن هل نلقي اللوم على الشباب ام على الظروف التي اجبرتهم على ذلك؟!. أنا لله وانا اليه راجعون.. الهي أعنا على أنفسنا الامارة بالسوء.
 

المشـاهدات 488   تاريخ الإضافـة 08/05/2022   رقم المحتوى 35451
أضف تقييـم