الأربعاء 2022/5/18 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
في استطلاع سريع .. هذه أسباب حوادث المرورية .. فما هي الحلول ؟
في استطلاع سريع .. هذه أسباب حوادث المرورية .. فما هي الحلول ؟
تحقيقات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

مصطفى محمد علي 

ينفذ الجهاز المركزي للإحصاء تقريرا سنويا عن حوادث المرور المسجلة في مراكز الشرطة التابعة لجميع المحافظات عدا إقليم کردستان، إن إصابات حوادث المرور ذات خطورة كبيرة وتضاهي عمليات الإرهاب الحالية، إذ أنها آفة تشكل هاجساً وقلقاً لكافة إفراد المجتمع، يحتاج جهاز المرور إلى ارضية ملائمة لعمله في تنظيم حركة السير والمرور حيث يعاني منذ زمن بعيد بعدم تهيئة الطرق وتطویرها وفصل حركات السير والمرور بواسطة الانفاق والجسور وتوفير مواقف السیارات وتهيئة الطرق بالعلامات المرورية.. يقول احمد/طالب وسائق مركبة، أنه «بعيداً عن الأسباب التقليدية التي ترمي السبب وحدهُ فقط على السائق عند استخدامه لجهاز الموبايل وعدم ربط حزام الأمان والتدخين توجد أسباب أساسية ورئيسة وهي الطرق الوعرة، وعدم وجود لوحات مرورية مشيراً الى عدم وجود انارة ضوئية في الطرق العامة اثناء الليل إضافةً انني لا ارى في كل التقاطعات رجل مرور، يعني عندما يحدث اصطدام بين السيارات ممكن ان يؤدي الى حادث آخر بسبب عدم وجود رجل مرور لتنظيم السير ، ويضيف حسين/ سائق مركبة إن «من أهم اسباب الحوادث هي  ضعف القانون وعدم تفعيل الانظمة المرورية فضلاً عن غياب الوعي الاجتماعي غالباً في اتباعها فشخص المرور وحده لا يكفي وانما يحتاج الى قوة قانون تسنده وانظمة عامة مفعلة تساعده في التنظيم كذلك المجتمع يحتاج الى قوة قانون تردعه وانظمة تعلمه السير الصحيح .. أخيراً يذكر سيف/صاحب مركبة، ان «في يوم من الايام كنت واقفاً في محطة تعبئة الوقود وجاء مراهق صغير بالعمر مسرعاً وضرب سيارتي من الخلف»، وأيضاً أضاف زياد انهُ «تعرض يوماً لحادث بسبب الازدحامات، يعني كان تقريباً التقاطع مزدحما لأكثر من ربع ساعة وكان يوجد رجل معهُ امرأة مريضة فحاول ان يستدير ويرجع الى الخلف مما ادى الى ان يصطدم بسيارتي من الإمام». ويشير العميد حيدر كريم حسن/مدير العلاقات والإعلام/مرور الرصافة، «كل عام تزداد نسبة الحوادث بسبب ازدياد عدد المركبات فمثلاً في عام ٢٠١٩ كانت هنالك   تقريباً مليونا مركبة جديدة، مشيراً الى انه ازدادت في السنوات الأخيرة نسبة حوادث السير بسبب عدم التزام بعض السائقين بقوانين وتعليمات السير الآمن الصادرة من مديرية المرور العامة (عدم استخدام الهاتف النقال-تخفيف السرعة-ربط حزام الأمان وعدم السير عكس الاتجاه) بالإضافة الى نوع ومتانة المركبة والعوامل الأخرى كالطرق المعبدة والازدحامات لكن يبقى العامل الرئيس هو عدم انتباه السائق في الشارع». وبالتأكيد يدخل عدم انتظام السير ووجود عجلات تفتقد لشروط المتانة بزيادة حوادث السيارات لأن المثلث المروري يتكون من ثلاث أضلع هي (السائق_الطريق_ومتانة المركبة) لكن الأهم متانة المركبة لأنه اذا كانت متانتها قليلة سوف تتسبب بفقدان السيطرة من ابسط حادث عرضي، مضيفاً الى ان ظاهرة انتشار عجلات التكتك أصبحت منتشرة في عموم البلاد ليس في محافظة او منطقة معينة وهذا الانتشار الواسع والسريع أضاف خطورة أخرى على حوادث المرور لأنها غير مرخص لها السير في الطرقات بسبب افتقادها شروط السلامة المرورية، وبالتأكيد في المستقبل القريب ستكون هنالك إجراءات بمنع سيرها على الطرق السريعة والخارجية والتجوال بين المناطق.

المشـاهدات 117   تاريخ الإضافـة 08/05/2022   رقم المحتوى 35454
أضف تقييـم