الأربعاء 2022/6/29 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
المدير العام للشؤون المالية في وزارة التربية المهندس القانوني (حسنين فاضل معلة) في حوار لـ(البينة الجديدة):
المدير العام للشؤون المالية في وزارة التربية المهندس القانوني (حسنين فاضل معلة) في حوار لـ(البينة الجديدة):
حوارات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

افتخر انني جلبت وفد منظمة الاليكسو الى العراق وهناك الكثير من الأمور التي أسعى الى انجازها مستقبلا
بدأت بالعمل على تحقيق هذا الهدف أنا ومجموعة من الموظفين الذين لا يتجاوز عددهم اصابع اليدين من اجل ارجاع العراق لمحيطه العربي
 

حاورة / وسام نجم 
اللجنة الوطنية العراقية للتربية والثقافة والعلوم احدى تشكيلات وزارة التربية وتم تشكيلها والبدء بالعمل بها وفق القرار رقم (7) لعام 1950، اي ان عمرها الحالي حوالي (72) سنة، ولكن تعثر العمل بها خصوصا بعد عام 1991، حيث ضعف موقع  العراق حينها بشكل كبير لدى المنظمات العربية والاسلامية والدولية ... ولغرض تسليط الضوء على هذه اللجنة وبيان ما تقوم به من اعمال وما حققته من نتائج .. التقت جريدة (البينة الجديدة) بمدير عام الشؤون المالية في وزارة التربية المهندس والقانوني (حسنين فاضل معلة) .. فماذا؟.

*على ماذا ترتكز هذه اللجنة؟
- اللجنة الوطنية ترتكز على ثلاث منظمات وهي: (الاليكسو) المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومقرها في تونس وتضم 22 دولة عربية، و(الايسيسكو) وهي المنظمة الاسلامية للتربية والثقافة والعلوم ومقرها في الرباط وتضم اكثر من 54 دولة اسلامية في العالم، ومنظمة اليونسكو وهي المنظمة الاكبر، وهي منظمة دولية والتي انضم اليها اكثر من 195 دولة ومقرها في باريس.
• ما هو دور العراق في هذه المنظمات؟
- يعد العراق من اهم الدول التي كان لها شرف تأسيس منظمتي الاليكسو والايسيسكو، اما منظمة اليونسكو فانها تشكلت في اعقاب الحرب العالمية الثانية عام 1946، وقد دخل العراق في عضويتها عام 1948، علما انه ليس من السهولة بمكان ان تكون عضوا في هذه  المنظمة الدولية، حيث يجب ان تكون في البداية تعمل بصفة مراقب لمدة (5) سنوات وغيرها من الاجراءات الاخرى للحصول على العضوية.
• حدثنا عن تفاصيل المجلس التنفيذي للمنظمة الذي عقد مؤخرا؟
- تم عقد المجلس التنفيذي يوم 18 و19 من شهر ايار  الماضي، وفي يوم 21 منه، عقد المؤتمر العام لوزراء التربية العرب في مقر المنظمة بتونس، وانا عضو المجلس التنفيذي وممثل العراق في الاليكسو، وسبق لي ان كنت رئيسا المجلس التنفيذي، وقبلها حصلت على منصب نائب المجلس لمرتين، علما انني اعمل في هذا المجلس منذ حوالي 13 سنة، واول حضور لي فيها كان عام 2008 وقد لاحظت من خلال تواجدي هناك بأن هناك فجوة كبيرة بين العراق واشقائه العرب، فبدأت بالعمل والتخطيط لارجاع البلد الى محيطه العربي.
حاوره / وسام نجم
• ما هي الخطوات الاولى لهذا العمل؟
- لقد بدأت بالعمل على تحقيق هذا الهدف انا ومعي مجموعة من الموظفين الذين لا يتجاوز عددهم اصابع اليدين من اجل ارجاع العراق لمحيطه العربي، ولله الحمد فإننا استطعنا تحقيق هذا الهدف، بل واكثر من ذلك، بحيث تمكنا من الوصول وتبوئ مراكز قيادية في منظمة الاليكسو.
• ما هي اهم الانجازات التي حققتها؟
- اهم تلك الانجازات انني استطعت اقناع مدير عام المنظمة   عام 2012 وهو تونسي الجنسية يدعى (محمد العزيز عاشور) ومعه الوفود العربية بالحضور الى العراق، لانهم كانوا بعيدين جدا عنا منذ فترة طويلة تعود الى تسعينات القرن الماضي، بل هم لم يحضروا اصلا الى البلد رغم ان المنظمة تأسست عام 1970.
 ولقد حالفنا التوفيق في تحقيق هذا الهدف، حيث حضر مدير عام المنظمة والوفود العربية وتشرفوا باستقبال دولة رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية ورئيس البرلمان آنذاك.
• وماذا جرى بعد ذلك؟
- عقدنا   حينها المؤتمر الذي اسميناه «المؤتمر النوعي الاول» لمنظمة الاليكسو في العراق، ومن هناك بدأنا نخطو الخطوات الاولى للحصول على المراكز القيادية والتي حصلت عليها كما اسلفت بواقع منصب نائب الرئيس لمرتين، ثم توج عملنا بحصولنا على رئاسة المجلس التنفيذي عام 2019.
• ما هي ابرز المفاجآت التي حصلت لكم في المجلس التنفيذي الاخير؟
- لقد فوجئنا في هذا المجلس بالقيام بتكريم رئيسين من رؤساء المجالس التنفيذية، ومنهم الرئيس الذي سبقني عندما كنت نائبا له، وهو الاستاذ سامي السلايطة من المملكة الاردنية الهاشمية، وانا (حسنين معله) من العراق، حيث تم تكريمي بالميدالية الذهبية، وقد سعدت كثيرا بهذا التكريم الذي اهديه الى الشعب العراقي ومعالي وزير التربية الاستاذ علي الدليمي، الذي كان خير سند لي في عملي.
بعد هذ التكريم بيوم، وكما هو معمول به، يتم عقد المؤتمر العام الذي جرت العادة على ان يكون كل سنتين، بينما المجالس التنفيذية تعقد مرة كل عام في الاليكسو، حيث انابني السيد الوزير لان اترأس الوفد وامثله في هذه الدورة التي يترأسها العراق، علما ان كل دولة من الدولة المنضوية في الاليكسو تترأس الدورة لمدة سنتين، حيث كان قبلنا في المؤتمر وزير التربية الصومالي الذي القى كلمة الاختتام، وبعدها ارتقيت المنصة والى جواري من اليمين مدير عام المنظمة معالي الدكتور محمد ولد أعمر من موريتانيا، والى اليسار رئيس المجلس التنفيذي الحالي هاني بن مقبل من المملكة العربية السعودية، وقد استطعت ولله الحمد ان اؤدي واجبي وان ادير المؤتمر العام لوزراء التربية العرب بمهنية عالية وبنجاح منقطع النظير.
• ماذا عن التكريم الذي حصل لكم من قبل وزراء التربية العرب؟
هذه كانت احدى المفاجآت السارة لي، حيث فوجئت بتكريم وزراء التربية العرب في المنظمة، وهو يعتبر منجزا كبيرا للعراق، حيث لاول مرة يحصل شخص من هذا البلد على الميدالية الذهبية ودرع التربية.
وبعد عودتنا، ابلغت معالي وزير التربية بما جرى وكذلك التكريم، فأمر بتكريمي بشهادة شكر وتقدير لما قدمته من جهود كبيرة في رفع اسم العراق ودورنا في انجاح فعاليات المؤتمر بكل حرفية ومهنية.
  لدينا الكثير من الاعمال والنشاطات والانجازات في الفترات الماضية، سواء في منظمة اليونسكو او الايسيسكو وغيرها.
• ما هي اهم الانجازات التي قدمتموها في منظمة الايسيسكو؟
- بتاريخ 2/ 12/ 2012، اقيم مؤتمر في الرياض، وهناك ايضا حصلت على  الميدالية الذهبية الذي قلدني اياها معالي مدير عام المنظمة الدكتور عبد العزيز عثمان التويجري من المملكة العربية السعودية، وهذا يعتبر ايضا نصرا كبيرا للعراق وشعبه، ونحن مستمرون بعملنا لارجاع العراق الى محيطه العربي والاسلامي والدولي.
حيث ان موقع العراق ومكانته قد اختلفت كثيرا عما كانت عليه قبل عام 2003 بشكل لا يوصف بفضل الجهود الكبيرة التي قمنا بها في هذا المجال. 
• هل هناك معوقات تواجهكم خلال العمل؟
- بالتأكيد، كل عمل لا يخلو من المعوقات، الا اننا بطبيعتنا متفائلون كما يقال (تفاءلوا بالخير تجدوه)، حيث انه ليس من السهولة   ان تقوم باقتحام منظمات دولية وعربية منقطعة عن العراق بشكل شبه تام.
• هناك من يقول ان الدكتور حسنين فاضل معله له دور كبير في انهاء عزلة العراق عربيا ودوليا؟
- هذا الامر نفتخر به كثيرا، لاننا عملنا بجهود جبارة وعمل متواصل على اعادة العراق الى موقعه الحقيقي الذي يستحقه في محيطه العربي والاسلامي، بعد مرحلة طويلة من الجفاء ابتدأت من عام 1991 واستمر لسنوات طويلة، ولكن لله الحمد وبفضل الخيرين من الموظفين الشرفاء ذوي الروح الوطنية بمعيتي، استطعنا تحقيق الانجازات الكبرى.
• ما عدد المؤسسات والوزارات العراقية المنضوية تحت لواء اللجنة الوطنية العراقية للتربية والثقافة والعلوم؟
هناك (8) وزارات منضوية تحت لواء هذه اللجنة الوطنية برئاسة معالي وزير التربية، وله نائبان، الاول وكيل وزير التعليم العالي والبحث العلمي ووكيل وزير الثقافة، و(8) وزارات اخرى ينوب عنهم وكيل او مدير عام، ويشترط ان تعقد هذه اللجنة اجتماعاتها كل (90) يوما في مقر وزارة التربية.
• كيف ترى مستقبل العراق؟
- استطيع القول ان مستقبل العراق جيد لانه استعاد عافيته بشكل كامل، وهناك موضوع مهم جدا تجب الاشارة اليه، وهو ان مقر المنظمة الذي كان في تونس عبارة عن بناية هزيلة، فكانت هناك نية لانشاء بناية جديدة، وقد بدأوا العمل بها ولكنهم توقفوا بسبب ضعف الامكانيات المالية، الا ان هناك دولتين فقط تبرعتا لاكمال البناء، السعودية والعراق، فكانت حصة السعودية 1 مليون و300 الف دولار، اما العراق فتبرع بمبلغ مليون دولار، وكان ذلك عام 2012 من اجل اكمال بناية منظمة الاليكسو في تونس.
هل هناك تعويض مقابل هذا التبرع؟
نعم، حيث طلبت منهم ان يتم تسمية احدى القاعات باسم قاعة بغداد.
• هل حصلت الموافقة على ذلك؟
- نعم بالتأكيد، وافقوا على ذلك فورا، ولدينا كافة الصور الموثقة التي تثبت ذلك، بل وحتى اثناء التكريم، انا تعمدت الوقوف امام قاعة بغداد لانها ستبقى صورة خالدة ابد الدهر ان العراق قام بهذا الموقف المشرف، علما ان وزير التربية كان حينها الدكتور محمد علي تميم والذي رفع الطلب الى دولة رئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي وتم ا اقرارها في مجلس الوزراء وتم ارسال المبلغ الى المنظمة التي ابدت شكرها وتقديرها لهذا الكرم والموقف الكبير.
ان العراق رجع الان بقوة كما كان بشكل فاعل في المنظمات العربية والاسلامية والدولية.
• ما هي اهم المكتسبات التي حصل عليها  العراق نتيجة لهذه المواقف؟
- هناك الكثير من المكتسبات التي حصل عليها البلد، ومنها رجوعه الى المحيط العربي والاسلامي والدولي والمشاركة في اتخاذ القرارات، علما ان المنظمة تتألف من مديريات يبلغ عددها (6)، وقد استطاع العراق ان يحصل على واحدة منهن قبل سنوات، الا ان الشخص الذي تم ارساله لاداء هذه المهمة توفي بعد فترة 10 اشهر من تسلمه مهام العمل، والان نسعى الى الحصول على موقع وظيفي اخر، وهذا الامر يعكس لنا الكثير الامور الايجابية للعراق.
• هل لديكم مشاريع مستقبلية تعملون على انجازها لخدمة العراق؟
- بالتأكيد، انا افتخر انني جلبت وفد منظمة الاليكسو الى العراق اضافة الى الكثير من الامور التي اسعى الى انجازها مستقبلا.
• هل هناك دعم وتشجيع من قبل المسؤولين لهذا العمل الكبير؟
- نعم،   هناك دعم كبير ومستمر من قبل معالي الوزير بصورة متواصلة، وكذلك حصلت على كتب شكر وتقدير من قبل معالي رئيس الوزراء بعد رفع التقارير الخاصة بعملنا ونشاطاتنا وانجازاتنا.
  في عام 2015، عقدنا اول مؤتمر لمنظمة الايسيسكو في بغداد بتاريخ 28/ 3/ 2015، علما اننا كنا نواجه معركة شرسة مع داعش الارهابي، وجاء رئيس الوفد السعودي عبد العزيز عثمان التويجري ومعه 34 وفود دولة اسلامية والذين دعوا للنصر في العراق خلال حربه المقدسة ضد داعش الارهابي، وهذا يمثل تحولا كبيرا بعد ان كان العراق معزولا عن محيطه، وهذا بحد ذاته مكتسب كبير جدا، والان العراق عندما يدخل مؤتمر او محفل معين، فان له وزنه وثقله الكبير.
• هل هناك نية لتجديد انعقاد مؤتمر منظمة الاليكسو في العراق؟
- نعم حيث عقد بتاريخ 23/ 5/ 2023 مجلس تنفيذي ومؤتمر عام، وقد اكد المسؤولون انه سيعقد في مقر المنظمة بتونس، الا اذا طلبت دولة عربية استضافته لديها، وهذا الامر عائد لقرار مجلس الوزراء بعد ان يقوم وزير التربية برفعه اليها، ومن ثم الموافقة، لان الامر يتطلب تخصيص ميزانية ومبالغ مالية مناسبة، وانا اتمنى ان يحصل ذلك، لان الامر ليس فيه خسارة اطلاقا، بل مكاسب كبيرة وجوانب ايجابية مهمة.
ان المؤتمرين الذين عقدناهما في بغداد  عامي 2013  و2015 قد ساهما في القضاء على تذليل معظم العقبات التي كانت موجودة ضد العراق.
• كلمة اخيرة.
- نشكركم على هذا اللقاء وأتمنى الموفقية لصحيفتكم الغرّاء صاحبة الجمهور الواسع والحضور المؤثر.
 

المشـاهدات 248   تاريخ الإضافـة 01/06/2022   رقم المحتوى 35957
أضف تقييـم