الأربعاء 2022/6/29 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
‎لفيف من اصحاب الهمم عاطلين عن العمل و قانون(38) يحميهم .. رب أسرة وخمسة اطفال كاسب ولا يملك أي عمل يضمن له و لعائلته العيش بحياة كريمة لمدى الحياة
‎لفيف من اصحاب الهمم عاطلين عن العمل و قانون(38) يحميهم .. رب أسرة وخمسة اطفال كاسب ولا يملك أي عمل يضمن له و لعائلته العيش بحياة كريمة لمدى الحياة
حوارات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :


حوار / نبأ نزار

محمود مجيد كاسب يعمل بمكتبة صغيرة لبيع القرطاسية والادوات المدرسية تعرض محمود لحادث سير في عام 2005 ما ادى الى اضرار وخيمة منها بتر الساق اليمنى و تثبيت الاخرى بمادة البلاتين. ويقول محمود انه من حملة شهادة البكلوريوس في التربية الرياضية وبعد هذا الحادث   باءت كل احلامه كسراب بعيد ، يتمنى محمود و كافة اصحاب الهمم من تنفيذ قانون يحميهم ويوفر لهم وظيفة او فرصة عمل تتيح لهم و لعوائلهم العيش بحياة كريمه.وفي ما يخص قانون الرعاية لذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة رقم (38) لسنة 2013 الذي ينص على رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة والقضاء على التمييز بسبب الاعاقة أو الاحتياج الخاص ، تهيئة مستلزمات دمج ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة في المجتمع ، تأمين الحياة الكريمة لذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة ، احترام العوق وقبول العجز كجزء من التنوع البشري والطبيعة الانسانية ، ايجاد فرص عمل لذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة في دوائر الدولة والقطاع العام والمختلط والخاص. يؤكد مدير اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية (نجم الربيعي) هذا القانون متوقف على التخصيصات المالية ,وفي حال تم وضع تخصيصات مالية سيتم تطبيق جميع بنود هذا القانون .وفي السياق ذاتهُ تشير الباحثة النفسية آيات الصافي عن مدى اهمية الانخراط بمجال العمل والحياة الاجتماعية على الحالة النفسية لهم , وبالرغم من التقدم الملحوظ في الآونة الأخيرة من أجل اندماجهم بالمجتمع وتعريف الناس بهم وبقدراتهم إلّا أن في واقع الأمر حقوق هذه الفئة من الناس في العالم العربي بشكل عام والعراقي بشكل خاص  بحاجة إلى المزيد من التركيز من أجل دمجهم بشكل أكبر بالمجتمع، حيث أن تأثير البطالة في نفوسهم سلبي بالطبع والشعور بالعجز لعدم مقدرتهم على إنجاز عمل يثبت جدارتهم و مقدرتهم علىٰ العطاء والإنجاز.   واكملت الصافي حديثها عن ان نسبة البطالة لدى  ذوي الهمم في تزايد مستمر، كتقدير نسبي وفق بعض البيانات العربية فأن نسبة بطالة أصحاب الإحتياجات الخاصة تزيد عن ٦٠٪ في حقيقة الأمر هذه النسبة ليست بالقليلة كي يتم الإستهانة بها أو تجاهلها>
مصاعب و معاناة 
إن أصحاب الهمم أو ذوي الاحتياجات الخاصة لهم معاناة تختلف عن معاناة الآخرين بسبب حالتهم الجسمية والصحية التي تعيق من حركتهم وأداء بعض الوظائف بالإضافة إلى النظرة المجتمعية لهم ومعاناتهم من عدم التكيف والتواصل الاجتماعي بسهولة , هذا ما قاله الباحث الاجتماعي ولي جليل الخفاجي في ما يخص معاناة ذوي الهمم مضيفاً ان القوانين مهمة جدا للمحافظة على حقوقهم وخاصة القوانين التي تتعلق بالصحة والمورد الاقتصادي فهم بحاجة ماسة إلى زجهم بالمجتمع من خلال الاعلام والمنظمات الإنسانية والحكومة . 
تقصيرٌ متعمد 
لفت الخفاجي ان هذه الشريحة  تكون معونتهم من خلال وزارة واحدة وهي وزارة العمل والشؤون الاجتماعية , لكن من المفترض أن تتكاتف كل الجهات لتقديم الدعم لهم  وان عدم تنفيذهم لقانون ذوي الإعاقة ماهو الا تقصير متعمد من الجهات المعنية وعلى السلطة التشريعية الجديدة المتمثلة بالبرلمان أن تضع هذا القانون على طاولة التنفيذ واعتباره من الأمور المهمة لأنه يهتم بشريحة واسعة ومهمة في المجتمع ومنهم ممن أعطى وقدم نفسه في سبيل الوطن والدفاع عنه.

المشـاهدات 193   تاريخ الإضافـة 07/06/2022   رقم المحتوى 36082
أضف تقييـم