الأربعاء 2022/6/29 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
مــاريــا تـيـريــزا .. وردة إلـزهـايـمـر فـي حــدائق الـكـآبـــة
مــاريــا تـيـريــزا .. وردة إلـزهـايـمـر فـي حــدائق الـكـآبـــة
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :


اعداد و ترجمة
 أمينة ساهي

ولدت ماريا تيريزا في عائلة برجوازية  مثقفة ومستنيرة من (لاريوخا)  والدها  أنجيل ليون كان عقيدًا في الجيش  والدتها أوليفيا غويري هي  شقيقة ماريا غويري الكاتبة وعالمة اللغة والمتزوجة من رامون مينينديز بيدال واحدى رائدات الدفاع عن حقوق المرأة وأستاذة   الفلسفة والآداب  الشهيرة في أسبانيا  و كان لها ولزوجها وابنتهما خيمينا التأثير الكبير و المهم وخاصة الأبنة الشابة  على ماريا تيريزا
كتبت عنها في ذكرى الكآبة تقول:
كانت خيمينا توليفة رائعة تشبه غطاء جسديا لي هي أكبر مني بقليل تخرج بمفردها  و تذهب من دون مرافق إلى المدرسة أو بالأحرى ليست مدرسة بل كانت  مؤسّسة حرّة و علمانية ومن دون راهبات صامتات يعطين إشارة للوقوف أو الجلوس في انسجام تام بقطعتين خشبيتين صغيرتين.في نهاية فترة المراهقة تقريبًا ، انتقلت ماريا تيريزا إلى بورغوس وبدأت في نشر المقالات والقصص القصيرة تحت اسم مستعار لإيزابيل إنغيرامي بطلة  غابرييل دانونزيو و في عام 1920  وفي السابعة عشرة  تزوجت من غونزالو دي سيباستيان ألفارو في برشلونة وأنجبت منه ولدين  جونزالو وإنريكي و في عام 1928 سافرت إلى الأرجنتين ونشرت أولى أعمالها ( حكايات للحلم وجمال الحب السيئ)لكن العام الذي غير مسار حياتها و إلى الأبد كان عام 1929 ففي تلك السنة التقت برافائيل البرتي الشاعر الشهير في منزل صديق مشترك وفي  العام نفسه قطعت كل صلة بزوجها الأول الذي أمضت معه أوقاتا عصيبة وبدأت بعد ذلك حياة غزيرة وجديدة مع ألبيرتي تم تعيّنها من قبل  الجمهورية  نائبة مدير المجلس المركزي للمسرح ووضع على عاتقها مسؤولية  نقل أموال متحف برادو ودير إسكوريال إلى فالنسيا و قامت ماريا تيريزا بإزالة 64 عملاً فنيا بما في ذلك اثنين من أعمال فيلاسكيز  (السيدات في الانتظار - وصورة الكونت دوق أوليفاريس)  لتعرضهما لأضرار نتيجة سوء الحفظ بعد زواجها عام 1932 منحتها لجنة توسيع الدراسات منحة دراسية للتعرف على المسرح الأوروبي وسافرت الى  ألمانيا والاتحاد السوفيتي والدنمارك والنرويج وبلجيكا وهولندا.  و في أمستردام حضرت مؤتمر السلام العالمي الأول وفي مدريد أسست مع ألبيرتي ومثقفين آخرين مجلة نصف شهرية مرتبطة بالحزب الشيوعي أطلقوا عليها اسم  أكتوبر إذ نشرت فيها أولى مسرحياتها الملتزمة ( إضراب في الميناء) في عام 1934 عادت مع زوجها  إلى الاتحاد السوفيتي حيث حضرا المؤتمر الأول للكتاب السوفيت  و ازداد نشاطها السياسي مع تصدّع الجمهورية بسبب الأزمات المتتالية و في عام 1934 سافرت إلى الولايات المتحدة لجمع المساعدات لعمال ثورة أستورياس فاجأتها الحرب الأهلية في إيبيزا ، وتمكنت من الفرار إلى مدريد بصحبة زوجها و كسكرتيرة لتحالف الكتاب المناهضين للفاشية أسّست مجلة القرد الأزرق ونشرت هناك روايتين هما: ضد الرياح ورواية المدّ والروح الرياضية  وفيهما دمجت تجربتها الخاصة في السرد الفني.وكرئيسة للمسرح أنشأت مسرح حرب العصابات  في مركز الجيش وكتبت المزيد من المسرحيات للمناسبات  الطارئة  وشاركت في إخراج العرض العالمي الأول لفيلم بيلي نادي الدمى لغارسيا لوركا وهي قطعة تم ابتكارها في عام 1921 واستمرت  بالعمل المتواصل على مرّ السنين و كتبت في مذكراتها
كان مقاتلونا جنودًا
و كنا جميعاً جنوداً
كان لدينا حصتنا من الخبز
الخبز عندما كانت مدريد بالكاد تأكل!  
و بعد هزيمة الجمهورية ذهبت إلى وهران ومن هناك إلى فرنسا ثم إلى الأرجنتين حيث عاشت 23 عامًا وهناك ولدت ابنتها إيتانا.  و بلغت بأدبها وكتاباتها  مرحلة النضج في بوينس آيرس و تأخرت بالعودة إلى أوروبا حتى 5/  1953 عندما غادر الزوجان إلى روما إلى حي تراستيفيري إذ ابتكرت (ذاكرة الكآبة) الخاصة بها وبذكرياتها في خضم رحلاتها المتواصلة في منتصف الطريق حول العالم
ماريا تيريزا ، التي تأثرت جدا بمرض ألزهايمر ففقدت نفسها تماما عادت مع رافائيل البرتي الذي انتخب نائباً عن الحزب الشيوعي إلى إسبانيا في 27 نيسان 1977 و قبل عام من الموافقة على الدستور.  ومع ذلك لم تكن هي على علم بلم الشمل والعودة للوطن فقد محى المرض ذاكرة المرأة التي نادت دون جدوى و لمدة 40 عامًا تقريبًا:
وطن .. سيدي
وطن صغير
مثل الفناء
أو مثل صدع في جدار صلب جدًا
وطن يحل محل الذي مزقته روحي
بضربة واحدة
أدخلت في دار لرعاية المسنين  لفترة من الوقت  ثم توفيت في 13 كانون الاول 1988.
 

المشـاهدات 71   تاريخ الإضافـة 22/06/2022   رقم المحتوى 36433
أضف تقييـم