الأربعاء 2022/6/29 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
غزلان الريم العراقية فريسة الجفاف
غزلان الريم العراقية فريسة الجفاف
الأخيرة
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

متابعة / البينة الجديدة 
تبحث غزلان الريم المتبقية في محمية ساوة في جنوب العراق، عن شيء لتأكله، بعد هلاك لحق بها وأدى إلى انخفاض أعدادها من 148 إلى 87 رأسا في شهر واحد فقط إثر انقطاع موارد الغذاء عن هذه الحيوانات النادرة، والجفاف وغياب الدعم الحكومي. ونفق نصف هذه الغزلان منذ التاسع والعشرين من أبريل الماضي، ولا شيء يمكن فعله، فالأمطار كانت شحيحة هذا العام، وكذلك الدعم الحكومي بالأعلاف الضرورية لبقائها.
وقال الطبيب البيطري تركي الجياشي مدير مشروع محمية ساوة الطبيعية في المثنى “منذ يوم التاسع والعشرين من أبريل، بدأ هلاك الحيوانات”.
وفي حين أن “توقّف الإمدادات الغذائية بسبب عدم توافر الاعتمادات المالية”، شكّل سبباً رئيسياً، إلا أن “العوامل المناخية أثّرت بشكل كبير على غزلان الريم” أيضاً.
ووسط الصحراء، في المحمية، تبعثر ما بقي من هذه الغزلان البنية ذات الرأس والقرون الرفيعة والوبر الصغير، وسط أرض جرداء تخلو من الخضار، فيما قام البيطري بخلط المياه بدواء للحيوانات التي احتمت في الظلّ. الأرض من حولها جافة تماماً، والأعشاب يابسة. لا شيء لتأكله سوى كومة من القشّ، تجمّعت حولها الحيوانات البالغة، وصغير واحد. ومنع شحّ الأمطار هذا أيضاً ظهور نباتات عشبية تستطيع الحيوانات أن تقتات منها. ويرتبط حيوان غزال الريم تاريخياً بالصحراء العراقية التي هي موطنه الأصلي، ويصنف الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة غزلان الريم على أنها من الأنواع “المهددة بالانقراض”.
 

المشـاهدات 64   تاريخ الإضافـة 22/06/2022   رقم المحتوى 36441
أضف تقييـم