الأحد 2022/9/25 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
مبدعون في الذاكرة .. المصور الفوتوغرافي والفنان الرائدحليم الخطاط .. تميّز بنشر ثقافة الصورة السياحية
مبدعون في الذاكرة .. المصور الفوتوغرافي والفنان الرائدحليم الخطاط .. تميّز بنشر ثقافة الصورة السياحية
تحقيقات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

وظّف التراث والآثار والمعالم السياحية للحصول على اروع اللقطات المتفرّدة 

علي ناصر الكناني

 في مثل هذه الايام من شهر ايلول عام ٢٠١٣ فقدت الاوساط الفنية والثقافية الفنان الرائد المصور الفوتوغرافي المبدع حليم الخطاط،الذي يعد واحدا من اوائل المصورين الرواد في المشهد الفوتوغرافي ممن تعود بداياتهم الفنية الى اربعينيات القرن الماضي , اذ تمكن من خلال مهاراته الابداعية وخبرته المتراكمة في التعامل مع ابعاد العدسة كواسطة ادائية لحاسته المتوثبة والمتحفزة لاقتناص لقطات فريدة ونادرة تدل على ان وراءها عين ذكية ومدربة في ان يحتل مكانة بارزة ولافتة للاهتمام بين العديد من معاصريه من محترفي الفوتوغراف انذاك .متخذا بذلك منحى ومسارا خاصا به في توظيف التراث والاثار والمعالم السياحية للحصول على اجمل واروع اللقطات المتفردة في مضمونها وخصوصيتها لاستدراج ذائقة المشاهد نحو المناطق الاكثر توهجا في الصورة وموضوعها , اذ تبقى الكاميرا هي الوسيلة الوحيدة والفريدة والعين الثالثة التي يمكن من خلالها وعبرها تسجيل وتوثيق اللحظات الحاسمة والمواقف السريعة التي ربما لا تستغرق احداثها الزمنية سوى ثوان  معدودة يصعب على المرء تذكر تفاصيلها بدقة بمرور الزمن .وربما يكون ذلك سببا ومدعاة في ان تستميل موضوعات التراث والطبيعة والتقاليد الشعبية الاصيلة عدسات اغلب المبدعين من مصورينا الفوتوغرافيين لما لها من جمالية في التكوين والبساطة والاصالة في ذاتها كموضوع ولعل ذلك شكل حافزا قويا لاستثارة واطلاق هواجس وملكات الفنان الفوتوغرافي حليم الخطاط لاستكشاف عوالم وخفايا هذا المحور المهم من محاور المشهد الفوتوغرافي العراقي وتوثيقه عبر مراحل زمنية مختلفة ولعقود طوال من مسيرته الفنية التي تجاوزت النصف قرن من الزمن .تمتد معرفتي بالفنان الفوتوغرافي الراحل حليم محمد جميل الخطاط الى اواخر السبعينيات وتوثقت علاقتي به كمبدع وصديق بعد لقاء صحفي اجريته معه انذاك واستمر تواصلي معه حتى وفاته بعد معاناة طويلة مع المرض .حدثني حليم عن بدايات مشواره الفني مع الفوتوغراف بأنها كانت اولا مع الخط العربي كهواية اتخذها خلال مراحل الدراسة الابتدائية لتتنامى موهبته وهوايته هذه ليتخذها كمهنة الى جانب الرسم والزخرفة وتصميم الاعلانات واللوحات التجارية اضافة الى تكليفه عام 1953 بالقاء محاضرات في الخط والزخرفة على طلبة معهد الفنون الجميلة .وفي عام 1948 وكما يذكر حليم الخطاط اتجه نحو التصوير الفوتوغرافي حيث لم تكن متوفرة في ذلك الوقت الاجهزة والمعدات الحديثة الخاصة بالتصوير فأضطررت كما يقول للاعتماد على تجربتي وخبرتي المتواضعة في هذا المجال في تلافي الاخطاء التي كانت تعترضني خلال العمل , وفي بداية السبعينات ،اقام اول معرض شخصي له بالتعاون مع الجمعية العراقية للتصوير ثم معرضه الثاني والثالث الذي اقامه في منطقة الجبايش في محافظة ذي قار بمناسبة مهرجان الاهوار والذي جسدت صوره جوانب وملامح مختلفة من الحياة في الاهوار التي كانت تتسم بالواقعية والصدق , واخر معرض اقامه كان في تموز عام 2002 اضافة الى مشاركاته العديدة في اغلب معارض ونشاطات الجمعية التي اقامتها داخل القطر وخارجه , وقد حاز خلالها على العديد من الجوائز التقديرية , ويشير الخطاط الى انه تميز بشكل خاص في نشر ثقافة الصورة السياحية بالتعاون مع العديد من المؤسسات السياحية الرسمية والقطاع الخاص من خلال طباعة الملصقات والبطاقات البريدية والسياحية التي جسدت في موضوعاتها التراثية والاثارية والعمرانية التي تزخر بها  عاصمتنا العزيزة بغداد والعديد من محافظاتنا الاخرى .بقي ان نقول ان فناننا  الفوتوغرافي حليم الخطاط قد ترك برحيله قبل تسع سنوات بصمة واضحة وارثا فوتوغرافيا كبيرا شغل مساحة واسعة في خارطة فن التصوير في العراق وكان بحق تجربة زاخرة لاجيال متعاقبة على طريق الفن والابداع.

المشـاهدات 88   تاريخ الإضافـة 20/09/2022   رقم المحتوى 38015
أضف تقييـم