الأحد 2022/9/25 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
إردوغان يفصح ليهود الولايات المتحدة برغبته زيارة إسرائيل
إردوغان يفصح ليهود الولايات المتحدة برغبته زيارة إسرائيل
سياسة
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

وكالات / البينة الجديدة
أبلغ الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، عددا من قادة المجتمعات اليهودية في الولايات المتحدة، بعزمه زيارة إسرائيل.وعلى هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، اجتمع إردوغان مع رؤساء المنظمات اليهودية الأميركية الكبرى وأفصح برغبته زيارة إسرائيل دون أن يحدد موعدا لهذه الرحلة.وقالت صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» إن تعليقات إردوغان أمام القادة اليهود تمثل إشارة أخرى على أن الرئيس التركي عازم على إعادة العلاقات مع إسرائيل والتي طال الاضطراب فيها.كما أخبر أردوغان قادة المنظمات اليهودية الأميركية أن معاداة السامية هي «جريمة ضد الإنسانية»، كما قال أحد المشاركين في الاجتماع لوكالة التلغراف اليهودية.وشهدت العلاقات بين إسرائيل وتركيا شهدت تحولا في الآونة الأخيرة بعد زيارة الرئيس الإسرائيلي، إسحق هرتسوغ، لتركيا خلال اذار الماضي في أول زيارة لرئيس إسرائيلي إلى أنقرة منذ عام 2007.في الشهر الماضي، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لبيد، أن حكومته ستستأنف العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع تركيا بعد سنوات من التوتر بين الدولتين.وفي نيويورك أيضا، سيلتقي لبيد بإردوغان على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة وهي المرة الأولى التي يلتقي فيها رئيس وزراء إسرائيلي مع الرئيس التركي منذ عام 2008.في ذلك العام، بدأت العلاقات الثنائية بين البلدين بالتدهور بعد عملية عسكرية إسرائيلية في قطاع غزة.وجمدت العلاقات بين البلدين بعد أزمة العام 2010 عندما قتل عشرة مدنيين أتراك في هجوم اسرائيلي استهدف السفينة «مافي مرمرة» التي كانت في طريقها لخرق الحصار المفروض على قطاع غزة.وأبرم اتفاق مصالحة في 2016 الذي شهد عودة السفراء لكنه انهار تقريبا في 2018-2019 بعد مقتل أكثر من مئتي فلسطيني من قطاع غزة برصاص القوات الإسرائيلية خلال الاحتجاجات الحدودية.وطبقا للصحيفة الإسرائيلية، يسعى إردوغان إلى توثيق العلاقات مع الغرب مع استمرار روسيا في حربها ضد أوكرانيا. كما يريد أن يتأكد من مشاركة تركيا في عمليات التنقيب عن الطاقة في شرق البحر المتوسط والتي تقودها حتى الآن إسرائيل واليونان.في المقابل، تسعى إسرائيل للبناء على اتفاقات إبراهيم لعام 2020، التي أدت إلى تطبيع العلاقات بين إسرائيل وأربع دول عربية.وتأمل إسرائيل في إضافة دول عربية وإسلامية أخرى إلى الاتفاقات.
 

المشـاهدات 68   تاريخ الإضافـة 21/09/2022   رقم المحتوى 38040
أضف تقييـم