الأربعاء 2022/11/30 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
بـوابـة تـابـيــرا الأثـريـة فــي الـشــرقـــاط تـنـهـض مـن جـديــــــد
بـوابـة تـابـيــرا الأثـريـة فــي الـشــرقـــاط تـنـهـض مـن جـديــــــد
تحقيقات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

البينة الجديدة / 
عدنان راشد القريشي

تعد الآثار في أي دولة دليل رقي وتحضر وهي الشاهد الحي والبرهان الدامغ على عظمة ومجد وعراقة تلك الدولة بل اجزم بالقول لا توجد دولة في العالم تخلو من الآثار ، الأثر التاريخي مختلف بشكل نسبي من دولة الى  أخرى ، الا عراقنا الحبيب الذي عرفه العالم بانه صاحب أول حضارة وتعد حضارة وادي الرافدين الأولى في تاريخ البشرية ولقدم آثاره أصبح لدولة العراق دور مهم من الناحية الاجتماعية حيث أصبحت الآثار هوية للمواطن العراقي ويحق له الفخر بتاريخ وقيم أجداده الذين سكنوا ارض العراق العظيم ،  ومازالت آثارهم شاخصة للعيان وهذا ما انعكس إيجابا على زيادة الإنتماء لدى الفرد العراقي ، وغرزت قيم الوطنية بداخله وترسخ الاعتزاز  بالوطن مما نتج عنه تلاحم أواصر الأخوة بين أفرد المجتمع العراقي والأهمية الآثار في حياتنا اليومية . جريدة البينة الجديدة كانت لها جولة ميدانية لزيارة مدينة أشور التاريخية وإجراء الحوار الحصري مع الاستاذ سالم عبدالله مدير عام مفتشية آثار والتراث في محافظة صلاح الدين .
* حدثنا عن العمق التاريخي لمدينة أشور وبوابة تابيرا الأثرية واهم معالمها في قضاء الشرقاط ؟
_ تقع مدينة أشور وبوابة تابيرا الشهيرة في قضاء الشرقاط
 هي إحدى المواقع الأثرية التي ضمت إلى قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو عام ٢٠٠٣ عدت إحدى مدن التراث المهددة بالخطر  التي عمل بها المنقب  الألماني فالتر أندريه ، الذي  استمر عمله فيها منذ عام ١٩٠٣ الى نهاية عام ١٩١٤  وما منقب من المدينة لايتجاوز الخمسة بالمئة ،  مدينة آشور هي أول عاصمة دينية للآشوريين يمتد عمقها التاريخي لعام ٢٥٠٠ ق م التي إستمرت لغاية ٦١٤ ق م عندما دمرها الغزو البابلي  وتعد اهم مدينة مقدسة لديهم لأنها تضم زقورة أشور الشامخة في وسط المدينة ومعبد الإله أشور الذي يعتبر اضخم وأجمل ما في المدينة التي تضم كذلك معابد لكبار الالهه الأخرى ويبلغ عددها ١٠  الإله آشور كان يلقب بالسيد العظيم ملك جميع الالهه وتقام في معبده المراسيم الدينية لتتويج ملوك آشور ودلت  اللقى الإثارية  لرسوم صورية تمثل هيئة الملك أشور شكل إنسان النصف الأعلى والنصف الأسفل من جسمه يكسوه الريش وهو يقف قرب قرص  الشمس له جناحان مبسوطتان وبيده قوس مشدود لرمي السهام ،  فضلاً عن وجود ٣٤ موقعا لمعابد داخل هذه المدينة وفيها يتوج الملوك الآشوريون ويدفنون على أرضها مع كنوزهم الثمينة . تقع المدينة على ضفة نهر دجلة اليمنى في موقع يعرف بقلعة الشرقاط في محافظة صلاح الدين ، هذا الموقع كغيره من المواقع الأثرية ألتي شهدت اضرارا كبيرة بفعل التخريب المتعمد الذي قامت به عناصر تنظيم داعش أدى إلى تخريب المقبرة الملكية التي تضم رفات الملوك الآشوريين ، وبوابة تابيرا الأثرية أثناء سيطرة عصابات داعش على المدينة!.
* ما السر وراء استهداف داعش للمناطق الأثرية ؟؟
_ ساهمت الحروب  بتدمير ما تجده أمامها من بشر وحجر وتنوعت أسبابها منها حروب فكرية وحروب إقتصادية وكان لبلاد الرافدين الحصة الاكبر من الحروب لما تمتلكه من إرث حضاري وفكري وخيرات اقتصادية  فضلاً عن موقع العراق الذي يقع في قلب العالم  ، إضافة إلى أنه صاحب أول حضارة في العالم المتمثلة في حضارة وادي الرافدين الممتدة على طوله من الشمال إلى الجنوب لهذه الأسباب تكالبت عليه قوى الشر منذ نشأته الأولى وكان اقساها الهجمة الشرسة لعصابات داعش الإجرامية التي اختارت المواقع الأثرية .. أولا لسرقة الخزائن الموجودة تحت الأرض وفوقها ولطمس الشواهد التاريخية لحضارة وادي الرافدين.
والأمر الاخر هو الاحتماء من القصف الجوي والمدفعي لهم كون المواقع الأثرية محرمة دوليا ولايجوز اتخاذها ساحة للحرب !!
* صف لي مشاعر أهالي الشرقاط أثناء تفجير بوابة تابيرا التي يعشقها أبناء الشرقاط ولهم فيها ذكريات لاتنسى ؟
_ تزخر محافظة صلاح الدين بوجود أكثر من ٨٠٠ موقع أثري موزع على خارطة المحافظة تعود إلى حقب تاريخية مختلفة كالعصور الحجرية والعصر الآشوري والبابلي والعصر الإسلامي لكنها تعاني الإهمال لقلة الموارد المائية والبشرية شانها شأن بقية المواقع الأثرية في عموم البلاد ، لكن مدينة أشور وبوابة تابيرا الأثرية لها مكانة خاصة لدى أهالي الشرقاط ،  كيف لا وإسم المدينة مشتق من أحد ملوكها السابقين  إضافة لكونها تقع قريبة من سكن أهالي الشرقاط وتعد المتنفس الوحيد  لهم في كل شبر من أرض المدينة لسكان المنطقة لهم فيها ذكريات  الماضي والطفولة التي لا تنسى.. أثناء سيطرة عصابات داعش على المدينة الأثرية كغيره من المواقع الأثرية ألتي شهدت اضرارا كبيرة بفعل التخريب المتعمد الذي قامت به عناصر تنظيم داعش في شهر تموز من عام ٢٠١٥ والتي تضررت فيها بوابة تابيرا الأثرية وتعد من أهم ٢٠ بوابة مكتشفة في مدينة أشور وبوابة تابيرا تسمى بوابة الملوك وبوابة الجيش ، وتم تفجير المقبرة الملكية التي تضم رفات الملوك الآشوريين . وطالت تفجيراتهم  العدوانية قصر فرحان باشا الذي يعد موقعا تاريخيا وتراثيا تابعا إلى دائراة الآثار في صلاح الدين  ويعود لعائلة الجربا أمراء قبيلة شمر ، إضافة إلى تخريب قصر المنقب الألماني فالتر أندريه الذي ترأس البعثة الألمانية الذي يعد معلم من معالم قضاء الشرقاط .. بعد تحرير المناطق من براثن داعش عادت لها  الحياة ، وبقيت اطلال بوابة تابيرا شاهدا على إجرام عصابات داعش واصاب الحزن والوجوم أبناء الشرقاط الشرفاء ألت إليه حالة معشوقتهم تابيرا الجميلة من خراب ودمار وبقيت سنين على هذا الحال حتى جاء يوم الفرج لاعادة ترميم وصيانة البوابة تابيرا الأثرية لعهدها السابق وفق المواصفات الفنية والمطابقة للمواصفات الإثارية بمبادرة من الجامعة الأمريكية في محافظة السليمانية وعادت الفرحة تعلو على وجوه أبناء الشرقاط الكرام ، وتزامن انجاز البوابة مع عيد اكيتو آلتي وجهنا الدعوة الإخوة المسيحيين للمشاركة في عيد اكيتو بمشاركة جماهيرية حاشدة أعادت الق ومجد وعراقة مدينة أشور التاريخية!.

المشـاهدات 409   تاريخ الإضافـة 22/10/2022   رقم المحتوى 38619
أضف تقييـم