الثلاثاء 2023/1/31 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
الغاء ضريبة بطاقات شحن الهاتف النقّال بين قيل وقال!!
الغاء ضريبة بطاقات شحن الهاتف النقّال بين قيل وقال!!
كتاب الجريدة
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

عبد الزهرة البياتي 
 منذ مدة ليست بالقصيرة ونحن نسمع (ترس الاذن) تصريحات رنّانة طنّانة لمسؤولين من العيار الثقيل او الخفيف او نواب اعدادهم من الباب الى المحراب وهم يعدوننا بالعمل ومن دون كلل أو ملل بإلغاء الضريبة المفروضة على بطاقات الرصيد للهواتف النقالة والتي سبق ان فرضتها الحكومة التي تسنمت المسؤولية في موازنة عام (٢٠١٥) بدعوى عجز الموازنة يومذاك جرّاء انخفاض اسعار النفط المصدر الى الاسواق العالمية وانشغال العراق في الحرب الضروس ضد الارهاب المتمثل بتنظيم داعش الارهابي الدموي حيث اصبح لزاما علينا نحن الشعب  ان ندفع ستة الاف وخمسمائة دينار مقابل  رصيد عندما تقوم بتعبئته يأتيك الجواب: (مبروك عليك رصيدك الان خمسة الاف دينار) اي ان فارق الالف وخمسمائة دينار هو الضريبة التي يدفعها المواطن وهو  الممنون حتى لو بقي عاريا من دون هدوم، وهكذا تتضاعف الضريبة بشكل طردي والرابح في هذه الحالة بالطبع هي شركات الهاتف النقال!!
لقد كان حريّا بالحكومة ان تعيد النظر بتلك الضريبة لانتفاء اسبابها ومبرراتها او مسوغاتها التي كانت وراء فرض هذه الضريبة التي باتت ترهق  المواطن وتحديدا الطبقات ذات الدخل المحدود فالنفط قد تعافت اسعاره واشتعلت ناره الى ارقام غير مسبوقة لاسيما منذ اندلاع الحرب( الروسية- الاوكرانية) حيث لامست حاجز المائة دولار بل وعبرت ذلك وإن حصل تراجع فإن سعر برميل النفط ظل يتراوح مابين (٨٦-٩٠) دولارا ويكفي ان  ايرادات العراق  المالية المتحققة من تصدير النفط منذ مطلع العام الحالي(٢٠٢٢) تتراوح مابين(١٠-١١) مليار دولار او اكبر من ذلك بكثير ( وخير من الله) وعلى الخشب دقوا ياعباد الله!!
وزيرة الاتصالات السيدة ( هيام الياسري) تقول انها خاطبت الامانة  العامة لمجلس الوزراء بشكل رسمي لأجل رفع الضريبة المفروضة على بطاقات الشحن وأن مجلس النواب عازم وبشكل حاسم على الغاء ضريبة بطاقات الشحن كما تقول الوزيرة وهي تؤكد على ضرورة عرضها على مجلس الوزراء لغرض التصويت على إدراج  الغائها في موازنة(٢٠٢٣).
وبين هذا وذاك.. وقيل وقال.. من يلغي بطاقات شحن الهاتف النقال؟.

المشـاهدات 79   تاريخ الإضافـة 21/11/2022   رقم المحتوى 39257
أضف تقييـم