الأربعاء 2022/11/30 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
العراق يدين الهجمات التركية والإيرانية المتكررة .. خرق للسيادة عمل مخالف للمواثيق والقوانين الدولية
العراق يدين الهجمات التركية والإيرانية المتكررة .. خرق للسيادة عمل مخالف للمواثيق والقوانين الدولية
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

خلال استقباله بارزاني .. السوداني يؤكد التزام الحكومة بالدستور لمعالجة الملفات العالقه مع اقليم كردستان 

الأعرجي للسفير الإيراني ببغداد : الحكومة العراقية تنأى عن سياسة المحاور وتتطلع لاستقرار المنطقة

(البارتي) : “لا” اتفاق مع “اليكتي” بشأن وزارتي “البيئة والإعمار” .. وعلاوي وبلاسخارت يبحثان ملفات بينها “الانتخابات المبكرة”

إنّ موعدهم الصبح .. أليس الصبح بقريب ؟ .. النزاهة النيابية تعلن قرب الإعلان عن التقرير الخاص بـ «سرقة القرن» 

كتب المحرر السياسي

أكدت وزارة الخارجية إن الهجمات التركية والإيرانية المتكررة على إقليم كردستان تخالف المواثيق والقوانين الدولية، فيما أشارت إلى أن الأراضي العراقية لن تكون مقرا لإلحاق الضرر بأي من دول الجوار.وذكرت الوزارة ، ان حكومة جمْهورية العراق ترفض رفضاً قاطعاً، وتدين بشدة القصف الإيراني بالطائرات المسيرة والصواريخ على إقليم كردستان العراق.وأشارت إلى أن الهجمات المتكررة التي تنفذها القوات الإيرانية والتركية بالصواريخ والطائرات المسيرة على إقليم كردستان، تعد خرقاً لسيادة العراق، وعملاً يخالِف المواثيق والقوانين الدولية التي تنظم العلاقات بين البلدان؛ كما يخالف -أيضاً- مبدأ حسن الجوار الذي ينبغي أن يكون سبباً في الحرص على القيام بالعمل التشاركي الأمني خدمةً لجميع الأطراف.وبينت أنه تؤكد الحكومة العراقية على أن لا تكون أراضي العراق؛ مقراً أو ممراً لإلحاق الضررِ والأذى بأيٍ من دول الجوار، كما ترفض أن يكون العراق ساحةً للصراعات وتصفية الحسابات لأطراف خارجية. على صعيد اخر استقبل رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، صباح امس الثلاثاء، رئيس إقليم كردستان العراق نجيرفان بارزاني والوفد المرافق له.وأعرب السوداني حسب بيان لمكتبه الاعلامي عن تقديره لأهمية وحدة المواقف على المستوى الوطني، وضرورة التكاتف والتنسيق، لمواجهة التحدّيات الاقتصادية والمعاشية والخدمية، التي تتطلبها مهمة تأمين الحياة الكريمة لجميع المواطنين في كل أنحاء العراق.وأكد السوداني التزام الحكومة الاتحادية بالدستور العراقي لمعالجة الملفات العالقة، مع حكومة إقليم كردستان العراق، بما يضمن حقوق جميع المكونات.من جانبه، هنأ نجيرفان بارزاني رئيس مجلس الوزراء بمناسبة نيل حكومته الثقة، معربا عن تفاؤله بقدرة الحكومة الجديدة للانتقال بالبلاد إلى مرحلة مختلفة، تسود فيها لغة التفاهمات والحلول. وتابع البيان أن اللقاء شهد التباحث في ملف الأمن بالمناطق العراقية الحدودية، حيث جرى التأكيد على التعاون لحفظ سيادة العراق ورفض الانتهاكات المتكررة، والعمل على منع استخدام الأراضي العراقية منطلقا للاعتداء على أية دولة من دول الجوار.وفي التطورات ايضاً بحث مستشار الأمن القومي، قاسم الأعرجي ، مع سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بغداد، محمد كاظم آل صادق الأوضاع السياسية والأمنية على الصعيدين الإقليمي والدولي.وقال المكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي ، إن مستشار الأمن القومي، قاسم الأعرجي، استقبل بمكتبه، سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بغداد، محمد كاظم آل صادق، لافتا الى أن الأعرجي بحث مع السفير الإيراني، العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين، كما جرى بحث الأوضاع السياسية والأمنية على الصعيدين الإقليمي والدولي.وأوضح الأعرجي، بحسب البيان، أن الحكومة العراقية تعمل على تحقيق التوازن في علاقاتها مع الدول، وتنأى عن سياسة المحاور، مشيرا إلى أن العراق يتطلع دوما لاستقرار المنطقة أمنيا وسياسيا واقتصاديا، خدمة لشعوب ودول المنطقة والعالم.من جانبه أكد السفير الإيراني، دعم بلاده لإنجاح حكومة السوداني، والتعاون في مجال دعم ملفات الكهرباء والغاز والطاقة، مشيرا إلى أن لدى حكومة السوداني مقومات النجاح والنهوض بالبلاد وتقديم الخدمات.على صعيد اخر أكد النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني (البارتي) شريف سليمان ، عدم التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الوطني الكردستاني (اليكتي) بشأن وزارتي البيئة والإعمار والإسكان.وقال سليمان، إنه لم يتم التوصل إلى حلٍّ أو اتفاقٍ بين الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستاني بشأن وزارتي البيئة والإعمار والإسكان، مبيناً، أنَّ الخلاف مازال مستمراً.وأعرب عن أمله في التوصل إلى حلٍّ بقريب الأيام، مؤكداً أن الحزب الديمقراطي يؤمن بالحوار البناء المستند على الحقوق والاستحقاقات حسب الاستحقاق الانتخابي.وأضاف عندما تجرى الانتخابات يكون لكل حزب حقه في نسبة من النقاط ودرجات الحكومة أو الاستحقاقات حسب الكراسي التي يستحوذ عليها الحزب في مجلس النواب، لافتاً إلى أن الاتحاد الوطني يرى أنَّ استحقاقه مقعدان وزاريَّان من أصل أربعة مقاعد، ونحن نرى أنَّ من حقنا 3 مقاعد وزارية مخصصة للبيت والمكوِّن الكردي.يذكر، أن مجلس النواب صوت، في 13 تشرين الأول الماضي، على 22 وزارة لحكومة محمد شياع السوداني، فيما تمَّ تأجيل التصويت على وزارتي الإعمار والبيئة.في وقت بحث رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، امس الثلاثاء، خلال لقائه ممثلة الامين العام للامم المتحدة جينين بلاسخارت جملة من الملفات بينها الانتخابات المبكرة والاعتداءات على الأراضي العراقية.وذكر المكتب الإعلامي لعلاوي ، أن رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي استقبل في مكتبه في بغداد جينين بلاسخارت ممثلة الامين العام للامم المتحدة في العراق.وأضاف البيان، أنه جرى خلال اللقاء الحديث عن جملةً من الملفات على الساحة المحلية وفي مقدمتها الانتخابات المبكرة اذ اكد علاوي على ضرورة تهيئة الاجواء المناسبة من الان لغرض اجراء انتخاباتٍ نزيهةٍ في الموعد الذي حددته حكومة محمد شياع السوداني، مؤكداً ان ذلك يجري من خلال تغيير قانوني الاحزاب والانتخابات وكذلك تغيير مفوضية الانتخابات.وبحسب البيان، بحث اللقاء الخلافات بين المركز والاقليم، فيما دعا علاوي الى حل هذه الخلافات من خلال تشكيل لجنة من الحكماء، مشيرا الى النقاشات التي جرت مؤخراً مع مسعود بارزاني بهذا الصدد خصوصاً وان للسيد مسعود بارزاني دوراً محورياً مهماً في العراق.وأشار البيان الى ان اللقاء بحث ايضاً الاعتداءات المتكررة على مناطق اقليم كردستان العراق، فيما شدد علاوي على ضرورة وضع حدٍ لهذه الاعتداءات والتدخلات السافرة التي تمس سيادة العراق داعياً الى اتخاذ اجراءات ومواقف حقيقية وجدية ازاء هذه الأفعال.وفي التطورات ايضاً أعلنت لجنة النزاهة النيابية، امس الثلاثاء، عن قرب الإعلان عن التقرير الخاص بـسرقة القرن.وقال عضو اللجنة رعد الدهلكي، إن لجنة النزاهة شكلت لجنة فرعية لمتابعة ما يسمى بسرقة القرن، للكشف عن الأموال التي سرقت، مبيناً أن اللجنة مستمرة في استضافة المسؤولين ومدراء المؤسسات المعنية التي لها صلة بالقضية.وأضاف، أن الاستضافات التي تجريها اللجنة بشكل يومي، وستتم قراءة التقرير الخاص بالقضية أمام مجلس النواب خلال الأيام المقبلة ويحال إلى الحكومة، مشيراً الى أن التقرير فيه الكثير من الملابسات والتوضيح للرأي العام ومصير الأموال وكيف تمت سرقتها.وتابع، أن هناك تعاوناً كبيراً بين الحكومة ومجلس النواب ولجنة النزاهة مع استمرار التواصل مع رئيس مجلس الوزراء، مبيناً أن رئيس الوزراء وجه الجهات التنفيذية بالتعاون مع لجنة النزاهة لإيصال كل ما تحتاجها بشأن القضية، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

المشـاهدات 211   تاريخ الإضافـة 23/11/2022   رقم المحتوى 39287
أضف تقييـم