الأربعاء 2022/11/30 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
مشــــــــــرق عبـــــــاس
مشــــــــــرق عبـــــــاس
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

احمد ملا طلال

تعرفُ جيدا أني لم أكُن يومًا بحاجةٍ إلى وقفتِكَ أو وقفةِ غيرِك.  لا يخافُ الانتقامَ إلا المذنب، ثم ليس لديّ ثأرٌ شخصيّ معكم كي أنتقم!
وإن كُنتَ تلمّحُ إلى قرارِ ابتعادي عنكم فَدعْني أذكّرُكَ أنّه كانَ قرارًا شخصيًا أتخذتَهُ عن قناعة،وفي الوقتِ المناسب، وكُنتَ واقفًا، وكذلك رائد، عندما رميتُ كتابَ استقالتي بوَجهِهِ أمامَكُما ثم أرسلَكَ خلفي لاقناعي بالعدولِ عنه( أدعو الله لك بامتلاك شجاعة الاعتراف بهذه الواقعة أمام الرأي العام). وإن كنتَ تشعرُ بالذلِّ كما تقول، فدعني أُبشرّكَ أنّي أشعرُ بأمرٍ مناقض له تمامًا.الذلُّ كانَ سيُصيبُني، كما أنتم الآن، لو كنتُ قد استمريتُ معكم. لن أعتذرَ لعصابة، وسأمارسُ مهنتي المحببة وسأتمادى كثيرًا في فضحِ  سرّاق المال العام كلّما توافرتْ لديّ الشروط إلى ذلك.لا أُجيدُ الحديثَ عبرَ الهاتف، سأكونُ سعيدًا بلقائِكم في بغداد، إن سمحتْ لكم ظروفُكم بدخولِها.أتفقُ معك في أمرين:الأول: أن الخيانةَ أمرٌ منبوذ، خاصةً عندما تكونُ خيانةً للمبادئ.الثاني: فعلًا، هناكَ من هو بينَنا، طرفٌ منفعل.إن كُنتُم قد نجحتُم في الافلات من قضاءِ الأرض فلن تُفلتوا من قضاءِ السماء. أخيرًا، وفّر نصائِحَكَ لنفسِك. 

المشـاهدات 76   تاريخ الإضافـة 23/11/2022   رقم المحتوى 39313
أضف تقييـم