الثلاثاء 2023/1/31 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
وزير الخارجية : علاقات العراق مع إيران قوية .. والسوداني مخاطباً ماكرون : بغداد منفتحة على تعضيد العلاقات الدولية
وزير الخارجية : علاقات العراق مع إيران قوية .. والسوداني مخاطباً ماكرون : بغداد منفتحة على تعضيد العلاقات الدولية
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

بضيافة بافل طالباني .. اجتماع رباعي سياسي يبحث ملف المشاكل العالقة بين الإقليم والمركز

وفد من الخزانة الأمريكية يجتمع مع محافظ البنك المركزي.. والأخير يؤكد : ملتزمون بجميع القوانين والتعليمات  بخصوص( غسل الأموال وتمويل الإرهاب)

(الاتحادية) تعلن حكمها بشأن دعوى إيقاف عمل برلمان كردستان .. وخشّان يقول : الأموال المستردة تمثل (5%) من الأمانات المسروقة

فرهود يا وطن .. ونفطك للحرامية .. الأمن الوطني يضبط أوكاراً نفطية في (5) محافظات

كتب المحرر السياسي

وصف وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، علاقة بلاده مع إيران بالـقوية، مؤكدا أن العراق يحاول تقريب وجهات النظر بين دول الجوار.وأوضح حسين في حوار مع صحيفة الوطن البحرينية بأن العراق يسعى لترميم العلاقات بين دول الجوار من أجل ضمان أمن المنطقة.وأكد أن الأمن الجماعي في المنطقة ينعكس إيجابياً على الوضع الأمني داخل العراق.وقال حسين إن علاقاتنا مع الجارة إيران قوية، ونحن في الواقع من خلال مرات عديدة، نسعى لترميم العلاقات الإيرانية الخليجية لأن ذلك من مصلحة العراق، لأنه كلما كان هناك أمن في المنطقة، فالأمن الجماعي في المنطقة ينعكس إيجابياً على الوضع الأمني داخل العراق.وتابع لذلك نحن نسعى لترميم العلاقات بين دول الجوار، وفي هذا الإطار عقد مؤتمر بغداد الأول، وسوف تنعقد النسخة الثانية من مؤتمر بغداد في الأردن، والبحرين سوف تكون حاضرة في ذلك المؤتمر. على صعيد ذي صلة أكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني ، أن العراق منفتح على تعضيد علاقات التبادل في مختلف المجالات.  وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء ، أن السوداني تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وشهد الاتصال التباحث في العلاقات الثنائية، والتعاون والشراكة بين البلدين الصديقين، كذلك البحث في مستجدات الأوضاع الأمنية، على المستويين الإقليمي والدولي.  وأشار السوداني، بحسب البيان، إلى أن العراق منفتح على تعضيد علاقات التبادل في مختلف المجالات، وتوسعتها مع الدول الشقيقة والصديقة، والعمل مع الشركاء الدوليين في كل ما من شأنه ترسيخ أمن العراق واستقرار المنطقة، ومواجهة مختلف التحديات الاقتصادية والمناخية. وفي التطورات السياسية عقد رئيس حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني ، اجتماعا سياسياً رباعيا لبحث ملف المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد. وذكر مكتب طالباني ، أن الأخير اجتمع مع قيس الخزعلي الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق ومثنى السامرائي رئيس تحالف (عزم) وريان الكلداني الأمين العام لحركة بابليون، في منزل الرئيس مام جلال بالعاصمة بغداد.  وأضاف البيان، أن الاجتماع بحث آخر مستجدات الأحداث في البلد، ومسؤولية الأطراف السياسية لإنجاح وتنفيذ برنامج عمل الحكومة الجديدة، حيث تم التأكيد على ضرورة التنسيق والتعاون المستمر بين القوى الوطنية لإنجاز المهام الدستورية والوطنية وحماية حقوق المكونات العراقية كافة.ودعا الاجتماع، بحسب البيان، أن تكون المصلحة الوطنية، التعاون المشترك، والشراكة الحقيقية، أساسا للعمل وترسيخ دعائم الحكم، كما اعتبر دعم جميع الأطراف لإنجاح برنامج عمل الحكومة وعملية الإصلاح، عاملا مهما لتحقيق الاستقرار في البلد، داعيا إلى إيجاد حل جذري للمشاكل بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، والاحتكام إلى الدستور في حل المشاكل، والتوافق على النقاط التي هناك خلاف حولها.  وأكد طالباني خلال الاجتماع، رغبة الإقليم وجماهير شعب كردستان، في التوصل إلى اتفاق وحل المشاكل، قائلا هدفنا هو الحفاظ على التوازن وضمان حقوق شعب كردستان في إطار العراق الاتحادي، ونريد أن نجعل من الوئام والتعايش المشترك أساسا للعمل والسعي لاستتباب الأمن والاستقرار وضمان الرفاهية لمواطنينا، ونحن على يقين أننا وبالتعاون مع إخوتنا وأصدقائنا، قادرون على التقدم بالبلد نحو السلام والاستقرار والمساواة، وأن نكون في مستوى هذه المسؤولية التاريخية.  على صعيد آخر أكد محافظ البنك المركزي العراقي مصطفى غالب مخيف ، الالتزام بجميع القوانين والتعليمات الدولية، في ملف مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. وذكر البنك المركزي العراقي أن مخيف استقبل مساعد نائب وزير الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والجرائم المالية جيسي بيكر والوفد المرافق له، وجرى خلال اللقاء، بحث التعاون الثنائي بين المؤسستين ومناقشة تطبيق المعايير الدولية في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، والتزام البنك المركزي بها، بالإضافة إلى تطبيق العناية الواجبة من المؤسسات الحكومية الأخرى في هذا الملف، إضافة إلى جهود تعزيز الشمول المالي ومواكبة القطاع المصرفي للتطورات العالمية.وقال مخيف، بحسب البيان، إن البنك المركزي العراقي ملتزم بجميع القوانين والتعليمات الدولية، في ملف مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وتمكن من نقل العراق من وضع المتابعة المعززة الى المتابعة الاعتيادية في مؤسسة العمل المالي (فاتف)، بالإضافة إلى اخراجه من قائمة الاتحاد الأوربي للدول عالية المخاطر.من جهة أخرى، أشاد وفد الخزانة الامريكية، بالإجراءات التي ينفذها البنك المركزي في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، من خلال استخدامه أحدث الأنظمة في هذا الملف. وفي شأن آخر نشرت المحكمة الاتحادية العليا قرارها بشأن دعوى مقامة ضد شرعية برلمان كردستان بعد التمديد لنفسه تضمنت الطلب من قبل الرئیس السابق لبرلمان كردستان بإيقاف عمله وفق أمر ولائي لحين البت بالدعوى.  وردت المحكمة في نص القرار طلب إيقاف عمل رئاسة مجلس النواب لحين صدور القرار النهائي للمحكمة بشأن الدعوى المقامة بشأن عدم دستورية تمديد مجلس النواب.  وبررت المحكمة رفضها لإصدار الأمر الولائي  بأن الأمر ليس مستعجلاً ويتم تفسيره على أنه قرار أولي في الموضوع الأساسي وهو عدم دستورية قانون تمديد ولاية برلمان كردستان المطعون فيه من قبل النائب السابق لمجلس النواب والرئیس السابق لبرلمان كردستان يوسف محمد صادق. في وقت أكد النائب المستقل باسم خشان، امس الاثنين، أن الأموال المستردة من صفقة القرن، لا تساوي 5% من الأمانات المسروقة.  وقال خشان، ، إن صورة المبالغ التي جمعها وعرضها رئيس مجلس الوزراء تؤكد إن البيان فيه الكثير من الاستعراض لتمرير إجراء غريب، الإفراج عن متهم بسرقة ما يقرب من أربع تريليونات، لكي يبيع عقارات حجزتها المحكمة وعلى وشك أن يصدر حكم بمصادرتها، ليتكرم الحرامي بإعادة جزء مما سرقه؛ الأموال وضعت على طاولة لتبدو أكثر من حقيقتها، فكل ما تم استرداده لا يساوي ٥٪ من الأمانات التي سرقت.  وكشف رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، عن استرداد جزء من الأموال المسروقة من الأمانات الضريبية. وقال السوداني في مؤتمر صحفي ، تم استرداد جزء من الأموال المسروقة من الأمانات الضريبية، مبيناً أن الجهات المختصة تمكنت من استرداد الوجبة الأولى البالغة أكثر من 182 مليار دينار.  وفي التطورات الأمنية أعلن جهاز الأمن الوطني، امس الاثنين، ضبط أوكار نفطية في بغداد والمحافظات.وذكر الجهاز، أن مفارز الجهاز وبالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، باشرت بعملية ضبط أوكار التهريب والذي يعمل تحت غطاء معمل صناعي غير مجاز يقوم بتكرير النفط الاسود المهرب، ومعمل إسفلت مؤكسد متكامل وكميات كبيرة من المنتوجات النفطية، فضلاً عن عددٍ من صهاريج التهريب.وأضاف الجهاز في بيان   أن مفارز الأمن الوطني تمكنت من إلقاء القبض على الشخص المسؤول عن الموقع.وتابع، أن مفارز الأمن الوطني تمكنت أيضاً من ضبط 5 عجلات وخزانين بداخلهما (106) الاف لتر من المشتقات النفطية المعدة للتهريب في محافظات نينوى، والبصرة، وصلاح الدين، والديوانية، مبينا انه تم إحالة المضبوطات إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة. 

المشـاهدات 125   تاريخ الإضافـة 29/11/2022   رقم المحتوى 39419
أضف تقييـم