الثلاثاء 2023/1/31 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
نصائح ذهبية لبناتي طالبات المرحلة الأولى في الكلية
نصائح ذهبية لبناتي طالبات المرحلة الأولى في الكلية
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

د . ندى صباح الشيخلي
 

عزيزاتي الطالبات وأنتن تضعن أقدامكن على اعتاب عام جديد والدخول للدراسة في كلية العلوم بل حتى كل الكليات  الأخرى بعد اجتياز المرحلة الاعدادية لابد وكما يقتضي واجبي التربوي أن اوجه اليكن عددا من النصائح الذهبية التي هي نتاج خبرة عملية اكتسبتها على مدى سنوات طويلة في سلك التعليم والتدرّج فيه حتى وصولي الى الدرجة العلمية التي أنا فيها الآن.. وأول تلك النصائح هي أن تضع كل طالبة نصب عينيها أن نيل العلم والمعرفة لا يتحقق بسهولة بل من خلال البذل والدراسة والاجتهاد والمثابرة المتواصلة وهناك  قول شعري مأثور: ( بقدر الكدّ تُكتسب المعالي .. ومن طلب العلى سهر الليالي). وثاني هذه النصائح هي عدم الانشغال في زخرف الحياة لأنها مضيعة للوقت ولن تقدم شيئا بل هي وبالٌ على اي انسانة تريد التمتع بشخصية قوية ومتميزة في محيطها الاجتماعي خارج اسوار الكلية او في داخل الحرم الجامعي. وأن تضع كل واحدة هدفا نبيلا للوصول اليه وهذا حق مشروع كي تحققين ما تطمحين اليه و تصبين إليه ولكي تفرح بك عائلتك وعشيرتك وجيرانك وابناء محلتك والكلية التي تنتسبين اليها.. ولابد من التنويه ثالثا بأن مرحلة الصف الاول من الكلية هي نقطة الانطلاق نحو المراحل اللاحقة وعليه فإنه كلما كانت الخطوات واثقة كانت البداية موفقة والنتائج مثمرة.. ولا ننسى رابعا بأن اليوم هو غير الماضي .. اليوم تطورت أساليب وطرائق التدريس وتنوعت وسائله وصار عندنا تعليم الكتروني وهناك تواصل مابين الجامعات العراقية والجامعات المتقدمة في كل انحاء العالم والتي سبقتنا الى ذلك منذ وقت طويل، ولكن لضمان التعليم الالكتروني بشكله المتكامل لابد من توفير كل أسباب نجاحه من خلال تأمين كل مستلزماته وأدواته.  بناتي.. عزيزاتي الطالبات: تذكرن جيدا ان في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ورئاسة جامعة بغداد وعميدة كلية العلوم للبنات اناساً واساتذة يبذلون قصارى جهودهم ويذوبون كما الشمع من اجل انارة الطريق امام السائرين نحو اكتساب العلم والمعرفة ولأجل ان يصنعوا جيلا متعلّما قادرا على بناء هذا الوطن والنهوض به نحو  ذرى المجد والتطور في كل الميادين وهذا بالتأكيد مرهون بمدى الالتزام والوعي وروح المسؤولية والإرادة المخلصة. والله ولي التوفيق.

المشـاهدات 107   تاريخ الإضافـة 30/11/2022   رقم المحتوى 39480
أضف تقييـم