الإثنين 2024/2/26 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
كن كما يكون العبودي
كن كما يكون العبودي
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

مضاد عجيل
الوقت كالسيف إن لم تقطعه يقطعك ،  من العبارات الشائعة في التداول ولكنها غير فعالة عمليا عند الكثيرين ، بل هناك هدر كبير للوقت ، ولا يوجد اي اعتبار للساعة واليوم والاسبوع .
الوقت واحد من اهم التحديات التي تواجه المسؤول العراقي في القيادة ، فأما انه يهتم بالوقت ولكنه لا يحسن ادارته ، او انه اصلا غير مكترث للوقت ، وتضيع منه بوصلة العمل الاداري وقيادته للفريق ، لذلك تراه ينهي مدة استوزارة ولا يحقق اهداف واستراتيجية وزارته. 
العبودي يختلف كثيرا في هذا التحدي ويضع نصب عينيه ما قيل قديما : «يا ابنَ آدم إنّما أنت أيام فإذا ذهب يومك ذهب بعضك»، فللوقت عنده قيمة حقيقية واهمية قصوى ،
ويعد الايام يوما يوما ، ولا يدع يوما يذهب سدى ، يتابع ميدانيا ، ويجتمع مكتبيا ، يزور الاقسام الداخلية ويتفقد اوضاع الطلبة مباشرة ، لا يخلو اسبوع من جولة بجامعات العراق ، يملأ فراغا ويسد شاغرا ، رأيناه قبل ايام في جامعة تكريت ، واليوم شاهدناه في النجف الاشرف ليفتتح كلية الطب في جامعة الكفيل من جهة ، ويزور معهد العلمين للدراسات العليا من جهة اخرى ، مؤكدا على العمل على وفق معاير  الاعتماد المؤسسي والبرامجي ذات المؤشرات الشاملة كالحوكمة ، والادارة والموارد ، والطلبة والاساتذة والمناهج والبحث العلمي وخدمة المجتمع .
مؤسسات الدولة بحاجة الى جهود مضاعفة ، وبذل المزيد من العطاء ، وعدم التفريط بساعة واحدة ، اذا اراد المسؤول ان ينجح ، الادارة والقيادة مهمة شاقة في العراق ، اذا كنت مخلصا اعلم ان الاربعة وعشرين ساعة لا تكفيك حتما ، واذا اردت   ان تكون مخلصا ولا تحسن ادارة الوقت فالسيف يقطعك ويقطع اهدافك ومشروعك في الاصلاح والتطوير والتقدم  ، اما اذا اردت ان لا يذهب يومك ولا يذهب بعضك ، فكن كما يكون العبودي ، يزور جامعات المحافظات بالصباح الباكر ويحضر اجتماع مجلس الوزراء ظهرا ، ويعود للوزارة ليلا لتمشية متطلبات الوزارة .
 

المشـاهدات 159   تاريخ الإضافـة 31/01/2023   رقم المحتوى 40628
أضف تقييـم