Notice: Undefined index: address in /home/albyynnwcm/public_html/class/page.php(233) : eval()'d code on line 4
أضيف بواسـطة albayyna

 

علي صحن عبد العزيز 

يحتفل العالم أجمع بيوم المرأة العالمي في الثامن من آذار من كل عام باعتبارها جزءا لا يتجزأ وكشريك أساسي في تنفيذ برامج  التنمية ، فهي جامعة الحياة في البدايات والنهايات، ورائحة الذكريات والوفاء والتضحية ، وهي الأخت والرفيقة والأسيرة والشهيدة والروح وحاضنة الرسالة الإنسانية الخالدة وجواز عبورنا إلى المجد بابتسامتها وثقتها العالية المفعمة بالحياة.جريدة (البينة الجديدة) شاركت في أستطلاع حول هذه المناسبة مع نخبة من النساء (عراقيًا وعربيًا) وكانت هذه الآراء . 
رفيقة الحياة 
صبيحة شبر/ العراق: المرأة واهبة الحياة والعاملة بإخلاص ونكران ذات على خير الإنسان ، فهي الأم التي تسهر قرب سرير ابنها وتربيه وتعلمه ، وهي الزوجة رفيقة الحياة والأخت والحبيبة والإبنة ، لا يوجد جمال في حياتنا إلا والمرأة صانعته ، باقة تحايا وورد للمرأة في يومها الوحيد.
إرادة قوية 
نضال العفراوي/ العراق : لقد كرّم الله تعالى المرأة وأعطاها مكانتها من خلال المساواة مع الرجل في القرآن الكريم ، وذكر المرأة والرجل في عدد متساو في الآيات القرانية وإظهار القيمة الانسانية التي تحملها المرأة في كيفية التعامل مع الحياة وديمومتها إذ اتسمت بالفكر وبالارادة والرؤية العميقة للحياة ومداراتها الفكرية والثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية والتخطيط للعمل والابداع والتميز الدائم للوصول الى أهدافها الاستراتيجية والتنموية.
الكائنُ الرَّقيقُ
ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية : ماذا أكتبُ عن المرأةِ، يحارُ قلمي؟ فهي المخلوقُ اللطيفُ، والكائنُ الرّقيقُ ، المرأة سيمفونيّةٌ عذبةُ الألحان، وترنيمةٌ تُطربُ الآذان ،المرأة تُعطي الحياةَ رونقَها، والوجودَ ألقَهُ ،هي العطرُ المنتشرُ عبقُهُ على أيّامنا، والسّحرُ المبثوثُ وهجُهُ على تفاصيلِ حياتنا هي الجاعلة أشواكَ الحياةِ ورودًا، وأزهارًا والباعثة للنُّورَ في كُلِّ ركنٍ من أركانِ المنزل، وخالقةُ السَّعادةِ في نفسِ مُحبِّيها.
سماع صوت المرأة 
أميرة ناجي/العراق : اليوم العالمي للمرأة يوم الثامن من شهر اذار من كل عام، ويُعد هذا اليوم بمثابة عيد  للمرأة وهو احتفالية لتتويج إنجازاتها ومساهمتها فى مجتمعها وقياس حجم مجهوداتها والوقوف على المكاسب التي حققتها على امتداد عام كامل من المشاركة الفعالة والنضال المتواصل.
وقفة جادة 
رويدا ابراهيم/ العراق: في أغلب الدول الفقيرة تعاني المرأة من ضغوطات كثيرة مثل التحرش والمرض والحروب المشتعلة في دول مثل اليمن وسوريا والعراق لابد أن تكون للانسانية جمعاء وقفة جادة من أجل دعم النساء في هذه البلدان نفسيًا وأجتماعيًا واقتصاديًا لتعزيز مكانتهن وسن القوانين الداعمة لحقوقهن وحمايتهن من الأخطار.
حصن المجتمع 
اسراء الأسدي / العراق :المرأة هي النار والنور في حياة من حولها ، فاذا كانت نورا أضاءت حياة من حولها واذا كانت ناراً أحرقت الأخضر واليابس ، المرأة هي الشمس في حضن المجتمع والأسرة، مشرقة في أصعب الظروف ، تتخطى مصاعب وتحديات الحياة ، بعزمها عند الصعاب وثباتها مع الذئاب، ونجاحها رغم كل  الظروف الصابرة عند الشدائد ، الجابرة للخواطر ،عابرة كل الاحقاد ، ظاهرها القوة وباطنها الرحمة، وهناك العديد من النساء العراقيات والعربيات والعالميات اللواتي كن إشراقة أمل في الحياة وخلدن بعد الممات.
عناوين الوجود 
بتول المرسومي/ العراق :الأم التي إذا أعددتها أعددت جيلاً طيب الأخلاق، عظيمة التضحيات والبطولات والتطلعات وهي جامعة الحياة في البدايات والنهايات ورائحة الذكريات وكتاب الإمنيات فهي الأخت والرفيقة والجدة التي غرست في الأرض أبتسامة وأمل وصنعت تراثاً صفاء العهد عنواناً من عناوين الوجود التاريخي والحضاري لأجيال تتناقلته عبر العصور وظل أحد أهم ركائز تطور المجتمعات وتحضرها.
تخصيص يوم للأحتفال 
منى فتحي حامد / مصر : النساء ما زلن أكثر عرضة للفقر وأقل دخلًا وحضورًا في مراكز اتخاذ القرار بالنسبة إلى الرجال، فإنه يعود تاريخ مناسبة يوم المرأة العالمي إلى عام 1856 عندما تظاهرت آلاف النساء في نيويورك احتجاجًا على ظروف العمل اللاإنسانية، وشكلت هذه التظاهرات التي تكررت لاحقًا مقدمة لحصول المرأة على المزيد من الحقوق وتخصيص يوم الثامن من اذار كل عام للاحتفال بإنجازاتها والتعبير عن التقدير والاحترام لها.
تحقيق الإنجازات 
مفيدة الوسلاتي/ تونس: تكمن أهمية اليوم العالمي للمرأة في تسليط الضوء على الإنجاز الذي حقّقته البشرية في تمكين المرأة وحصولها على حقوقها في مختلف بلدان العالم وتشجيع المبادرات المختلفة لتحقيق إنجازات أكبر في مجال حقوق المرأة وعلى نطاق أوسع، بالإضافة إلى دور هذا اليوم في تقدير النساء اللواتي لعبن دوراً استثنائيّاً في تاريخ بلدانهن ومجتمعاتهن.
ديمومة السعادة 
ملاك جميل/العراق : نبارك للمرأة ونخص   المرأة العراقية عيدها الأغر ، داعين إياها الى المزيد من العطاء والتألق والإبداع.
اليوم المميز 
غادة قنطار/ لبنان : عيد المرأة العالمي والذي يصادف في الثامن من  آذار هو اليوم الذي اعتمدته أكثر الدول لتكريم المرأة وإظهار مكانتها من خلال هذا اليوم المميز فهي المربية الأم الأخت الابنة والأنثى التي أستطاعت بفضل جهودها الوصول إلى أعلى المناصب الأجتماعية العلمية والعملية لتثبت أهميتها ومساواتها مع الرجل ، وهي اليد التي تبني لبناء مجتمع ناجح.
وجدان الشعوب 
د. شيماء عراقي/ مصر : لا يخلو مكان إلا وكان للمرأة لها دور مؤثر وبصمة وحراك على الصعيد السياسيي والأقتصادي والتنموي فحازت على مكانة كبيرة بين المجتمعات وخاصة بعد دورها الكبير في المرور الأمن بقضية السلام بين الشعوب وكذلك كانت لأسرتها معول البناء ونبراس التربية وقائدة مسيرة التعليم والتعلم والنهوض بها.
تاريخ النضال 
ماريا فاسكوال/ السودان : الثامن من شهر آذار من كل عام  يوم  عالمي شكل   نقطة تحول في تاريخ النضال متميزًا بأهمية خاصة لدى كافة المناضلين وأحرار العالم وقد جاء هذا التاريخ كيوم عالمي للمرأة تخرج فيه النساء عبر العالم مظاهرات للمطالبه بحقوقهن والتعبير عن الدور الذي قطعته المرأة على طريق أستنهاض في همممها وامكانياتها.
كرامة الإسلام للمرأة 
السعدية الفاتحي/ المغرب : كل عام تتمجد الأنثى على طاولة مجتمع يطمح في تسديد ضريبتها التي تزيد بزيادة المعرفة والوعي بالحكمة الإلهية في تكوينة وتركيبة المرأة ، لن نستثني جميع النساء ولن نقول هذه وهذه فالتركيبة ككل معجزة ربانية بعاطفتها وفطرتها ووفائها وتضحيتها ، فهي الأم التي كرمها الأسلام وجعل الجنة تحت أقدامها تستحق يومًا واحدًا كعيد.
المرأة الأعراف 
نور أحمد الدليمي/ العراق : ربما هذا الكائن الرقيق المخلوق من عبق الجنان وماء الكوثر ، تلك هي (المرأة) حبيسة التقاليد لا تخرج لا تختلط لا تدرس لا ترى العالم لا تتكلم، يغلق فمها الصمت لكن في داخلها بركان من الإبداع والعطاء ومن الثقافة والعلم ولديها مواهب وطاقة وقدرة على القيادة وإبداء الرأي السديد والصائب وفكر خلاق تجعلك في ذهول من أمرك.
إدارة حركة المجتمع 
زهيدة أبشر سعيد مهدي/ السودان: يجب أن تُكَّرم طول العام وليس يوما محددا لأنها تعطي كل وقت للرجل الذي هو شقيقها أو زوجها أو ابنها أو حفيدها الحب والحنان والتضحية، ظلت تناصر من كل المواقع المهندسة الطبيبة الإذاعية الكاتبة الشرطية ، تتطور الأمم بتطور المرأة الواعية المدركة لأنها نتاج تدّينها وثقافتها على الجيل الجديد من المجتمعات .
عطاء وتضحية 
خلود الطائي/العراق :نهنىءالمرأة العراقية ونساء العالم بيوم المرأة ، بدورنا نقدم كل الشكر والعرفان ، لكل امرأة قدمت وبدون كلل ولا ملل، لأنها قادرة على أن تكون الأم والاب معا»، وأن تكون الاخت والأخ قادرة على أن تقوم بكل هذه الأدوار معا   ودائما نردد ونقول (وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة) نسأل الله العظيم أن يحفظ نساءنا وبناتنا وأمهاتنا وأخواتنا ونساء العالمين.
منبع الوفاء 
نجية عماري/المغرب: المرأة هي الأم والأخت والابنة والعمة والخالة والجدة والزوجة شريكة الرجل في تحمل مسؤوليات الحياة، وقد كلَّفها الله مع الرجل في النهوض بمهمة الأستخلاف في الأرض، وتربية الأبناء المرأة مربية الأجيال ، منبع الوفاء والتضحية بابتسامتها تمسح دموعك بصمتها تطربك بكلامها تبني لك جسرًا من الثقة.
حضور شكلي
مفيدة اليساري/ تونس: يحتلّ هذا اليوم مكانة عالمية لما فيه من اعتراف بجهودها ودورها التشاركي مع الرجل أو دورها الرّيادي ،ولو تحدّثنا عن المرأة العربية في المجال السياسي مثلا لوجدنا أن نسبة حضورها مازالت محتشمة وهو حضور شكلي ولتأكدنا أن المساواة الفعلية بينها والرجل لم تتحقّق بعد.
المرأة لوحة فنية 
أمينة تيرس/ الجزائر:إلاحتفال بعيد المرأة يستوقفنا عن دورها الجوهري في التربية والتنمية بكافة جوانبها، فرقة وعواطف وشعور وإحساس الجنس اللطيف تمنح دائما تفاؤلا وإشراقًا وأملًا بغد أكثر إهتماما وإستعدادا لتقبل هذا النصف الثاني من المجتمع بنوع من إلاحترام والتقدير ، فهي تستحقه عن جدارة ، المرأة لوحة فنية رائعة تحتاج إلى من يتطلع لألوانها ويدرك معانيها.
السند الأول 
تمارا عماد العاني/ العراق: اليوم العالمي للمرأة هو يوم عزيز على القلب تحتفل به الرّوح وترتقي في إيصال الشّكر لمن تستحق ، فالمرأة هي السّند الأول وهي الأم والاخت و الحبيبة والصديقة والأبنة ، تلك التي تعبت وناضلت كثيراً حتى أصبحت اليوم تمشي الى جانب الرجل لا خلفه ، وفي هذه المناسبة العزيزة لا ننسى دور العراقية الماجدة على مر الزمن والتي غيرت مجرى التاريخ.
 

المشـاهدات 568   تاريخ الإضافـة 08/03/2023 - 11:29   آخـر تحديـث 26/02/2024 - 04:13   رقم المحتوى 41247
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Albayyna-New.net 2016