أضيف بواسـطة albayyna

تحقيق / 
علي صحن عبد العزيز 

تعد مشاركة الزوج لزوجته في أعمال المنزل من أهم الأشياء التي تجلب السرور والسعادة لكلا الطرفين ، ولكنها تكون أكثر إيجابية في شهر رمضان المبارك ، حيث تساهم مساعدة الزوج زوجته في تجديد أجواء أُسرية من شأنها اضفاء التآلف والمودة على مستوى الأسرة بأكملها.جريدة (البينة الجديدة) في هذا الاستطلاع ستتناول دور الزوج في مساعدة الزوجة في أعمال المنزل وإعداد وجبة الإفطار والسحور ، وكان ضيوفنا من الرجال وقد طرحنا عليهم بعض الأسئلة ، برأيك هل تجد فرصة لنفسك في مساعدة الزوجة داخل البيت بشكل عام وشهر رمضان بصورة خاصة ، لكي تتقبل أعمال البيت بصدر رحب ، أم تراها من المسائل الصعبة لكي يطّلع الرجل على تلك الأعباء والتي يمكنها إن تثير بعض المشاكل على اعتبار أنها من اختصاص الزوجة.
أعمال منزلية
قحطان جاسم جواد / إعلامي : أنا من مؤيدي مبدأ التعاون مع الزوجة في كل أمور البيت لكني شخصيًا يتعذر عليا الإسهام بمهام المنزل لسبب بسيط تقدره زوجتي جدا ، وهو انشغالي بمشاريع كتابية ، فلا وقت لدي لكن هناك شيئا أهم من شغل المنزل ، يمكنني  أساهم فيه وهو التسوق للبيت من الأسواق وجلب الصمون يوميًا ، وهذا يقع عليا وأعمله بكل سرور.
معاني كثيرة
د. غزاي درع الطائي/ شاعر : العائلة شجرتنا التي نستظل بها ، وليس من عيب في تعاوننا من أجل خدمة هذه الشجرة ، بوصفها ملاذا آمنًا وأملاً مرموقًا وساحة جميلة من ساحات التعاون ، والتعاون الأسري مرتكز محوري من مرتكزات العائلة السعيدة الناجحة ، وفي إطار التعاون الأُسري نشأنا وتربينا ، وشهر رمضان المبارك يضيف لمعنى التعاون الأُسري معاني كثيرة مرتبطة بضرورة العيش في أجواء أُسرية كريمة طيبة يحكمها الحب والتعاون والإيمان ، وبضرورة تعميق الروابط وزرع المودة وتكريس الإحترام عبر التفاعل الإيجابي ، والتعاون الأسري يعني المشاركة في تحمل الأعباء والتعاضد في تحمل المسؤولية ، وعدم الإتكاء على الآخرين ، ومن جهتي فأنا مشارك دؤوب في كل ما يجعل عائلتي أكثر سعادة وأعلى إضاءة.
معرفة قدر المرأة
باسم عبد العباس الجنابي/ كتبي في شارع المتنبي : الرجل العراقي إنسان رائع ويعرف قدر المرأة واحترامها ، لكنه لا يحتمل المطبخ وغسيل الملابس وتهيئة مستلزمات الأبناء نشأ اتكاليا ، وتصور أنها السلعة الجيدة ، لكن مع التقدم الحضاري والمدني أصبحت المشاركة في شؤون المنزل تصل الى نسب قليلة جدا وهي محل تندر ، والصحيح أن ننصف أنفسنا نحن الرجال ، ونساعد المرأة ولكن ليس على حساب رجولتنا هذا كلام قديم لكن له التفوق.
تعاون إيجابي
منعم الحيالي/ موظف حكومي :الزوج والزوجة هما أساس بناء الحياة، واستمرار العطاء في كل مجالات الحياة وهما شريكان في خلق السعادة والجمال ، فيما إذا كان هناك تعاون داخل البيت ، يعني لا مانع لدي من مساعدة زوجتي في التنظيف والعمل معها في أمور البيت ، وهذا لا يعني عيب أو أنتقاص وتقليل من شخصية الزوج ، لا بالعكس فهو يصبح في نظر الزوجة أب مثالي متفهم ، أن الرجل والمرأة متساويان في الحقوق والواجبات ، وهذه الممارسة تخلق جواً من الألفة والسعادة واجتياز الأزمات وتساعد على خلق عائلة مثالية ومتماسكة.
تكاتف أسري
رجب الشيخ / أديب وشاعر : عملية التعاون بين الزوجين واردة وبالأخص في هذا الشهر الفضيل من خلال مبدأ المساواة المنزلية أستنادًا لمبدأ الشفافية ، وأرضاء عملية التعاون بين أفراد العائلة الواحدة ضمن مفاهيم الثقافة المجتمعية معتمدين على رص الصف البيتي ليوم رمضاني يرجون فيه أرضاء الله سبحانه وتعالى ، من حيث التكافل الصحيح، وأنا مع رأي التعاون في خدمة العائلة ليوم يكون سعيدًا دون منغصات.
الشعور بالمعاناة 
نوري مهدي الأعرجي/ موظف : بالمختصر المفيد هنالك نوعان من الرجال ، النوع الأول سواء كانت الظروف أعتيادية أم أجواء رمضانية ، لا يساعد زوجته لو أنقلبت الدنيا أو قعدت ، أما النوع الثاني هو أصلًا من كان يساعدها في الظروف الأعتيادية فتتسنى له الفرصة لمساعدتها أكثر في أجواء رمضان الكريم ، وأنا منهم بلا فخر مؤمن بمساعدة المرأة بصورة عامة وزوجتي بصورة خاصة كونها نصفي الآخر أشعر بمعاناتها كما هي تشعر بمعاناتي.
إرضاء الأمزجة
قاسم البديري/ متقاعد : في شهر رمضان أشعر بقيمة الزوجة وما تعانيه لأجل أرضاء أمزجتنا ، والتي نجهلها أو نتغاضى عنها لانشغالنا في الصراع اليومي خارج المنزل.
 

المشـاهدات 386   تاريخ الإضافـة 28/03/2023 - 11:19   آخـر تحديـث 07/12/2023 - 23:28   رقم المحتوى 41586
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Albayyna-New.net 2016