الخميس 2024/2/22 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
نريدها صولة على غرار حملات البناء والإعمار الجارية الآن
نريدها صولة على غرار حملات البناء والإعمار الجارية الآن
افتتاحية رئيس التحرير
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

مراقبة الأسواق والحدّ من غلواء أسعار اللحوم والبيض والثروة الحيوانية بات مطلوباً .. الفقراء أحباب الله وحمايتهم واجب

ضرورة مؤازرة حملة وزارة التجارة بدعم الأسواق المحلية باحتياجات الصائمين تزامناً مع اقتراب شهر رمضان المبارك  

دعوات حصر السلاح المنفلت وفرض القانون والاستقرار يجب تحويلها الى واقع عملي ملموس 

القوى السياسية في البلاد مطالبة بتغليب المصلحة الوطنية العليا فوق كل اعتبار .. السيادة خط أحمر

كتب رئيس التحرير

    حسناً فعلت حكومة السيد رئيس الوزراء (محمد شياع السوداني) عندما قامت بتنفيذ مفردات منهاجها الذي رسمته قبل الشروع بتسنم مسؤولياتها فعلياً وكانت أولى تلك المفردات هي إعطاء الأولوية للبناء والاعمار وهذا ما يتجسد على ارض الواقع من خلال مشاريع خدمية على اكثر من صعيد وتأسيساً على ذلك فإن الشعب وخاصة الشرائح الاجتماعية الهشة منه يطالب بصولة على غرار حملات البناء والاعمار تشمل انعاش قطاع الثروة الحيوانية في البلاد وتوفير المنتج المحلي بما يسد ويغطي الحاجة المحلية وعدم الركون الى الاستيراد من الخارج لما يتسببه ذلك من هدر واستنزاف للعملة الصعبة .. نعم ان الشعب يطالب بصولة تضع حداً لغلواء اسعار اللحوم التي وصل سعر الكيلو غرام الواحد منها (20) ألف دينار ، وهكذا الحال فإن اسعار البيض المحلي مرتفعة هي الاخرى وإن (5) بيضات تباع بـ «1000» دينار ، وقس على ذلك لحوم الدجاج .. ان حماية الفقراء خط أحمر  وان حماية الشعب واجب وطني مشروع لا مهادنة ولا  مساومة فيه .. ونهيب بوزارة التجارة وكل الجهات المعنية الأخرى ان تقوم بحملة مبادرات لأجل توفير المواد الغذائية والمنتجات الحيوانية في الأسواق المحلية  بأسعار مدعومة كي يتاح للشرائح الاجتماعية التي تعيش تحت خط الفقر الحصول عليها بسهولة وبما يرتقي وكرامتها في العيش الرغيد. وبالمناسبة فإننا نشد على يد العاملين في وزارة التجارة وعلى رأسهم السيد الوزير لاطلاق حملة كبرى لدعم الأسواق المحلية باللحوم والدجاج والبيض قبل شهر رمضان المبارك ونأمل ألا تقتصر الحملة على هذا الشهر الفضيل فقط بل تكون ثابتة على مدار اشهر السنة .. وفي قضية اخرى نطالب بأن تكون دعوات حصر السلاح المنفلت وفرض القانون وفرض الاستقرار والأمن المجتمعي واقعاً ملموساً على الأرض ولا تبقى في اطار الدعوات فقط .. لأن استقرار البلاد من شأنه ان يجعل المواطن مطمئناً والاستقرار يشجع على مجيء الشركات العملاقة للاستثمار في البلاد .. وفي الختام نقول لكل القوى السياسية في البلاد على مختلف توجهاتها السياسية ان عليكم اليوم تغليب المصلحة الوطنية العليا فوق كل اعتبار أو مصلحة فئوية لأن السيادة الوطنية خط أحمر وهي لا تخص قومية أو ديانة أو طائفة أو مكوّن بل هي عنوان الجميع، وإن وطناً بلا سيادة كبيت بلا  سياج وعندما تكون سيادة العراق في مهب الريح فإن الكل في هذا العراق خاسر .. وعندما يضيع الوطن في المجهول فلا قيمة لأي كان مهما كان حجمه ووزنه ونفوذه.
 

المشـاهدات 99   تاريخ الإضافـة 12/02/2024   رقم المحتوى 44350
أضف تقييـم