أضيف بواسـطة albayyna

تحقيق / عمار العبودي 
تصوير / يوسف الزبيدي 

* شموخ المآذن والقباب الذهبية للمرقدين الطاهرين هي أول شيء تكتحل به عينا الزائر حين يصل إلى مشارف كربلاء المقدسة، فمرقد سيد الشهداء وأبي الأحرار الحسين بن علي (عليهما السلام) وأخيه وحامل لوائه أبي الفضل العباس (عليه السلام) هما درة المدينة وقلبها النابض بالحياة والثورة والإباء، وتذكير دائم باستمرار رسالة السماء الحقة رغم أنف الطغاة. يقف الزائر أمام هذه المراقد الطاهرة ليستوحي منها معاني البطولة والإيثار والثبات على المبادئ الحقيقية التي جاء بها سيد المرسلين محمد (صلى الله عليه وآله) بعد أن تجسدت بأعلى معانيها في طف كربلاء وفي أعظم ملحمة عرفها التاريخ التي ما كان للإسلام أن يستمر بحقيقته الناصعة لولاها، فاستحقت بذلك أن تكون تجسيدا لحقيقة أن (الإسلام محمدي الوجود حسيني البقاء)... وعند ذلك الوقوف، تغرورق عينا الزائر بالدموع بعد تذكره لهول الفاجعة وعظم المصاب، حيث جرت عادة الكثير من الصالحين على الاتجاه في الزيارة أولاً إلى مرقد قمر بني هاشم وفخر عدنان أبى الفضل العباس (عليه السلام) باعتباره وزير أخيه الإمام الحسين (عليه السلام) وبابه، ومن أراد البيت أتاه من بابه. ( البينة الجديدة ) كانت لها هذه الجولة في اقسام وشعب العتبة العباسية المقدسة لتسليط الضوء عليها .. بداية جولتنا كانت عند السيد علي البدري / معاون رئيس قسم الاعلام في العتبة العباسية المقدسة : قسم الاعلام من اهم الاقسام في العتبة العباسية المقدسة وهو من الاقسام الخدمية التي تقدم خدمات متنوعة للزائرين الكرام وهو يقوم بتقديم الخدمات داخل العراق وخارجه من خلال نقل صورة الزائرين والارقام والمعلومات والبيانات .وهناك عدة شعب في هذا القسم منها شعب تقدم الخدمات الى المواطنين مباشرة مثل مواقع التواصل وشبكة الكفيل بالاضافة الى مجموعة من المطبوعات التي تقدم الاخبار والتقارير والمعلومات وقسم آخر منها تقدم الخدمات الى المؤسسات الاعلامية من خلال عدة مجالات مثل نقل صلاتي الظهر والعصر وصلاتي المغرب والعشاء ونقل الاحتفالات والمسابقات اضافة الى نقل مراسيم الزيارة الاربعينية وهناك الكثير من المؤسسات الإعلامية تستفيد من خدمة البث المباشر التي توفر لها الاموال والجهد والوقت .وخلال الزيارات المليونية نقوم بفتح مركز إعلامي يقدم الخدمات المتنوعة للمؤسسات الاعلامية وكذلك يقوم قسم الاعلام بتغطية جميع نشاطات العتبة العباسية المقدسة .وانتقلنا بعدها الى السيد عقيل لطيف / مسؤول شعبة الحرم في العتبة العباسية المقدسة :من اعمال شعبتنا هي تنظيم حركة الزائرين والتنظيف اليومي المستمر وتنظيف المرايا والثريات والكاشي الكربلائي والتبخير ويكون ذلك بأجود وافضل انواع البخور والتي نحرص ان لا تسبب الضرر على صحة الزائرين وغسل الحرم وتبديل السجاد في بداية كل شهر اضافة الى جلي وتنظيف مقام  الامام المهدي ( عج ) والسراديب وكذلك تنظيم عربات كبار السن  والحالات الخاصة .ولدينا جدول زمني لآلية العمل ويتضاعف العمل اثناء الزيارات المليونية ولدينا تعايش لجميع المنتسبين في العتبة المقدسة في شعبتنا وهي من مقترحات السيد المتولي لينالوا شرف الخدمة قرب الضريحةالمقدس .ووصلنا الى السيد زين العابدين القريشي / معاون رئيس قسم رعاية الصحن الشريف :بطبيعة الحال قسمنا من الاقسام المهمة ولديه اعمال تنظيمية تخص تنظيم الزائرين داخل الصحن الشريف ولدينا خمسة شعب منها اربعة شعب خدمية وواحدة إدارية ومن هذه الشعب (شعبة الصحن الشريف ) وتعنى بكل ما يخص الصحن الشريف من فرش وآثاث و ( شعبة رعاية الآثاث ) وتعنى بالمناسبات الدينية وعملها غسل الجدران والقبة الشريفة والمنارتين والاهتمام بالمهرجانات والإحتفالات و ( شعبة غسل المفروشات والستائر )  وتهتم بكل مفروشات العتبة المقدسة والمؤسسات التابعة لها وحتى تقوم بغسل مفروشات وأغطية المواكب الحسينية إذا طلبت المواكب منا ذلك . وهناك ورش داخل الصحن منها ( ورشة التصحيف )وتعنى بتوحيد وتنظيم الكتب الموجودة وكذلك (وحدة العطور ) وتعنى بالعطور والبخور والهدايا داخل الصحن الشريف . بالاضافة الى انه لدينا عمل كبير في قاطع النساء لتنظيم دخول وخروج الزائرات الكريمات  وكذلك من واجبات عملنا هو تنظيم الصلاة والاروقة .السيد عدنان الموسوي / مسؤول شعبة الشؤون الاجتماعية في قسم الشؤون الدينية :بعد سقوط النظام في عام ٢٠٠٣ تم افتتاح هذا القسم ويتكون من شعب عديدة منها (شعبة اليمين ) فكما تعلمون ان هناك يمين خاص لأبي الفضل العباس ( ع ) يعلمه الجميع عندما تحدث مشكلة بين اشخاص او عشيرتين فيؤدون اليمين ويزود الحالف بورقة تبرئه من هذه التهمة وهي ليست مستحدثة فهي موجودة منذ اكثر من (١٠٠) عام وما زالت مستمرة وهي تعني نهاية الخصومة والمشكلة وكذلك ( شعبة عقود الزواج ) وتعنى بعقود الزواج التي تحدث في القسم ومنها ضوابط يحددها إدارة القسم ومن اهمها حضور الإب والزوجين وهي عقود مجانية . بالاضافة الى ( شعبة الإجابة على الإستفتاءات الشرعية ) حسب فتاوى مراجع الدين وعلى رأسهم السيد علي السيستاني ( دام ظله ) اما مباشرة او عن طريق الموبايل و ( شعبة التبليغ الديني ) فكما تعلمون لدينا زيارات مهمة طيلة السنة فيتم نصب منابر في الصحن الشريف والسراديب للرجال والنساء لالقاء المحاضرات الدينية والإجابة على الإستفتاءات الشرعية وتقديم المساعدة المالية للزائر عند فقدان ماله وكذلك نعمل على إقامة صلاة الجماعة داخل الصحن الشريف والسراديب ومقام الامام المهدي ( عج ) . وكذلك لدينا ( شعبة الدعم اللوجستي ) التي كان لها دور كبير ايام فتوى الجهاد الكفائي حيث قدمنا ما يقارب ( ١٠ ) مليار دينار لهم وما زالت مستمرة في عملها .ولنا مشاركات في المؤتمرات التي تقام داخل العتبة المقدسة او في الجامعات .في ما قال السيد عباس الحكيم / رئيس قسم الهدايا والنذور :يعد قسمنا من الاقسام المهمة تم إنشاؤه في عام ٢٠٠٣ ولديه مهام عديدة منها ( شعبة المفقودات ) ففي الزيارات المليونية تحدث حالات فقدان للمستمسكات والممتلكات للزائرين وتسلم الى الشعبة ويتم تسليمها الى صاحبها الشرعي بعد تقديمه ما يثبت ذلك وادخلنا موضوع الارشفة والتوثيق للمفقودات من خلال مجموعة من البرامج المختصة .وكذلك ( شعبة الخياطة ) التي تعنى بكسوة الحرم الشريف واللافتات في المناسبات و ايضا (شعبة إستلام الهدايا والنذور ) وتعنى باستلام الهدايا والنذور التي تقدم الى العتبة العباسية المقدسة و ( وحدة الذبائح ) وعملها إستلام الذبائح وتقديمها الى مضيف العتبة المقدسة وفق الضوابط .وتحدث المهندس عباس الخزرجي / معاون رئيس قسم الشؤون الخدمية :قسمنا يقوم بمهام كبيرة ومن بين هذه المهام لدينا (شعبة النظافة ) وتقوم بتنظيف وإدامة الحائر الشريف إضافة الى الشوارع المحيطة بالعتبة المقدسة ورفع النفايات منها و ( شعبة الصحيات ) وتقوم بأدامة وتنظيف دورات المياه وهي ( ٧ ) دورات للمياه و ( شعبة الكشوانيات) وفيها ( ١٠ ) منافذ لخدمة الزائرين و( شعبة الامانات ) وفيها (٩) اماكن لاستلام الحقائب والمواد الأخرى و ( شعبة نقل الزائرين ) وفيها عجلات السقاية والحمل وفيها  وحدة ( السقاية) التي تزود منافذ شرب الماء بالماء الصالح للشرب وإدامتها وتنظيفها و ( شعبة الادارة ) وفيها وحدات مختلفة ومنها ( وحدة الوقاية ) وهي مسؤولة عن التعفير والتعقيم ورش المبيدات . فيما قال السيد علاء عبد الحسين / المعاون الأداري لقسم المضيف :لا يخفى على الجميع أن قسم المضيف له الدعم الكبير من سماحة المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة السيد احمد الصافي ويعتبر الواجهة لمدينة كربلاء المقدسة وليس للعتبة المقدسة فقط فالزائرين يتوافدون طيلة السنة والموقع الجغرافي للعتبة العباسية المقدسة  على المحاور الرئيسية لمدينة كربلاء المقدسة ونقدم للزائرين طيلة السنة الخدمات التي تتناسب مع صاحب المكان بأعتبار ان الزائر يحصل على شرف الضيافة في مضيف الامام العباس (ع ) وهو صاحب الكرم والجود وللامانة فان السيد رئيس القسم إختار الكوادر من الكفاءات الكبيرة في مدينة كربلاء المقدسة ودائما ما يوصي بأن لا يكون عملنا روتينيا يشبه عمل المطاعم والتعامل مع الزائر كضيف في بيتك الخاص وتقدم له اعز ما تملك . وفيما يخص عدد الوجبات فلدينا كرفانات طيلة السنة لتوزيع الطعام ولدينا صالتان في المضيف إحداهما مخصصة للنساء والأخرى للرجال وتستقبل ما بين ( ٢٠٠٠_ ٣٠٠٠ ) زائر يوميا ماعدا ( السفري ) الذي يصل مابين (١٠٠٠_ ١٥٠٠) وجبة يوميا يقوم بتجهيزها المطبخ المركزي .اما في الزيارات المليونية فهذه الصالات لا تكفي لأعداد الزائرين لذلك نضع منافذ في المحاور التي تؤدي الى العتبة المقدسة وتقدم من (٥٠ _ ٧٥ ) الف وجبة تقدم للزائرين والمتطوعين والقوات الامنية وكوادر الصحة بواقع ثلاث وجبات ونستعين بالزيارات المليونية بالمتطوعين الذين يساندون الكوادر في المطابخ وتنظيم الطوابير اما عملية الطبخ فهي عملية صعبة وتحتاج الى كادر متخصص وفي المضيف إستقدمنا مكائن خاصة باعداد الطعام تختصر الوقت والجهد .ختام جولتنا السيد فارس الحسيني / مسؤول وحدة استقبال الضيوف في تشريفات العتبة العباسية المقدسة :طبيعة عملنا هي إسنقبال الضيوف من باب القبلة في العتبة العباسية المقدسة وإصطحابهم الى الزيارة وعودتهم الى التشريفات وإصطحابهم بعد ذلك الى مضيف العتبة العباسية وبعدها نقدم لهم هدايا واحيانا لدينا ضيوف رسميين  من المسؤولين في  رئاسات الجمهورية او الوزراء او النواب او السادة الوزراء ولدينا سجل خاص بهم واستقبالهم واذا كانت هناك رغبة لدى الضيوف بزيارة الامام الحسين ( ع ) فنصطحبهم بذلك وكذلك نرافقهم للإطلاع على مشاريع العتبة العباسية المقدسة والمتحف والمكتبة ودار المخطوطات التابعة للعتبة العباسية المقدسة.

المشـاهدات 5876   تاريخ الإضافـة 12/02/2024 - 10:44   آخـر تحديـث 13/07/2024 - 16:00   رقم المحتوى 44366
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Albayyna-New.net 2016