السبت 2024/4/13 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
«لا» جلسات تُعقد.. و «لا» أخبار تتسرّب .. «البرلمان» كاعد نايم .. أفتونا
«لا» جلسات تُعقد.. و «لا» أخبار تتسرّب .. «البرلمان» كاعد نايم .. أفتونا
افتتاحية رئيس التحرير
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

فشل مجلس النواب في عقد جلسة استثنائية لانتخاب رئيس جديد له.. أكبر نكتة سياسية.. أيجوز  ذلك؟

ليكن الشعار .. “بحبوحة سكن للمواطن واجب” .. مطلوب وقف الارتفاع الجنوني لأسعار المجمعات السكنية

مطالبات بتأمين كل مستلزمات إنجاحه .. إجراء التعداد السكاني مهمة وطنية فلتتضافر الجهود  لإنجازه

محافظاتنا ليست “غنائم” تتقاسمونها .. الشعب يريد خدمات وبناء.. فسارعوا لأجل ذلك

كتب رئيس التحرير

    تعوّل قطاعات شعبية واسعة من ابناء شعبنا العراقي على مجلس النواب في دورته التشريعية الخامسة بالارتقاء بمستوى الأداء الرقابي والتشريعي، ولكن يبدو ان الرياح تجري بما لا تشتهي السفن حيث خابت الآمال وتبخر كل شيء وأكبر دليل انه مضى اكثر من سنة والأداء البرلماني متعثر مع الأسف والقوانين بالعشرات تنام في رفوفه وان الاستجوابات للمسؤولين ممن تورطوا بملفات فساد مالي وإداري لم تحصل بالشكل الذي يُثلج الصدور .. والغريب العجيب ان جلسات البرلمان لم يتم الاعلان عنها في وسائل الاعلام كما كان معتاداً في وقت سابق ولم تنقل أو تبث على الهواء ما يدعونا للتساؤل : البرلمان نايم گَاعد ..؟ أفتونا يا أهل البرلمان .. وما يثير الاستغراب ايضاً هو تعثر البرلمان في عقد جلسة استثنائية لانتخاب رئيس جديد له وهي اكبر نكتة سياسية .. أيجوز ذلك؟. وفي قضية اخرى نؤكد على ضرورة تأمين سكن لائق للمواطن العراقي وبأسعار متهاودة تتناسب مع امكانياته المادية حيث يُلاحظ ان اغلب الشقق في المجمعات السكنية في بغداد خاصة لا يحصل عليها ذوو الدخل المحدود أو الشرائح الهشة وهي تُبنى لأجل اصحاب الدخول العالية جداً وكبار التجار وليكن الشعار المرفوع من الآن «بحبوحة سكن للمواطن واجب» وهناك مطالبات واسعة بتأمين كل مستلزمات انجاح التعداد العام للسكان والمقرر اجراؤه في شهر تشرين الثاني من العام الحالي وتأتي هذه المطالبات من الأهمية الكبيرة التي تترتب عن النتائج المُستقاة من التعداد وتوظيفها في خدمة التنمية في كل المجالات وهو مايتيح للدولة رسم سياساتها الاقتصادية وفق أسس علمية رصينة بما يصبّ في خدمة المصلحة الوطنية وبودنا ان نقول : فلتتضافر الجهود لأجل انجاح التعداد العام للسكان.. وفي الختام لا بد ان نشير الى ظاهرة الصراع الدائر في بعض محافظاتنا العراقية حول المناصب والمكاسب فيما يتعلق بمجالس المحافظات ونقول لكل المتصارعين : محافظاتنا ليست غنائم تتقاسمونها كيفما تريدون أو ترغبون وان الواجب يقتضي الاسراع بتقديم الخدمات الاساسية للنهوض بواقع هذه المحافظات وانتشالها مما هي عليه الآن من تردي في الخدمات وفقر مدقع طال شرائح اجتماعية واسعة .. نعم ان محافظاتنا تحتاج الى جهود استثنائية وغير عادية لأن حجم التركة ثقيل وان العمل باخلاص ونكران ذات هو السبيل الوحيد   لانتشالها مما هي فيه واملنا كبير بالخيرين والشرفاء.

المشـاهدات 656   تاريخ الإضافـة 21/02/2024   رقم المحتوى 44527
أضف تقييـم