السبت 2024/4/13 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
وزيـر الاعمار والإسـكان والبلديات والاشـغـال الـعـامـة بنكين ريكاني في حوار خصّ (البينة الجديدة )
وزيـر الاعمار والإسـكان والبلديات والاشـغـال الـعـامـة بنكين ريكاني في حوار خصّ (البينة الجديدة )
حوارات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

  الحكومة تهدف لإحداث نقلة نوعية في الخدمات وفي الزمن المستغرق للمشاريع بحيث تكون محسوسة من قبل المواطنين 

من صميم عملي كوزير أن أعرف أدق التفاصيل الخاصة بكل مشروع

حاوره/ وسام نجم
 لقد كانت  رسالة  الرئيس بارزاني في غاية الأهمية، وانا قد تعودت دائما على هكذا رسائل من الرئيس بارزاني، وان كثيرا من الناس لا يعرفون مع الأسف الشديد معالم شخصية هذا الزعيم بسبب التشويه الإعلامي المستمر.. فبعد ان تم التصويت علي في البرلمان كوزير للاعمار والإسكان، بعث لي رسالة نصية  ، هنأني فيها وقال لي (اوصيك بالعمل لكل العراق والعراقيين بهمة وبتفان وباخلاص وبنزاهة.) بالنسبة لي، فإن السيد مسعود بارزاني، ليس زعيما فقط، وانما هو اب وقائد وقدوة، وكل ما اسمعه منه مليء بالحكمة والعمق، واجعله نصب عيني وهذا ما فعلته بالضبط.
• انا افهم من كلامك انكم تريدون نقل تجربة إقليم كردستان في الاعمار والإسكان الى بغداد والمحافظات؟
- نحن نتمنى ان تكون بغداد اجمل لانها عاصمة العراقيين جميعا، وللأسف ما يتفق عليه الجميع انها اهملت لفترة طويلة، حتى في النظام السابق بسبب الحصار، وقد أشار رئيس الوزراء في كلمته الى انه منذ حوالي 42 سنة لم يبن في بغداد سوى جسر واحد، رغم ان نفوس بغداد تضاعف 4 مرات وعدد السيارات تضاعف الاف المرات فيها، بالإضافة الى الخدمات الأخرى، وما نقوم به نحن كحكومة تحت قيادة لان الكثير منهم عندما يزورون الإقليم واربيل، يرون فرقا كبيرا في الخدمات والبنى التحتية.
• احد الشخصيات المؤثرة في مواقع التواصل الاجتماعي قال بعد زيارته لاربيل: يا ليت يكون لدينان زعيم مثل مسعود بارزاني لكي يحصل لدينا مثل هذا التطور والخدمات في بغداد والمحافظات، وهذا يعطينا انطباعا ان معالي وزير الاعمار والإسكان يعمل جاهدا لاحداث هذه الثورة العمرانية والخدماتية والتي طبقت على ارض الواقع من خلال افتتاح الكثير من المشاريع كالجسور والمباني التي حازت على رضا واعجاب أبناء الشعب؟
- ان المواطن العراقي تواق الى أشياء بسيطة ويتأثر ويفرح بها، التي   تعتبر من اساسيات واجبات عمل الحكومات والوزراء، ولذلك فان حكومة رئيس الوزراء قد وضعت خططا مدروسة لاسباب فشل المشاريع في المراحل الماضية، وكيفية تلافيها أولا، وثانيا تلبية حاجة البلد الأساسية والانية وخاصة مدينة بغداد والتي يجب العمل عليها وتنفيذها بحيث تحدث نقلة في حياة المواطن ويستشعر بها، فالازدحامات في العاصمة أصبحت مسألة خانقة تؤثر على الوقت والاقتصاد والبيئة وحياة الناس وصحتهم.
• نرى اليوم ان هناك نهضة كبيرة في بغداد كان يحلم بها المواطن سابقا وخصوصا في مجال الجسور؟
- نعم، هذا صحيح، لان المشاريع في السابق كان يتم المباشرة بها ولكنها تتوقف وتتلكأ وتستغرق وقتا طويلا لعدة أسباب، منها وجود مشاكل فنية لا يتم حلها ومتابعتها فورا، وبالتالي تراكمها وتعطل المشروع، وهذا الامر قد تجاوزناه في هذه الحكومة، لأننا اصبحنا نعمل بروح الفريق الواحد وهناك متابعة مستمرة ليلا ونهارا لكافة المشاريع، علما ان كثير من الأشياء هي ليست  وكذلك رئيس الوزراء ويتابع العمل يوميا من خلال اتصالاته التليفوني معي ومع الاخرين، وهذا الامر اعطى انطباعا جديدا بان هناك نمطا وطريقة جديدة في العمل لمعالجة المشاكل، وهذا الزخم يفترض ان يستمر لعدة سنوات في بغداد بالذات وكذلك المحافظات، لكي نحقق الهدف المرجو.
• حكومة الخدمات أعلنت من خلال برنامجه لرئاسة الوزراء، واليوم يلمس   ذلك من خلال فتح بعض المشاريع، لكن حدثنا عن مجسر أبو نؤاس والجادرية الذي يعتبر من اكبر هذه المشاريع لفك الازدحامات؟
- نعم، هذا المشروع يعتبر من اكبر المشاريع، حيث ان هناك حوالي (65) الف شخص يذهبون الى جامعتي النهرين وبغداد في منطقة الجادرية صباحا بشكل يومي ويخرجون منها بعد انتهاء الدوام، رغم انها منطقة ضيقة وصغيرة جدا، مما أدى الى اختناق كبير في هذه المنطقة.
• ما هي تفاصيل مشروع الجسر الجديد؟
- ان توسعة شارع أبو نؤاس مع الجسر يصل الى اكثر من 7 كم، وتبلغ التوسعة في الجسر داخل النهر حوالي 2,7 كم، وسيكون هناك شارع جديد يتم بناؤه، كما سيكون هناك جسر جديد على نهر دجلة بمسافة 500 متر ينطلق من جهة الرصافة باتجاه الكرخ وبالعكس، ويرتبط بمشروعنا الجديد في ساحة النسور التي ستحصل فيها توسعة و3 انفاق ومجسر، وهذا الامر سوف يسهل الحركة بشكل كبير، كون هذه الساحة تمثل عقدة كبيرة في الكرخ كونها ملتقى 6 شوارع.
• ولكن كما تعلمون معالي الوزير، ان المواطن ونتيجة لفقدان الثقة بالحكوممات السابقة اخذ يتساءل، ما هو الوقت اللازم لانجاز هذه الجسور والمشاريع؟
- ان كل مشروع يتم اطلاقه يتضمن مدة زمنية معينة وستكون مختصرة، والسبب  كون العمل يستمر لمدة (24) ساعة بواقع (3) وجبات، وانا أرى من خلال اطلاعي على مواقع التواصل الاجتماعي وزياراتي للمشاريع ولقائي بالمواطنين هناك، ان الثقة قد عادت بالحكومة بنسبة مقبولة، لان المشاريع أصبحت تسير بشكل اسرع من المخطط، ولذلك فان هناك انجاز يتم رؤيته من قبل الناس.
• هناك العديد من المجمعات السكنية التي سوف يتم بناؤها في العاصمة بغداد والمحافظات، فهل ستكون حقيقة ام خيالا، وما هي المدة الزمنية لانجازها بالكامل؟
- لا توجد لدينا الان مجمعات وانما مدن سكنية بمساحات كبيرة جدا، لانه لا يوجد حل امام هذه الزيادة السكانية الهائلة الا بالانتقال الى مناطق ذات مساحات مفتوحة وكبيرة بدلا من مناطق محدودة، فاقل مدينة باشرنا بها هي مدينة الجواهري بمنطقة أبو غريب بسعة 30 الف وحدة سكنية، والثانية في بغداد مدينة علي الوردي بمنطقة الرصافة بسعة 120 الف وحدة سكنية، ونحن الان في المراحل النهائية، ومدنيتين اخريين في الرصافة بسعة 130 الف وحدة، وبالتالي فان الحاجة الفعلية دفعت الوزارة والحكومة للتفكير بمدن جديدة وليس مجمعات سكنية.
• ولكن أسعار الأراضي والعقارات مرتفعة جدا، وكثير من الناس يفتقدون للسكن، فهل سيتم منح هذه الوحدات للمواطنين بأسعار مناسبة ام لا؟
- ان الأسعار تخضع لعملية العرض والطلب، وبما ان العرض قليل قياسا الى الطلب الكبير بسبب الزيادة السكانية، لذلك فان الأسعار ترتفع، والان بدأت أسعار العقارات تنخفض نسبيا في بغداد، لان الناس اخذت تعرف ان هناك خططا جدية من قبل الحكومة في معالجة ازمة السكن، فكثرة المعروض يؤدي الى انخفاض الأسعار، ولكن نعاني من قلة التخصيصات المالية اللازمة لبناء الوحدات السكنية لذوي الدخل المحدود، ولكن السياسة الجديدة التي انتهجتها الحكومة هي اقتطاع نسبة من الوحدات السكنية التي سوف تبنى مجانا وتوزيعها على المواطنين الذين لا يستطيعون شراء هذه الوحدات، وان الحكومة مستمرة بتوفير هذه الوحدات إضافة الى مسألة التمويل ونقاش مستمر مع البنك المركزي والجهات المانحة في توفير التمويل.. وهناك مشروع تتبناه الحكومة بالكامل يخص مدينة الصدر التي لم يحدد لها تسمية رسمية الى الان، والتي توفر أيضا اكثر من 30 الف وحدة سكنية، وهذا بمجموعها الى وفرة في المعروض وبالتالي انخفاض الأسعار.
• المواطن بدأ يشعر بالامل بوجود هذه الإنجازات الكبيرة، ونحن نتمنى ان يستمر عملكم دون توقف؟
- طالما نحن متواجدون، فان العمل لن يتوقف، وأتمنى من يأتي بعدنا ان يقوم بتقديم المزيد من العطاء، وافتتاح مشاريع جديدة، واهم اهدافنا واهداف الحكومة هو منح الامل للعراقيين بان ينهض بلدهم ويصبح افضل، والهدف الاخر، ان نتعب ونرهق من بعدنا حتى يعمل ويقدم المزيد من العطاء.
• ما هي نسبة الفقراء والرعاية الاجتماعية التي يتم منحهم الوحدات السكنية في المدن الجديدة؟
- اننا في المجلس الوطني للاسكان نقوم بتحديد الفئات المستفيدة من هذه الوحدات السكنية، وكان التركيز سابقا وبشكل كبير على الموظفين، بينما تم اهمال غيرهم، ولكن في سياستنا الجديدة سيتم منح هذه الوحدات السكنية بأسلوب مفاضلة بنسب متفاوتة تشمل الرعاية الاجتماعية والمواطنين من غير الموظفين.
• هل هناك محافظات أخرى شملت بهذه المدن والمجمعات السكنية وما هي الاليات التي سيتم التعامل معها في التوزيع؟
- ان الالية موحدة في كل العراق، ولكننا كمرحلة أولى بدأنا في بغداد ونينوى وكربلاء وبابل، حيث انطلقت في بغداد، وخلال الأيام القادمة سوف تتم المباشرة الفعلية في العمل وبابل وكربلاء، ولدينا (5) محافظات أخرى سوف تشمل بالمدن الجديدة، وسيتم التركيز على بغداد لانها تعاني من اكبر ازمة سكانية في العراق.
• هل دعم صندوق الإسكان وزارتكم ام لا؟
- ان هذا الصندوق يمنح قروضا للمواطنين، وهو يعتمد في عمله على التمويل، ولكن للأسف لم يتم تمويله خلال العام الماضي باي مبلغ، ولذلك فانه اعتمد على وارداته من الـ(20) الف قرض منح للمواطنين، اما مبلغ الـ(100) مليون التي تم إقرارها في مجلس الوزراء فتتعلق بالمشاريع التي سوف تنفذها الوزارة فقط، حيث اننا ومن اجل الحد من الارتفاع الجنوني في أسعار الوحدات السكنية العائدة للمستثمرين، قررت الوزارة بناء نموذج حضاري وجميل، نفتح فيه باب المنافسة للحصول على الوحدات السكنية ومنح القروض عليها، علما انه سوف يكون مجمعا سكنيا صغيرا وليس كبيرا، ولكنه في نفس الوقت سوف يمنح فرصة لعدد من العوائل للاستفادة منها. • 
*انت لست مهندسا، ولكنك ابدعت في قيادة هذه الوزارة بشكل كبير، واعدت الثقة مع المواطن بعد مرور عقدين من الزمن؟
- ان الوزير هو قائد وليس بالضرورة ان يكون مختصا، ولكن عليه ان يسخر إمكانيات وطاقات وزارته البشرية والمادية لتحقيق الهدف الذي يرسمه هو او الحكومة وفق برنامجها، وعليه ان ينسق مع الحكومة أيضا لتحقيق اهداف وزارته، وانا لدي امثلة حول انجح الوزراء في العراق لم يكونوا مختصين في مجال وزارتهم، الا انهم حققوا طفرات نوعية.
• حدثنا عن آلية العمل في وزارة الاعمار والإسكان، وهل هناك معرقلات في عملكم؟
- ان الوضع في العراق يتضمن الكثير من المعرقلات، ومن المعيب جدا ان نعلق فشلنا في أداء واجباتنا على وجود معرقلات، لان فلسفة وجود الوزارات والمؤسسات الحكومية هي حل المشاكل وليس التذرع بوجودها، واليوم الذي لا اواجه مشكلة، فانني مباشرة اشعر بانه ليس هناك عمل.
• هل واجهتم موضوع الابتزاز السياسي في عملكم ومشاريعكم؟
- ان المشاكل أنواع، منها ابتزاز وعدم شعور بالمسؤولية والبيروقراطية والروتين الكبير في مؤسسات الدولة، واحيانا نقص التمويل وهناك مشاكل ذات طبيعة فنية، لان العراق ومنذ اكثر من (40) سنة، يعمل من دون تخطيط، ونحن بدورنا نواجه هذه المشاكل جميعها ونعمل على حلها.
• هل هناك تعاون   مع باقي الوزارات الأخرى؟
- الجميع متعاون معنا بشكل جيد، فنحن في هذه الحكومة نعمل كفريق عمل واحد، وانا اشعر اني وزير لكل الوزارات، والأمور تسير بشكل جيد، وان المعوقات موجودة، ولكن بالإمكان حلها ومعالجتها.
 

المشـاهدات 1117   تاريخ الإضافـة 18/03/2024   رقم المحتوى 44924
أضف تقييـم