أضيف بواسـطة albayyna

زينب الحيالي


تعتبر فئة الشباب ام الفئات التي تعمل على بناء وتنمية المجتمع العراقي الشباب هم المدافعون عن المجتمعات الشاملة ومن واجبهم نحو المجتمع هو استثمار طاقتهم ومجهوداتهم في خدمة المجتمع والسعي للنهوض به دوما»،ولا يقتصر في حق أوطانهم ويحاولون تقديم الخدمات التطوعية كلما سنحت له الفرصة لتطوير بلدهم   (ما أتى الله عز وجل عبدا» علما» الا شابا»،والخير كله في الشباب)وعليه حماية بلده وذلك من خلال تعزيز الجانب الثقافي للدولة من خلال مؤتمرات دولية للتعارف على الثقافات المختلفة للبلاد والحفاظ على هوية الوطن الثقافية والتاريخية ويعتبر الابتكار والإبداع والذي يتمتع به الشباب العراقي بحماس وشغف لتحقيق التغيير وتطوير المجتمع ،الذين يمتلكون قدرات إبداعية وتفكير جديد ،يمكن أن يسهم في حل المشكلات وتطوير الفرص الجديدة وايضا» لديه القدرة على القيادة والتأثير وان يكونوا روادا وقادة في مجالات مختلفة ،ويتمتعون بالحماس والقدرة على تحفيز الآخرين والتأثير على القرارات والتغيير في المجتمع ،ويمكن القول أيضا» لديه القدره في المساهمة في تحسين المجتمع من خلال المشاركة في أنشطة التطوع والخدمات المجتمعية وتحسين ظروف الحياة للأفراد المحتاجين وتعزيز التعاون والتضامن في المجتمع٠وكذلك يستطيعون رفع الوعي بقضايا اجتماعية هامة مثل حقوق الإنسان ، المساواة ،الحفاظ على البيئة ومكافحة الفقر يمكنهم تحفيز المجتمع على التحرك والمشاركة في التغير ويجب تشجيع الشباب المشاركة الفعالة في بناء المجتمع وتوفير الدعم والفرص لتطوير مهاراتهم وتنمية إمكانياتهم ٠لذلك يعتبر الشباب قوة اقتصادية كبيرة يجب استغلالها في تنمية الدولة الاقتصادية وان اول طريق لاستثمارهم هو أن ننظر إلى هؤلاء الشباب نظرة اعجاب وإكبار لما يحملونه من مقومات وامكانيات ،واحساس بالمسؤولية تجاه أنفسهم وبلادهم وتدريبهم تربويا»للاستفادة منهم والنهوض لخدمات بلدهم٠

المشـاهدات 781   تاريخ الإضافـة 06/05/2024 - 10:44   آخـر تحديـث 14/06/2024 - 23:00   رقم المحتوى 45512
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Albayyna-New.net 2016