الخميس 2019/1/24 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
الاحتلال البريطاني في الأهازيج والأغاني الشعبية في قضاء الفاو
الاحتلال البريطاني في الأهازيج والأغاني الشعبية في قضاء الفاو
ملف من الماضي
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

د . عبد الهادي الطهمازي

معروف أن البريطانيين احتلوا العراق عام 1914م، وكانت شبه جزيرة الفاو أول أرض عراقية تطؤها أقدام الاحتلال البريطاني.وقد واجهت قوات الاحتلال مواجهة عنيفة من قبل الأهالي خصوصا في قرية المعامر، حيث ثار أهل القرية بزعامة الشيخ نغيمش الدوسري.وقد روى شهود عيان أن شخصا واحدا من قرية المعامر يدعى (ميسر) قتل عشرين جنديا من جنود الاحتلال ثم استشهد. فجاء في أحد الأهازيج: (ميسر يمعْجز الدفانه)وكانت عوينة بنت طهماز شقيقة جدي علي ومحمد طهماز تحرض المقاتلين على القتال، وقد جاء في أحد أهازيج (هوسات) المقاتلين كما حدثني كبار السن من أقربائي: (عوينة على الموت تهوينه)). أي تجعلنا نهوى الموت.وأمام هذه المقاومة العنيفة اضطرت القوات الغازية الى تفتيش البيوت بحثا عن المقاومين وعن الأسلحة لمصادرتها.وكان البريطانيون يواجَهون بمقاومة من النساء عند محاولتهم دخول البيوت، ربما تصل الى العراك بالأيدي كما أخبرتنا بذلك جداتنا التي كن شهود عيان في تلك الوقائع.وبعد أن رضخ الناس للأمر الواقع بقوة السلاح، تحولت مقاومة المحتل البريطاني كجزء من الثقافة الشعبية في قضاء الفاو، فكتب الشعراء بعض الأغاني التي كانت تغنى في الأعراس وفي المناسبات، ولا زلت أذكر منها: طبَّوا بلدنه، طبَّوا بلدنه**شوجر وكركه وسيك طبَّو بلدنه دكعد يا غازي وشوف طبوا بلدنه. وفي الشطر الأخير إشارة الى تشكيلات الجيش البريطاني الذي احتل العراق، فقد كان الجيش البريطاني عبارة عن خليط من البريطانيين الذين كانوا غالبا هم القادة والضباط إضافة الى بعض الصنوف العسكرية كالهندسة والمدفعية والقناصة.أما باقي أفراد الجيش فكان أغلبهم من شبه القارة الهندية، خصوصا المنحدرون من ديانات تحمل شحنات تعصب وبغض وكراهية للإسلام، كطائفة السيخ أو السيك المعروفون بعمائمهم الملونة.والكركه: وهي الفرقة القذرة وكانت تسمى درة الجيش البريطاني، وكانت تتميز بالشجاعة والقسوة في آن واحد، والمقصود بالكركة هم النيباليون الذين يتخذون البوذية دينا لهم، وكانوا يعرفون أيضا بشدة عدائهم وحقدهم على الإسلام.أما الشوجر: فالمقصود بها (سولجر. soldier) أي الجندي باللغة الأنكليزية، فخففت لثقلها على اللسان العربي.

المشـاهدات 92   تاريخ الإضافـة 15/11/2018   رقم المحتوى 9783
أضف تقييـم