الإثنين 2019/9/23 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
اللاعبون الأقوياء الأربعة.. ما مستقبل المنطقة؟
اللاعبون الأقوياء الأربعة.. ما مستقبل المنطقة؟
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

وفيق السامرائي
 

في الشرق الأوسط، لم أرَ قائد انقلاب (ثورة) تصرف بهدوء وتخطيط المارشال الرئيس السيسي وقدرته القيادية الواثقة حيث يتحرك في ليبيا داعماً إعادة التصويب وفي السودان لإعادة الاستقرار.. ولم أرَ فرض وجود وإصرار كما يفعل المارشال حفتر في توخي الهدف والعلاقات، ولم أرَ وجودا ميدانيا واسعا وإصرارا وشبكات كنشاطات الجنرال سليماني، ولم أرَ قائدا عربيا يتحرك بخطط استراتيجية واستخبارات مدهشة مثل الجنرال محمد بن زايد. 
وبصرف النظر عن رأينا تجاه أي حالة، فاللاعبون الأربعة هم الأقوى (إقليمياً)، والصراع (والتوافق) والاختلاف بينهم يقع خارج سياقات الأحداث المعتادة، وكلمة التوافق لا تخرج عن نطاق التلاقي في محطات خفية تستهدف هدفا (خاصا) من دون اتفاق، أي وفق نظرية تلاقي بعض أهداف الخصوم والأعداء، والاختلاف الشامل في معظم النقاط. 
والهــــــــدف الخاص الكبير نترك كشفه للأيام! وباتت أجهزة الاستخبارات في أعقد مراحل التحليل.
ستتم السيطرة على طرابلس ليبيا، وستتقسم دول عربية وتستهدف وتهدد أخرى إقليمية وتتقلص حجومها، وتنهار أنظمة، وتهدر أموال الضعفاء عسكريا، وستصرف مئات مليارات/ ترليونات الدولارات. وسيزداد نشاط الإرهابيين في مناطق الصراع (وتنشيطا من خارج مواردها).
ولم أرَ تخبطا كتخبط إدارة ترامب ولا ترددا وعجزا كما هو حال الصين وروسيا. الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي لم تعدا تمتلكان حبرا يقرأه أحد، ومجلس الأمن الدولي مُعَطّلٌ. 
والعراق يمتلك قدرات هائلة للحفاظ على وجوده مع حتمية الانتباه وو.. ولا يقلقكم الصغار (الغادرون) محلياً. إنها حرب معقدة من نمط جديد لا يدركها التقليديون. لسنا منجمين، بل ان خرائط حركة المعلومات والنشاطات (تقرأ) هكذا والمشوار طويل بلا وقفات غير مرحلية، ولا تصدقوا الابتسامات والقهقهات والتصريحات خلال الزيارات الدولية المعنية.. بل استحضروا نظريات المؤامرة والشكوك، فالزمن زمن الأذكياء.

المشـاهدات 728   تاريخ الإضافـة 27/08/2019   رقم المحتوى 19855
أضف تقييـم