الأربعاء 2019/10/23 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
فالفيردي: أشعر بأنني المسؤول الأول عما حدث في مباراة «غرناطة» وفافر: هوملس يستحق العودة إلى «المانشافت» بدون أي جدال
فالفيردي: أشعر بأنني المسؤول الأول عما حدث في مباراة «غرناطة» وفافر: هوملس يستحق العودة إلى «المانشافت» بدون أي جدال
رياضة محلية وعالمية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :


بعد الهزيمة الموجعة، كشف المدرب إرنستو فالفيردي أنه المسؤول الأول وراء الهزيمة المفاجئة والمخيبة للآمال، التي تعرض لها فريقه برشلونة على يد غرناطة ضمن منافسات الجولة الخامسة من الدوري الإسباني. وانهزم رفاق ليونيل ميسي، مساء السبت، بهدفين نظيفين أمام غرناطة، الصاعد من الدرجة الثانية، سجلهما كل رامون عزيز وألفارو فاديو. وبعد الفوز، بات غرناطة يتصدر «الليغا» (مؤقتا) بـ10 نقاط، فيما تجمد رصيد الفريق الكتالوني عند 7 نقاط بالمركز السابع. وقال فالفيردي، في تصريحه للصحفيين «من الممكن أن يكون الهدف المبكر التي تلقته شباكنا هو من حسم المباراة، ولكن لا أعتقد هذا، مستوانا سيئ وبصفة خاصة في المباريات خارج ملعبنا»، وفق ما نقلت صحيفة «آس» الإسبانية. وتابع «حاولنا إرهاق الخصم في لقاء السبت، ولكن بعد تسجيل الهدف الثاني تعرقلت الأمور، لا نستطيع الحصول على نتائج جيدة خارج الديار، ولكن هذا ليس عذرا.. لم نتمكن من تقديم أداء جيد أمام غرناطة». وتحمل المدرب الإسباني، البالغ من العمر 55 عاما، مسؤولية النتيجة، بالقول «بالنسبة إلى أنا المسؤول الأول عن خسارة اليوم، فدائما ما تكون أنت المسؤول عما يحدث.. الأبطال هم اللاعبون وهم وحدهم من يفوزون أو يخسرون، ولكن أشعر بأنني المسؤول عما حدث في المباراة».وعن حالة العجز التي عانى منها الفريق أمام مرمى الخصم، ذكر فالفيردي «نحن نفتقد الحسم في مناطق الخطورة، وتحديدا في الثلث الأخير من الملعب، سنعمل على تطوير هذا الجانب». يشار إلى أن «البارسا»، حامل لقب الليغا، يتشارك أضعف خط دفاع في الدوري مع ريال بيتيس، حيث تلقت شباك كل منهما 9 أهداف في خمس مباريات.
من جانب آخر طالب لوسيان فافر مدرب نادي بوروسيا دورتموند الألماني بعودة المدافع ماتس هوملس إلى تشكيلة «المانشافت»، بعد ما استبعده منذ فترة المدرب لوف. انضم السويسري لوسيان فافر مدرب بوروسيا دورتموند الألماني إلى المطالبين بعودة قلب دفاعه ماتس هوملس إلى المنتخب الوطني لخوض الاستحقاقات الكروية الدولية المقبلة، بعدما استبعده في وقت سابق مدرب «المانشافت» يواكيم لوف. وقال فافر، في مؤتمر صحافي على هامش لقاء فريقه أمام اينتراخت فرانكفورت في المرحلة الخامسة من الدوري المحلي: «بعد مباراتيه الأخيرتين فهو يستحق ذلك بدون أي جدل». وتابع «ليس نحن من يقرر، بل الطريقة التي يلعب بها هوملس حالياً». وغادر هوملس فريقه السابق بايرن ميونيخ في يونيو الماضي قبيل بداية الموسم الجديد عائداً إلى دورتموند الذي دافع عن ألوانه سابقاً وأحرز معه لقب الـ «بوندسليغا» عامي 2011 و2012، وأعاد الاستقرار إلى دفاع «الأصفر والأسود» بفضل خبرته. وساهم المدافع الألماني في احتلال دورتموند للمركز الثاني في ترتيب فرق الدوري المحلي هذا الموسم برصيد 9 نقاط وبفارق نقطة عن لايبزيغ المتصدر، ولعب دوراً أساسياً في الفوز على باير ليفركوزن برباعية نظيفة الأسبوع الماضي، إلى التعادل السلبي مع برشلونة الإسباني الثلاثاء في افتتاح مباريات مسابقة دوري أبطال أوروبا.وكان هوملس ضمن تشكيلة المنتخب الألماني التي توجت بلقب مونديال 2014 في البرازيل، وخرجت من الدور الأول لمونديال روسيا 2018، لكن مسيرته مع زميليه السابقين في بايرن المدافع جيروم بواتنغ والمهاجم توماس مولر، انتهت في المنتخب بإعلان مدرب الأخير لوف في مارس، أن اللاعبين الثلاثة لم يعودوا ضمن خططه المستقبلة. وضم فافر صوته إلى قائد المنتخب الألماني وبايرن السابق لوثار ماتيوس (58 عاماً) الذي طالب بعودة هوملس بعد الخسارة أمام هولندا 2-4 الشهر الماضي ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020 والصورة المهزوزة للدفاع، معتبراً أن خبرة مدافع دورتموند هي ميزة لا يمكن للوف تجاهلها. وقال الفائز بمونديال 1990 بعد تعادل دورتموند أمام برشلونة الثلاثاء الماضي في دوري الأبطال: «عندما يلعب بهذه الطريقة، فهو أحد أبرز قلب دفاع في ألمانيا»، مضيفاً «لا يجب أن يبقى هوملس خارج» المنتخب الألماني.
ألمانيا تستقبل الأرجنتين
وتستضيف ألمانيا منتخب الأرجنتين في مباراة ودية دولية في دورتموند في 9 أكتوبر المقبل، قبل أن تلعب في تصفيات كأس أوروبا 2020 أمام كل من استونيا وبيلاروسيا وأيرلندا الشمالية في سعيها لتصدر مجموعتها الثالثة. في المقابل، أكد هوملس لصحيفة «بيلد» الرياضية الألمانية هذا الأسبوع أنه لا ينتظر اتصالاً من لوف، وقال: «أحاول أن أفكر بالأمر أقل قدر ممكن، في حال حصل ذلك فسيكون قد حصل».وتابع «لطالما كنت فخوراً باللعب لألمانيا، ولم يتبدل أي شيء».وبدوره شاطر ميكايل تسورك المدير الرياضي في دورتموند فافر وماتيوس الرأي، معتبراً أنه عندما «تعاقدنا مع هوملس كنت قد قلت إنه أفضل قلب دفاع في ألمانيا، وكان ذلك حتى قبل أن يبدأ الموسم الجديد». وتابع «أكرر ذلك الآن واعتقد أنني سأكرر ذلك مجدداً عام 2020»، قبل أن يختم «ولكن في نهاية الأمر، المدرب الوطني هو من يقرر. الكرة في ملعبه، وليست في ملعبنا».

المشـاهدات 76   تاريخ الإضافـة 23/09/2019   رقم المحتوى 20711
أضف تقييـم