الإثنين 2020/6/1 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
ليبيا تهيمن على قمة أديس أبابا والسيسي يدعو لتشكيل «قوة إفريقية»
ليبيا تهيمن على قمة أديس أبابا والسيسي يدعو لتشكيل «قوة إفريقية»
عربي ودولي
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

وكالات / البينة الجديدة
في ختام سنة رئاسته للاتحاد الإفريقي، شدد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على ضرورة حل الأزمة الليبية سلمياً، باعتبارها أخطر قضايا القارة السمراء حالياً، محذراً من التداعيات الخطيرة لنقل «الإرهابيين» من سوريا إلى ليبيا، على دول جوارها.
واتهم السيسي أطرافاً إقليمية ـ في اشارة واضحة إلى تركيا ـ بخرق وانتهاك التوافق الدولي في مؤتمر برلين حول ليبيا. واستحوذت الحرب الأهلية في ليبيا على الجزء الأكبر من اهتمامات القادة الأفارقة خلال القمة الإفريقية الـ 33 التي عقدت أمس في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا. وأكد الرئيس المصري، في كلمته خلال جلسة لمجلس السلم والأمن الإفريقي مساء أمس الأول، أن تلك الأطراف الإقليمية لم تتوقف عن خرق حظر توريد السلاح، ولم تتوقف عن جلب آلاف المرتزقة من آلات القتل البشرية، مشدداً على أنه لن يكون هناك استقرار أمني في ليبيا إلا إذا تم إيجاد وسيلة لتسوية سلمية للأزمة تقضي على حالة التهميش لبعض المناطق الليبية، وتتيح التوزيع العادل لعوائد الثروة والسلطة. ودعا السيسي إلى السماح بإعادة بناء مؤسسات دولة في ليبيا تكون قادرة على القيام بمسؤولياتها تجاه مواطنيها، فضلاً عن دورها ومسؤوليتها في ضبط حدودها لحفظ أمن ليبيا والحيلولة دون تهديد أمن دول جوارها انطلاقاً من أراضيها، مشدداً على ضرورة المقاربة الشاملة لإنهاء الأزمة الليبية من خلال التعاطي مع جميع أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية وعدم الاكتفاء بالبعد الأمني. ودعا الرئيس المصري إلى عقد قمة إفريقية في القاهرة تبحث تشكيل قوة لمواجهة ومكافحة الإرهاب في القارة السمراء. وقال السيسي إنه على استعداد أن يبحث ترتيبات هذه القمة مع رئيس جنوب إفريقيا الذي تسلم رئاسة الاتحاد الإفريقي، موضحًا أهمية القمة في وضع رؤية شاملة لمكافحة ظاهرة الإرهاب وتحقيق السلم والأمن في إفريقيا. وكان السيسي دعا سابقا الى تشكيل القوة العربية الموحدة لكن المقترح لم ير النور.
وقبيل انطلاق انطلاق أعمال القمة الإفريقية العادية الثالثة والثلاثين في العاصمة الإثيوبية، تحت شعار «إسكات البنادق وتهيئة الظروف للتنمية في إفريقيا»، بحث السيسي، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الأوضاع في ليبيا، حيث أكد الرئيس المصري أهمية العمل على تنفيذ الالتزامات المنبثقة عن قمة مؤتمر برلين، وتفادي أي صعوبات أو تحديات في هذا الصدد، مشددا على دعم جهود الأمم المتحدة ذات الصلة.
كما التقى السيسي نظيره الجزائري عبدالمجيد تبون، حيث توافق الرئيسان على ضرورة تكثيف التنسيق في الملف الليبي بالنظر إلى أن مصر والجزائر دولتا جوار مباشر عبر حدود ممتدة مع ليبيا، مما يؤدي إلى انعكاسات مباشرة لاستمرار الأزمة الليبية على الأمن القومي للبلدين.

المشـاهدات 205   تاريخ الإضافـة 11/02/2020   رقم المحتوى 23966
أضف تقييـم