الأربعاء 2020/4/8 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
الكاتبة الجزائرية سارة التوايتية لـ(البينة الجديدة): واجهت صعوبات كثيرة في مسيرتي
الكاتبة الجزائرية سارة التوايتية لـ(البينة الجديدة): واجهت صعوبات كثيرة في مسيرتي
- ثقافية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

حاورها / علي أغا الزيباري

فتاة جزائرية فتحت عينها لأول مرة عام ١٩٩٥ في محافظة سوق اهراس، قوية لم تستسلم لظروف الحياة، إنسانة بسيطة جداً طموحة مليئة بالطاقات والأمنيات رغم الظروف الصعبة، تهتم بالمعرفة وثقافة والفن تسعى جاهدة لتحقيق أحلامها. ولأجل التعرف أكثر عن هذه الكاتبة عن كثب كان لنا معها هذا الحوار..

* متى اكتشفت سارة موهبتها؟
- اكتشفت موهبتي منذ الصغر او بالاحرى اكتسبتها من والدي الذي يجيد معانقة الحروف كما انتبه لموهبتي أستاذي في الطور الابتدائي  لتعبيري المميز دائما، بداية كنت اكتب الخواطر ونصوصا مختلفة الى ان بدأت اهتم بالقصص والروايات فلنقل ان سبب اكتشاف موهبتي هو انني ابوح للقلم بما اشعر به بدلا من البشر.
* هل واجهتِ صعوبات في مسيرتكِ؟
- نعم واجهت صعوبات كثيرة واولها كانت مزاجيتي فانا اعاني من المزاج المتقلب ببساطة كنت اتخلص بما أكتبه فور شعوري بالغضب كما واجهت الكثير من البشر المحبطين لكن الامر لا يشغل اهتمامي والكاتب العربي من النادر ان يلقى تسهيلات على العكس قد اصررنا على ان نتخطى تحديات كثيرة للوصول لما ارجو واعتبره مغامرة مشوقة.
* بماذا تميزت كتاباتك ولماذا احبها الناس؟
- ربما ببساطتها وسهولة مفرداتها، انني افضل ان اخاطب العامة بدل ان اخاطب الفئة المثقفة فقط فالأخيرة لا تحتاج الى رسائل بقدر ما يحتاجه العامة الكثيرون أحبوا كتاباتي وكان السبب بحسب آرائهم الأحاسيس الصادقة التي أنقلها فأنا أحترم جدا شخصيات كتبي وأضع نفسي بمكان كل شخصية لكي لا أهمشها كما أن ما أكتبه واقعي جدا ومعايش من طرف الإنسان العربي.
* كيف توفقين اوقاتك بين البيت والعمل والدراسة؟
- أتممت دراستي والحمد لله أقوم بواجباتي المنزلية واليومية وفق العادة وأمارس موهبتي بأوقات فراغي ويكون ذلك غالبا بالصباح الباكر او بمنتصف الليل.
* الى من تنظرين من الادباء بشكل عام والعرب بشكل خاص؟
- أنا احب أسلوب المنفلوطي كثيرا... ومهووسة بأفكار أجاثا كريستي.
* كل شخص ناجح في حياته لديه دعم من وسط الفني هل توضحين لنا من الذي دعمك من فنانين او أدباء؟
- دعمني كثيرا الناقد والاستاذ الجزائري كمال بوعكاز.
* الاحلام هي دافع لنا في الحياة  ومصدر الامل في كل شيء ما هو الحلم الذي تسعى سارة لتحقيقه؟
- اسعى ان أكون كيانا مستقلا له أفكاره الخاصة كما أنني أحب أن أكون سببا في دعم  الآخرين من خلال ما أكتب أنا بجل كتاباتي أزرع أملا فربما يجد أحدهم بمكتبة ما برف ما بكتاب ما بكلمة نفسه الضائعة.
* كم كتابا طبع لك؟
- حاليا لدي كتابان الأول رواية معنونة بسيجارة ووطن والثانية رواية عنونت بعهد.
* الجمهور يتساءل هل من اعمال جديدة؟
- نعم وضعت مؤخرا كتابا عبارة عن رواية بوليسية مشوقة جدا معنونة بالماريجوانا ولي عمل آخر عن قريب بإذن الله.
* كلمة اخيرة توجهينها لجمهورك؟
- اشكر جريدة (البينة الجديدة) الغراء على هذا الحوار ودعم الفنانين من خلال التعريف بهم  واقول كونوا على مقربة من الأشخاص والأشياء التي تسعدكم في حدود رضا الله مارسوا هواياتكم حاربوا من أجل أحلامكم.. وشكرا لكل من دعمني ولو بكلمة، مودتي. واشكر كل من يتابعني على مواقع تواصل الاجتماعي.

المشـاهدات 234   تاريخ الإضافـة 26/02/2020   رقم المحتوى 24500
أضف تقييـم